برنامج ميجاطن إلى ميجاوات

برنامج ميجاطن إلى ميجاوات هو برنامج تم الانتهاء منه بنجاح في ديسمبر 2013 والاسم الشائع الذي يطلق على البرنامج والذي يطلق عليه أيضا اتفاقية شراء اليورانيوم العالي التخصيب بين الولايات المتحدة وروسيا.[1]

أجهزة الطرد المركزي في أحد المعامل بالولايات المتحدة الأمريكية.
نسبة اليورانيوم -238 (أزرق) واليورانيوم-235 (أحمر) الموجودة في اليورانيوم الطبيعي وفي بعض أنواع اليورانيوم المخصب.

التسميةعدل

الاسم الرسمي للبرنامج هو «الاتفاق بين حكومة الاتحاد الروسي وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية بشأن التخلص من اليورانيوم عالي التخصيب المستخرج من الأسلحة النووية» بتاريخ 18 فبراير 1993.[2]

الاتفاقيةعدل

بموجب هذا الاتفاق وافقت روسيا على تزويد الولايات المتحدة باليورانيوم منخفض التخصيب الذي تم الحصول عليه من اليورانيوم العالي التخصيب والذي تبين أنه يتجاوز أغراض الدفاع الروسي ووافقت الولايات المتحدة على شراء وقود اليورانيوم منخفض التخصيب.[3]

الاقتراحعدل

تم تقديم الاقتراح من قبل توماس نيف عالم فيزياء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في 24 أكتوبر 1991 في افتتاحية نيويورك تايمز.[4]

في 28 أغسطس 1992 في موسكو قام المفاوضون الأمريكيون والروس بالتوقيع على الاتفاقية التي مدتها 20 عامًا وأعلن الرئيس جورج دبليو بوش الاتفاقية في 31 أغسطس 1992.[5] في عام 1993 تم توقيع الاتفاقية وتمت البدايات من قبل الرئيس كلينتون ثم تم توقيع عقد التنفيذ التجاري من قبل الطرفين.[6]

مراجععدل

  1. ^ Neff, Thomas L. (24 October 1991). "A Grand Uranium Bargain" (PDF). The New York Times. Retrieved 28 January 2014.
  2. ^ RUSSIAN-U.S. HEU AGREEMENT [Russian-U.S. agreement concerning the disposition of highly enriched uranium extracted from nuclear weapons]. February 18, 1993. Retrieved 28 September 2013.
  3. ^ DeVolpi, Alexander; Minkov, Vladimir E.; et al. (2005). Nuclear Shadowboxing: Legacies and Challenges. 2. Kalamazoo, Mich.: DeVolpi. p. VII-54. ISBN 0-9777734-1-8.
  4. ^ "Megatons to Megawatts". U.S. Enrichment Corp. Archived from the original on July 16, 2008.
  5. ^ New York Times September 6, 1992.
  6. ^ TENEX Celebrates 50 Years in the Nuclear Energy Business. TENEX website. 25.07.