بركات الوقيان

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

بركات الوقيان المنيعي الاسلمي الشمري (30 يونيو 1971 -)، إعلامي كويتي.

بركات الوقيان
معلومات شخصية
الميلاد 30 يونيو 1971 (العمر 46 سنة)
الكويت
الجنسية  الكويت
الحياة العملية
التعلّم بكالوريس إعلام
المهنة إعلامي
المواقع
الموقع الموقع الرسمي

عن حياتهعدل

تخرج من جامعة الكويت قسم إعلام بدرجة البكالوريوس عام 1995. بدأ مشواره في المجال الإعلامي سنة 1996 من خلال تلفزيون الكويت، قدم الاعلامي "بركات الوقيان" في مشواره وما زال العديد من البرامج الاذاعية والتلفزيونية الناجحة والتي لاقت أصداء قوية ساهمت في انتشاره الكبير على امتداد الوطن العربي فعلى مستوى البرامج المنوعة كان أبرز ما قدم برنامج فنون وفي ضيافتهم لتلفزيون الكويت قبل أن يقدم الليلة مغنى على قناة ام بي سي وسهرة خاصة وخليجيات على شاشة روتانا خليجية ثم برنامج تاراتتا على قناة دبي، وله أيضا أكثر من 100 برنامج آخر في مكتبة الإذاعة بتلفزيون الكويت ،أما على مستوى البرامج الاجتماعية فكان له مجموعة متميزة من أهمها برنامج بيتك على تلفزيون الكويت وياهلا وبرنامج كل يوم مليون على قناة روتانا خليجية بالإضافة إلى برامج المسابقات الثقافية مثل شوفها وخذها على قناة المستقبل, أنضم مؤخرًا إلى قناة الوطن الخاصة وقدمها من خلالها عدة برامج من في ضيافتهم وبرنامج حياكم مع بركات، وبرنامج المزاد الذي يأتي في شهر رمضان المبارك، وبرنامج عينك عـ الوطن وغيرها من أنشطة إعلامية.

الجوائزعدل

صعد بركات الوقيان خلال مشواره الإعلامي على مسارح التكريم عدة مرات فنال جائزة أفضل مذيع خليجي في العام 2006م في أبها وتم تكريمه بجائزة المفتاحة كما حصل على الميدالية الذهبية في مهرجان القاهرة عن برنامجه الشهير في ضيافتهم، بالإضافة لحصوله على المركز الثاني في مهرجان الإذاعة والتلفزيون بمملكة البحرين عن البرامج المنوعة.

تعرض قبل فترة ليست طويلة لاصابة خطيرة بالكتف أجبرته على الاعتذار عن تكملة المشوار الاعلامي لفترة العلاج, وغاد على إثرها لألمانيا لإجراء العملية والتي تكللت بالنجاح قبل أن يرجع للكويت، وستكون انطلاقته الرسمية بالاعلام في شهر رمضان القادم من خلال برنامج جديد على قناة الوطن.

 
هذه بذرة مقالة عن مذيعة أو مذيع يعمل بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.