بركات بن محمد

(بالتحويل من بركات الشريف)

بركات بن محمد بن بركات بن حسن شريف مكة. المعروف بـ (بركات الثاني) أو (بركات أفندي)، شريف مكة في الفترة (1497–1525)، تولى الأمر في 11 محرم 903 هـ بعد وفاة والدة محمد بن بركات. بنى الأسوار الأولى لمدينة جدة بأمر من قانصوه الغوري.

بركات بن محمد
معلومات شخصية

نسبهعدل

بركات بن محمد بن بركات بن حسن بن عجلان بن رميثة بن أبي نمي محمد بن أبي حسن بن علي بن أبي عزيز قتادة الحسني الهاشمي، ولد في مكة المكرمة سنة احدى وستين وثمانمائة، أمه الشريفة عمرة ابنة محمد آل أبي نمي.[1]

نشأتهعدل

ولد في مكة المكرمة سنة إحدى وستين وثمانمائة، وتلقى العلم على يد مجموعة من العلماء. وله من الولد محمد أبو نمي الثاني.

ولايتهعدل

مدة ملكه شريكاً لأبيه سبع وعشرون سنة، وجملة ولايته استقلالا وشراكة أربع وخمسون سنة حيث وقع الخلاف ما بينه وما بين أخيه هزاع، ثم أخيه محمد، ثم حميضه بن محمد. وقد مرت فترة ولايته بفترات عصيبة قضى بعضها محبوسا في مصر إلى أن فر وقضى على منافسيه في العام 910 هجرية. وأقام ابنه علي على نصف الإمارة وأخوه قاتباي على النصف الثاني.

بوصول العثمانيين للحكم طلب الشريف بركات بن محمد الحسني من السلطان سليم إبقاءه على العادة اللتي جرت في شرافة مكة المكرمة فوافقه على ذلك.[2][3]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ بركات الشريف من أعلام الجزيرة العربية في القرن العاشر الهجري نسخة محفوظة 02 مايو 2014 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "سليم الأول.. من السلطنة إلى الخلافة (في ذكرى توليه السلطنة : 8 من صفر 918هـ)". مؤرشف من الأصل في 8 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "العثمانيون وزعامة العالم الإسلامي زمن السلطان سليم الأول". ترك برس. 2019-01-30. مؤرشف من الأصل في 7 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.