افتح القائمة الرئيسية
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2018)

حملة «بريطانيا حان وقت الاعتذار» هي حملة أطلقها مركز العودة الفلسطيني في لندن، خلال نوفمبر 2013، في مؤتمر أكاديمي عقد في العاصمة البريطانية لندن تحت عنوان «بريطانيا والإرث الاستعماري في فلسطين».

وتهدف الحملة لجمع مليون توقيع لتقديمها للحكومة البريطانية في الذكرى المئوية لوعد بلفور التي توافق عام 2017.[1]

محتويات

أوراق العملعدل

وناقش مؤتمر «بريطانيا والإرث الاستعماري في فلسطين» عددًا من أوراق العمل تتناول «مخاطر تهدد حق العودة» قدمها ماجد الزير رئيس "مركز العودة الفلسطيني"، وأخرى بعنوان «لاجئون وأوضاع عربية متغيرة» للباحث مازن عياد، وثالثة مقدمة من فلسطينيي الأراضي المحتلة العام 1948.

عائدون رغم الصعابعدل

وهي حملة أردنية تم إطلاقها يوم السبت الموافق 9 نوفمبر 2013، ضمن حملة «بريطانيا حان وقت الاعتذار» الدولية التي بدأت في لندن. وتم إطلاق الحملة التي نظمتها النقابات المهنية الـ 13 في الأردن في العاصمة عمان برعاية رئيس مجلس الأعيان الأردني السابق ورئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري، على هامش فعاليات مؤتمر العودة الثاني الذي عقدته نقابة المهندسين الأردنيين بالتعاون مع الجمعية الأردنية للعودة واللاجئين «عائدون» تحت شعار «عائدون رغم الصعاب» وتعتزم الحملة أن تجمع نحو مليوني توقيع من الأردن.[2]

وصلات خارجيةعدل

مصادرعدل