افتح القائمة الرئيسية

بروكيوس فستوس أو فستوس الوالي الروماني على اليهودية والسامرة بين عامي 60 و62 وهو أحد الشخصيات المذكورة في العهد الجديد ضمن سفر أعمال الرسل، في إطار إعادة محاكمة بولس الرسول المذكورة في الفصل الخامس والعشرين منه؛ ورغم اهتمامه بكسب ورد اليهود،[1] إلاا أنه أظهر عدالة في التعامل مع بولس،[2] ويذكر سفر الأعمال عن علاقة طبية جمعت بين الحاكم وبين الملك أغريباس الثاني،[3] وقد تعاونا سوية لحكم إقلميهما المتجاورين. وقد أبدي فستوس استغرابه من معتقدات اليهود والمسيحيين الدينية.[4]

بروكيوس فستوس
معلومات شخصية
مكان الميلاد فاينزا
الوفاة 62
فاينزا
مواطنة روما القديمة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة رجل قضاء،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

مراجععدل

  1. ^ أعمال الرسل 9/25
  2. ^ أعمال الرسل 12/25
  3. ^ أعمال الرسل 13/25
  4. ^ أعمال الرسل 24/26
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية من روما القديمة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.