افتح القائمة الرئيسية

برنارد تشومي

مهندس معماري سويسري

بيرنارد تشومي (بالإنجليزية: Bernard Tschumi) معماري سويسري (من مواليد عام 1944 في لوزان، سويسرا). يُعتبر من رواد العمارة التفكيكية. من أشهر مشاريعه حديقة دي لافيليت في باريس، التي ظهرت فيها فكرة تشومي التصميمية كمغامرة جديدة مبتكرة في تنسيق الحدائق، حيث ارتكزت فكرته بشكل أساسي على الفصل وعدم الربط (Disjunction) والذي تم بالعاون مع جاك دريدا وبيتر أيزنمان.[3]

بيرنارد تشومي
(بالفرنسية: Bernard Tschumi تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Bernard Tschumi at GSAPP.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 25 يناير 1944
لوزان  سويسرا
الجنسية سويسرا سويسري
الأب جيان تشومي  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم المعهد الفدرالي السويسري للتكنولوجيا في زيورخ  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة مهندس معماري،  وأستاذ جامعي،  ومخطط حضري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم الفرنسية  تعديل قيمة خاصية اللغة اﻷم (P103) في ويكي بيانات
اللغات الفرنسية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
موظف في جامعة برنستون،  وجامعة كولومبيا  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
أعمال بارزة بارك دو لوفيلت،  ومتحف الأكروبول[2]  تعديل قيمة خاصية أهم عمل (P800) في ويكي بيانات
الجوائز
Legion Honneur Officier ribbon.svg
 نيشان جوقة الشرف من رتبة ضابط   تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع www.tschumi.com

حياته المهنيةعدل

فلسفته بالعمارة التفكيكيةعدل

يتزعم تشومي اتجاه معين داخل العمارة التفكيكية هذا الاتجاه هو قلب هذه المدرسة وهو مايسمى ب"الحماقة المعمارية" أو "folly"، حيث يتمادى بعض المعماريين في تطبيقه. وهو عبارة عن مباني ذات هيكل انشائي عديم الفائدة، وليس فيها أي جدوى أو استفادة سكنية أو غيرها من الاستخدامات.

ربط كل من تشومي وبيتر ايزنمان، الحركة بنظرية معمارية: بحيث يجب أن تتحرك العمارة بعيدا عن صلابة المدلولات الطبيعية والتعارضات إلى التقليدية ومن أمثلة ذلك: التباين بين شكل المبنى والأرض المقام عليها، التباين التقليدى بين الهيكل الانشائي والزخارف.

عمارة الديكونستركشن أصبحت مركز نظريات الفن والعمارة في أمريكا في فترة الثمانينات. أصبحت هي الاتجاه الاكاديمى الرسمي في بعض أقسام العمارة والأدب والفن في الجامعات الأمريكية. تدعو عمارة الديكونستركشن إلى هدم كل الاسس الهندسية التقليدية، كما تدعو إلى تفكيك المنشات إلى أجزاء. وإلى إعادة النظر في العلاقات سواء كانت الإنسانية أو العمرانية. الديكونستركشن لا تعنى الهدم كما يدل ظاهرها ويرى تشومي أن هناك هدم ايجابى أو هدم أو إعادة بناء. وهي مرتبطة بفطرة الإنسان حيث أن الطفل يفكك اللعبة والراديو بشغف لمعرفة محتوياته وكيف يعمل من هنا يمكن إدراك ان الديكونستركشن من الغرائز الأساسية المبهجة للإنسان.[4]

أهم أعمالهعدل

معرض صورعدل

انظر أيضاعدل

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل