بشرة زيتونية

البشرة الزيتونية أو الجلد الويتوتي هو أحد الوان بشرة الإنسان . غالبًا ما يرتبط بالتصبغ في نطاق النوع الثالث [1][2] إلى النوع الرابع والنوع الخامس من مقياس فيتزباتريك .[3][4]

يتم اصحاب البشرة الزيتونية هم III أو IV أو V على مقياس Fitzpatrick

يشير هذا المصطلح بشكل عام إلى الجلد البني الفاتح أو المعتدل أو الاصفر أو المدبوغ، وغالبًا ما يوصف بأنه لون بشرة يتراوح بين الاصفر أو الاخضر أو الذهبي .[5][6][7][8][9][10][11][12][13]

يمكن أن تصبح البشرة الزيتونية أكثر شحوبًا في بعض الأحيان إذا كان تعرضهم لأشعة الشمس محدودًا. البشرة الزيتونية الفاتحة تسمر بسهولة أكبر من البشرة الفاتحة ، وعمومًا تحتفظ بدرجات من اللون الأصفر أو الأخضر البارز.[14][15][16]

الانتشارعدل

النوع الثالث منتشر بين بعض السكان من أجزاء من البحر الأبيض المتوسط وآسيا وأمريكا اللاتينية .[1][17][18] يتراوح لون البشرة من الاصفر إلى الزيتوني الداكن.[2][19] يحترق هذا النوع من الجلد أحيانًا ويسمر بشكل معتدل تدريجيًا، ولكنه دائمًا يحترق.

النوع الرابع متكرر بين السكان من البحر الأبيض المتوسط ، وكذلك أجزاء من آسيا وأمريكا اللاتينية.[3][20] يتراوح لونه من الزيتوني البني أو الغامق [4] إلى درجات لون البشرة المتوسطة المعتدلة.[21] نادرًا ما يحترق هذا النوع من البشرة بسهولة .[19]

النوع الخامس شائع بين السكان من الشرق الأوسط ، [19] أجزاء من البحر الأبيض المتوسط، [3] أجزاء من إفريقيا ، [22] أمريكا اللاتينية، وشبه القارة الهندية .[23] وهو يتراوح بين الزيتوني [4] إلى درجات لون البشرة الشرق أوسطية. نادرًا ما يحترق هذا النوع من البشرة بسهولة.

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. أ ب Watson, Ronald Ross (2013). Handbook of Vitamin D in Human Health: Prevention, Treatment and Toxicity. Wageningen: Wageningen Academic Publishers. ISSN 2212-375X. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب Costello, Declan; Winter, Stuart (2013). Viva Training in ENT: Preparation for the FRCS (ORL-HNS). Oxford: Oxford University Press. صفحة 16. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت Pfenninger, John L. (2001). Dermatologic and Cosmetic Procedures in Office Practice. Elsevier Health Sciences. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب ت Mayeaux, E. J. (2015). The Essential Guide to Primary Care Procedures. Lippincott Williams & Wilkins. مؤرشف من الأصل في 6 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ McCoy, Susan (Sep 1988). "Your True Colors". Ski. 53 (1): 266. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Johnson Gross, Kim (1997). Woman's Face: Skin Care and Makeup. Knopf. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Richmond, JoAnne (Aug 8, 2008). Reinvent Yourself with Color Me Beautiful: Four Seasons of Color, Makeup, and Style. Taylor Trade Publications. صفحة 160. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Redbook". Redbook Publishing Company. 161: 87. 1983. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Sesdelli, Maryellen; Fremont, Shelly D. (April 1, 1993). Beauty Basics. Berkley Publishing Group. صفحة 66. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Watson, Rosie (2007). Make-Up. New Holland Publishers. صفحة 62. مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  11. ^ In Style: Getting Gorgeous: The Step-By-Step Guide to Your Best Hair, Makeup and Skin. Time Incorporated. Oct 11, 2005. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Conway, Paula; Regan, Maureen (2006). The Beauty Buyble: The Best Beauty Products of 2007. Regan Books. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. olive skin green tones. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Burns, Paul Callans; Singer, Joe (1979). The Portrait Painter's Problem Book. Watson-Guptill Publications. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. olive skin greenish. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Mercola, Joseph (2008). Dark Deception: Discover the Truths About the Benefits of Sunlight Exposure. Thomas Nelson Inc. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Trew, Sally (2013). Idiot's Guides: Making Natural Beauty Products. Penguin. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Kidd, Jemma (2013). Jemma Kidd Make-Up Masterclass. Aurum Press. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Kontoes, Paraskevas (2017). State of the art in Blepharoplasty: From Surgery to the Avoidance of Complications. Springer. صفحة 26. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Novick, Nelson Lee (1991). Super Skin: A Leading Dermatologist's Guide to the Latest Breakthrough's in Skin Care. Crown Publishing. صفحة 20. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. أ ب ت "The Fitzpatrick Skin Type Classification Scale". Skin Inc. (November 2007). مؤرشف من الأصل في 01 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); under Tables - Fitzpatrick Skin Type Classification Scale
  20. ^ Small, Rebecca (2012). Practical Guide to Chemical Peels, Microdermabrasion & Topical Products. Lippincott Williams & Wilkins. صفحة 21. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Lall, Namrita (2017). Medicinal Plants for Holistic Health and Well-Being. Academic Press. صفحة 137. ISBN 0128124768. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Standard Esthetics: Advanced. Nelson. 2012. ISBN 1285401492. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Robyn Lucas, Tony McMichael, Wayne Smith, Bruce Armstrong, World Health Organization (2006). "Solar Ultraviolet Radiation - Global burden of disease from solar UV radiation" (PDF). Environmental Burden of Disease Series (13): 13. مؤرشف من الأصل (PDF) في 8 نوفمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 07 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)