افتح القائمة الرئيسية

مستوطنة بركان ( بالعبرية היישוב ברקן ) مستوطنة إسرائيلية مدنية صناعية كبيرة أقيمت عام 1981 على أراضي القرى الفلسطينية: حارس، قراوة بني حسان، سرطة بمحافظة سلفيت، وتسمى أيضًا بيت اّبا، وتتبع إداريًا المجلس الإقليمي شمرون، وقد سيطرت على مساحة 837 دونمًا حين بدأ تأسيسها.[2]

مستوطنة بركان السكنية
(بالعبرية) ברקן

(بالإنجليزية) Barkan

BarkanMall.jpg
أحد مباني المستوطنة

تاريخ التأسيس 1981 م
تقسيم إداري
البلد  فلسطين[1]
الضفة الغربية السامرة
خصائص جغرافية
إحداثيات 32°06′31″N 35°06′54″E / 32.1086647°N 35.1149798°E / 32.1086647; 35.1149798
الارتفاع 455 متر  تعديل قيمة خاصية الارتفاع عن مستوى البحر (P2044) في ويكي بيانات
السكان
التعداد السكاني 1,825 نسمة (إحصاء 2017)
معلومات أخرى
الرمز البريدي
44820  تعديل قيمة خاصية الرمز البريدي (P281) في ويكي بيانات
الرمز الهاتفي +972
الموقع الرسمي الموقع الرسمي
الرمز الجغرافي 284408  تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (P1566) في ويكي بيانات
معرض صور بركان (مستوطنة)  - ويكيميديا كومنز

مستوطنة بركان السكنية على خريطة فلسطين
مستوطنة بركان السكنية
مستوطنة بركان السكنية

محتويات

التسميةعدل

أنشأتها حركة حيروت وذراعها الاستيطاني "حركة بيتار" الاستيطانية وأسمتها على اسم اّبا حمائير (أحد رؤساء منظمة الليحي المنظمة الصهيونية الإرهابية التي عملت قبل قيام دولة إسرائيل).[2]

الموقع والأهميةعدل

تقع مستوطنة بركان إلى الشمال الغربي من مدينة سلفيت، على مقربة من مستوطنة أرئيل ( أ و ب)، ومستوطنات أخرى، وتحتل موقعاً إستراتيجياً مناسباً لنقل المنتجات الصناعية الاستيطانية قرب طريق رقم (5) ما يسمى "عابر السامرة "، المخصص للمستوطنين فقط، الذي يفصل شمالي الضفة الغربية عن وسطها ممتدًا شرقًا عبر غور الأردن وصولاً إلى مدينة بيسان داخل فلسطين 1948، وإلى الغرب عبر بلدة كفر قاسم العربية، فهي عبارة عن تجمع استيطاني صناعي كبير، يعد من أكبر التجمعات الصناعية في دولة الاحتلال، وفيها استثمارات بمليارات الدولارات.[2]

السكانعدل

تطور عدد سكانها عبر عدة سنوات، فقد وصل عدد سكانها في عام 2012 إلى 1502 مستوطن.[2][3] وازداد التعداد السكاني إلى 1,825 مستوطن عام 2017.[4]

الصناعاتعدل

تحتوي منطقة بركان الصناعية على حوالي 80 منشأة صناعية تقريبًا. وتقدر الاستثمارات فيها بمليارات الدولارات، وتتضمن صناعات متعددة: الألمنيوم، والفيبرجلاس، والبلاستيك، والإلكترونيات، والصناعات العسكرية؛ وفيها ثلاث منشآت تختص بصناعة الألمنيوم، وعدة مصانع بلاستيك. وتخاف هذه الصناعات كميات كبيرة من مياه الصرف الصناعي السائلة من مصانع بركان، والتي تنساب باتجاه الأودية المجاورة ملوثة الأراضي الزراعية للمزارعين الفلسطينيين في قرى سرطة، وبروقين، وكفر الديك .[5][6][7][8] والمصانع التي أقيمت في مستوطنة بركان رحلت من مناطق سكانية إسرائيلية إلى الضفة الغربية بعد رفع دعاوى قضائية قدمتها مؤسسات إسرائيلية تعنى بالبيئة وصحة الأفراد؛ لخطورة المواد التي تبثها هذه المصانع على البيئة والإنسان. ومن الأمثلة على ذلك مصنع "جيت اير" المختص بصناعة أحواض الاستحمام الذي نقل إلى بركان ومصنع "توب هاوس" الذي انتقل إليها أيضًا.[9][10]

مصادرعدل

وصلات خارجيةعدل

  1. ^    "صفحة بركان (مستوطنة) في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 20 يوليو 2019. 
  2. أ ب ت ث "مركز المعلومات الوطني الفلسطيني". info.wafa.ps. مؤرشف من الأصل في 22 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2018. 
  3. ^ حسب مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة "بتسيلم"
  4. ^ الإحصاء الإسرائيلي 2017. نسخة محفوظة 17 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "بروقين تختنق بمجاري مستوطنتي ارائيل وبركان ومدينة سلفيت". www.alwatanvoice.com. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2018. 
  6. ^ "مستوطنو"بركان" يستغلون عطلة الأسبوع لسكب مجاري مصانعهم غرب سلفيت". شبكة غزة الإعلامية. 2014-12-28. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2018. 
  7. ^ miy masry (2012-04-02)، معاناة سكان بروقين وحارس من مستوطنة بركان- محمد شتية، اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2018 
  8. ^ التلفزيون العربي - Alaraby TV، هنا فلسطين│لقاء مع مدير عام وزارة الإعلام في محافظات شمال الضفة الغربية ماجد كتّانة، اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2018 
  9. ^ "مصانع وشركات في المستوطنات الاسرائيلية تزور وتقلد الماركات العالمية لتمرير انتاجها في الأسواق الفلسطينية". www.asdaapress.com. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2018. 
  10. ^ "مركز المعلومات الوطني الفلسطيني". www.wafainfo.ps. مؤرشف من الأصل في 1 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2018.