بروتين فلزي

بروتين
(بالتحويل من بروتين معدني)
بنية الهيموغلوبين، وفيه يبدو العامل المرافق من الهيم الحاوي على فلز الحديد باللون الأخضر.

البروتين الفلزي [1] هو مصطلح عام شامل في الكيمياء الحيوية للبروتينات الحاوية عامل مرافق يدخل في تركيبه أيون فلزي.[2][3]

تعد هذه البروتينات وفيرة في الجسم نسبياً، فهناك تقديرياً 1000-3000 بروتين بشري من حوالي 20 ألف في الجسم، والتي تحوي على نطاق بروتين رابط للزنك.[4][5]

الوفرةعدل

تتباين التقديرات حول وفرة البروتينات الفلزية في الجسم. ففي إحداها يقدر أن حوالي نصف بروتينات الجسم حاوية على أيون فلزي في تركيبها.[6] وفي تقدير آخر، فإنه ما بين حوالي ربع إلى ثلث البروتينات تتطلب وجود فلزات كي تقوم بوظيفتها.[7] بالتالي، فإن للفلزات البروتينية العديد من الوظائف المختلفة في الخلايا، بالتالي فهي ذات صلة بالأمراض والعلل التي تصيب الجسم.[8]

قد يكون هناك صلة بين وفرة البروتينات الفلزية وبين الأحماض الأمينية التي تدخل في تركيبها، إذ وجد أن البروتينات المصطنعة تميل أيضاً للارتباط مع الفلزات.[9]

تركيز الفلزات في أعضاء الجسم (ppm = ug/g رماد)[10]
كبد كلية رئة قلب دماغ عضلة
Mn (منغنيز) 138 79 29 27 22 <4-40
Fe (حديد) 16,769 7,168 24,967 5530 4100 3,500
Co (كوبالت) <2-13 <2 <2-8 --- <2 150 (?)
Ni (نيكل) <5 <5-12 <5 <5 <5 <15
Cu (نحاس) 882 379 220 350 401 85-305
Zn (زنك) 5,543 5,018 1,470 2,772 915 4,688

طالع أيضاًعدل

مراجععدل

  1. ^ "معجم العلوم المصوّر الجديد". مكتبة لبنان ناشرون. مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Banci L (2013). Sigel A, Sigel H, Sigel RK (المحررون). Metallomics and the Cell. Metal Ions in Life Sciences. 12. Springer. صفحات 1–13. doi:10.1007/978-94-007-5561-1_1. ISBN 978-94-007-5561-1. PMID 23595668. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Charper 19, Bioinorganic chemistry". Inorganic chemistry (الطبعة 3rd). Oxford University Press. 1999. ISBN 978-0-19-850330-9. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Human reference proteome in Uniprot, accessed 12 Jan 2018 نسخة محفوظة 2020-01-09 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Zinc through the three domains of life". Journal of Proteome Research. 5 (11): 3173–8. November 2006. doi:10.1021/pr0603699. PMID 17081069. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Bioinorganic chemistry" (PDF). Current Opinion in Chemical Biology. 2 (2): 155–158. 1998. doi:10.1016/S1367-5931(98)80056-2. PMID 9667942. مؤرشف من الأصل (PDF) في 29 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "How do bacterial cells ensure that metalloproteins get the correct metal?". Nature Reviews. Microbiology. 7 (1): 25–35. January 2009. doi:10.1038/nrmicro2057. PMID 19079350. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Carver PL (2013). "Chapter 1. Metal Ions and Infectious Diseases. An Overview from the Clinic". In Sigel A, Sigel H, Sigel RK (المحررون). Interrelations between Essential Metal Ions and Human Diseases. 13. Springer. صفحات 1–28. doi:10.1007/978-94-007-7500-8_1. ISBN 978-94-007-7499-5. PMID 24470087. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Wang, MS; Hoegler, KH; Hecht, M (2019). "Unevolved De Novo Proteins Have Innate Tendencies to Bind Transition Metals". Life. 9 (8): 8. doi:10.3390/life9010008. PMC 6463171. PMID 30634485. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Metalloproteomics, metalloproteomes, and the annotation of metalloproteins". Metallomics. 2 (2): 117–25. February 2010. doi:10.1039/b915804a. PMID 21069142. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن بروتين بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.