برج خليفة

ناطحة سحاب في دبي، الإمارات العربية المتحدة

بُرج خليفة (المعروف باسم برج دبي قبل افتتاحه في عام 2010) ناطحة سحاب في إمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهو أطول مبنى في العالم.[6] بارتفاع إجمالي يبلغ 829.8.[7] مترًا (2722 قدمًا، ما يزيد قليلاً عن نصف ميل) وارتفاعه بدون الهوائي 828 مترًا (2717 قدمًا)، يعد برج خليفة أطول هيكل ومبنى في العالم منذ أن بلغ ذروته في عام 2009، ليحل محل تايبيه 101، صاحب المركز الأول سابقاً.

برج خليفة
برج خليفة
التسمية
أسماء سابقة
برج دبي
نسبة الاسم إلى
معلومات عامة
نوع المبنى
متعدد الإستخدام
العنوان
1 Sheikh Mohammed bin Rashid Boulevard (بالإنجليزية) عدل القيمة على Wikidata
المنطقة الإدارية
البلد
المالك
الاستعمال
أبرز الأحداث
بداية التشييد
الانتهاء
2 ديسمبر 2009 عدل القيمة على Wikidata
الافتتاح
الافتتاح الرسمي
4 يناير 2010 عدل القيمة على Wikidata
ارتفاع المبنى
أعلى نقطة مراقبة
452.1 متر (1,483 قدم)
الأبعاد
الارتفاع الهندسي
أعلى طابق
584٫5 متر[5] عدل القيمة على Wikidata
المساحة
344٬000 متر مربع عدل القيمة على Wikidata
التفاصيل التقنية
مواد البناء
الطوابق
163 طابق
الطوابق الأرضية
1[5] عدل القيمة على Wikidata
عدد المصاعد
58[5] عدل القيمة على Wikidata
التصميم والإنشاء
الأنماط المعمارية
المهندس المعماري
المهندس الإنشائي
المطور
شركة البناء
المقاول الرئيسي
التكلفة
معلومات أخرى
موقع الويب
الإحداثيات
25°11′50″N 55°16′27″E / 25.1972°N 55.2742°E / 25.1972; 55.2742 عدل القيمة على Wikidata
خريطة

بدأ بناء برج خليفة في عام 2004[8]، أُكمل التصميم الخارجي بعد خمس سنوات في عام 2009.[8] الهيكل الأساسي مصنوع من الخرسانة المسلحة وبعض الفولاذ الهيكلي للمبنى، مأخوذ من قصر الجمهورية في برلين الشرقية، برلمان ألمانيا الشرقية السابق. أُفتُتح المبنى في عام 2010[9]

وهو جزء من مشروع تطوير جديد يسمى وسط مدينة دبي.[10] صُمِمَ ليكون محور التطوير واسع النطاق ومتعدد الاستخدامات. أُتُخذ قرار ببناء البرج استنادًا إلى قرار الحكومة بتنويع اقتصاد الإمارة المعتمد فقط على النفط، بهدف حصول دبي على الاعتراف الدولي. سُميَ المبنى على شرف الرئيس السابق لدولة الإمارات العربية المتحدة، خليفة بن زايد آل نهيان. أقرضت أبوظبي وحكومة دولة الإمارات دبي أموالاً لسداد ديونها. حطم المبنى العديد من الأرقام القياسية، بما في ذلك تصنيفه كأطول مبنى في العالم.

صُمم برج خليفة من قبل فريق بقيادة أدريان سميث من شركة سكيدموري، أوينغس وميريل[8]، الشركة التي صممت برج سيرز في شيكاغو، صاحب الرقم القياسي السابق لأطول مبنى في العالم. أُختيرت شركة حيدر للاستشارات ومجموعة نور للاستشارات الدولية للإشراف على الهندسة المعمارية للمشروع. أستوحيَ تصميمه من العمارة الإسلامية[11]

كما هو الحال في الجامع الكبير في سامراء. الهندسة الطابقية ثلاثية الزواية تتشكل على شكل حرف "Y"[12] لتحسين المساحة السكنية والفندقية. تُستخدم نواة مركزية معززة وأجنحة لدعم ارتفاع المبنى. على الرغم من أن هذا التصميم مستمد من برج بالاس الثالث، إلا أن النواة المركزية لبرج خليفة تحتوي على جميع وسائل النقل الرأسية باستثناء سلالم الطوارئ داخل كل جناح. يتميز الهيكل أيضًا بنظام واجهات مصمم لتحمل درجات الحرارة العالية أثناء فصل الصيف في دبي. يحتوي على مجموعة مكونة من 57 مصعدًا و8 سلالم كهربائية.

في مرحلة معينة من العملية المعمارية والهندسية، واجه مطورو شركة إعمار مشاكل مالية واحتاجوا إلى المزيد من المال والتمويل. منح الشيخ خليفة، حاكم دولة الإمارات العربية المتحدة آنذاك المساعدات المالية والتمويل، ومن هنا تغيّر الاسم من "برج دبي" إلى "برج خليفة". لقد أثبت مفهوم الربحية المستمد من بناء تطويرات عالية الكثافة ومراكز تجارية حول العلامة البارزة نجاحه. حيث أسفرت المراكز التجارية والفنادق والشقق السكنية المحيطة ببرج خليفة في وسط دبي عن أعلى إيرادات من المشروع ككل، بينما حقق البرج نفسه أرباحًا ضئيلة أو معدومة.

الفكرة عدل

صًمم برج خليفة ليكون المعلم الواقع في وسط منطقة كبيرة المساحة متعددة الاستخدامات تحتوي على 30 ألف وحدة سكنية و9 فنادق (من ضمنها فندق العنوان- وسط دبي) وحوالي 30 ألف متر مربع من المساحات الخضراء و19 برج سكني على الأقل بالإضافة إلى دبي مول والبحيرة الصناعية التي تبلغ مساحتها 12 ألف متر مربع.

وفقًا للمسؤولين، كان من الضروري بناء مشاريع مثل برج خليفة من أجل زيادة الدخل السياحي وبالتالي زيادة الاستثمار. وقد ذكرت جاكي جوزيفسون المسؤولة التنفيذية في مجال السياحة في شركة نخيل العقارية: «أن خطة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لوضع دبي على خريطة السياحة العالمية هو شيء مثير حقًا».[13]

اقترضت دبي ما لا يقل عن 80 مليار دولار لمشاريع البناء.[14] في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، بدأت دبي في تنويع اقتصادها إلا أنها عانت من أزمة اقتصادية في 2007-2010، مما أدى إلى توقف معظم المشاريع الضخمة التي كانت قيد الإنشاء.[15]

بدأ العمل على إنشاء البُرج الذي شُيِّدَ ليكون في وسط دبي في شهر يناير 2004، وبلغت تكلفتهُ الإجماليّة 1.5 مليار دولار أميركي[16]؛ وأُفتُتح في 4 يناير 2010م بحضور الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي. ويبلغ طول البرج 828 مترًا،[17] بمساحة إجماليّة تبلغ 4,000,000 متر مربع، ويضم 160 طابقًا، ويضم كذلك فندقًا يتكون من 403 من الأجنحة الفندقية، وفيه 57 مصعدًا كهربائيًّا، أسرعهم تصل سرعته إلى ما يقارب 10م/ثانية، وللوصول إلى ارتفاع 500م تحتاج إلى 55 ثانية، تمتلك البرج شركة إعمار العقارية وهي واحدة من أكبر الشركات العقارية في العالم، وقد تولَّت عمليةَ البناء شركة سامسونج سي آند تي كوروبريشن.

يضم البُرج أعلى شرفة مشاهدة مفتوحة للجمهور، وكذلك أعلى مسجد، وأعلى مطعم، وأعلى حوض سباحة، فضلًا عن أرقام تخص مكونات البرج الذي شارك بتنفيذه نحو 12 ألف عامل ومهندس منذ بدء إنشائه عام 2004م.[18]

إجمالي المَساحة المبنية 526,760 متر مربع مُقسَّمة إلى 171,870 متر مربع للوحدات السكنيّة و27,870 متر مربع للمكاتب.

أعلنت شركة إعمار العقارية في 9 يونيو 2008 أن بناء برج خليفة تأخر بسبب التشطيبات وسيُكمَل بنائه في سبتمبر 2009.

الأرقام القياسية العالمية عدل

حطّم بُرج خليفة العديد من الارقام العالمية ومنها:

  • أطول هيكل قائم في العالم[19]
  • أعلى مبنى في العالم من صنع الإنسان[20]
  • أعلى تنظيم لعرض مرئي وصوتي في العالم في مبنى واحد.[21]

بُرج خليفة بالأرقام عدل

فيما يلي مجموعة من الحقائق والأرقام عن البرج الأطول في العالم:

  • البُرج يتالف من حواليّ 200 طابق، ولن تكون الطوابق العُليا مأهولة وسيتركز النشاط البشري في البُرج حتى 163 طابقًا.[19]
  • يقيم ويعمل في البرج حوالي 12 ألف شخص، في ما يشبه «المدينة العامودية».
  • المسافة التي يمكن رؤية قمة البرج منها هي 95 كيلومتر.[22]
  • 124 رقم الطابق الذي تتواجد فيه شرفة «قمة البرج، برج خليفة»، أعلى شرفة مراقبة مفتوحة للجمهور في كافة أنحاء العالم.[23]
  • عدد الغُرَف والأجنحة الفندقية الفاخرة التي يضمها البُرج 160.[24]
  • الارتفاع الذي وصلت إليه عملية ضخ الاسمنت 605 أمتار، وهو رقم قياسي عالمي.[24]
  • المسافة التي يقطعها مصعد الخدمة الرئيسي في بُرج خليفة 504 أمتار.[24]
  • عدد الطوابق المخصصة للمكاتب 49، منها 12 طابقًا في مبنى المكاتب المُلحَق بالبُرج.
  • عدد المصاعد ضِمْنَ البُرج 57.[24]
  • إجمالي عدد الشُقَقَ السكنيَّة ضِمْنَ بُرج خليفة 900.[24]
  • عدد مواقف السيارات الموجودة تحت الأرض 3000.[24]
  • وزن الحمولة التي يستوعبها مصعد الخدمة الرئيسي في البُرج 5500 كيلوجرام.[24]
  • من القضبان الفولاذية المستخدمة في هيكل بُرج خليفة 39000 طن متري.[24]
  • وزن البُرج وهو فارغ 500,000 طن.[25]
  • عدد الألواح الزجاجية المستخدمة في تنفيذ الواجهة الخارجية لـبُرج خليفة 24348.[20]
  • كمية المياه التي يمكن تجميعها من معدات التبريد في البُرج 15000 لتر.[20]
  • طول نوافير دبي فاونتن 900 قدم ، أكبر النوافير المجاورة للبرج وأطول النوافير الاستعراضية في العالم.[26]
  • مساحة الحدائق المحيطة بقاعدة البرج 19 هكتار.
  • عدد العُمَّال الذين تواجدوا في موقع العمل خلال فترة ذروة تنفيذ الأعمال الإنشائية 12000.

الارتفاع الحالي عدل

هناك تقارير غير مؤكدة عن عدة زيادات في الارتفاع منذ الإنشاء. المقترح في الأصل كان يمثل نسخة افتراضية من 560 متر (1837 قدم) لبرج جلورو في ملبورن، وأعيد تصميم البرج من قبل شركة سكيدموري، أوينغس وميريل (SOM).[27] ذكر مارشال سترابالا المهندس المعماري الذي عمل في هذا المشروع إن برج خليفة صمم ليكون ارتفاعه 808 متر (2651 قدم).[28]

شعر المهندس المعماري الذي صمم البرج أدريان سميث أن الجزء العلوي ليس أنيقا ومتجانسًا مع بقية الهيكل، لذلك سعى وحصل على الموافقة لزيادة ارتفاع البرج. حيث قال أن هذا التغيير لن يتضمن إضافة أي طوابق.[29]

الهندسة المعمارية والتصميم عدل

 
برج خليفة ليلا

صُمم البرج من قبل شركة سكيدموري، أوينغس وميريل (SOM)[30] والتي صممت أيضًا برج ويليس[31] (المعروف سابقًا ببرج سيرز) في شيكاغو وبرج واحد للتجارة العالمي في نيويورك. يستخدم برج خليفة النظام الأنبوبي لبرج ويليس، الذي ابتكره فضلور رحمان خان. بسبب نظامه الأنبوبي أُستُخدمت نصف كمية الصلب تقريبًا في البناء مقارنة ببرج إمباير ستيت. أسهمت إسهامات خان في تصميم المباني العالية بشكل كبير في مجال الهندسة المعمارية. من الصعب أن نجد أي ممارسات في تصميم المباني العالية لم تتأثر مباشرة أو غير مباشرة بتصاميمه. التصميم يشبه رؤية فرانك لويد رايت لمبنى إلينوي، وهو ناطحة سحاب عالية بميل واحد صُممت لشيكاغو، بالإضافة إلى برج بحيرة شيكاغو. عندما كان أدريان سميث يفكر في المشروع في شركة SOM، نظر من نافذة مكتبه نحو تخطيط برج بحيرة شيكاغو الذي يتكون من ثلاثة أجنحة منحنية وقال: "ها هو النموذج". وفقًا لسترابالا، صُمم برج خليفة استنادًا إلى برج بالاس ثري،[32] وهو مبنى سكني بالكامل في سيول. في مراحل التخطيط الأولية، كان من المقرر أن يكون برج خليفة سكنيًا بالكامل.

بعد التصميم الأصلي من قبل شركة سكيدموري، أوينغس وميريل، اختارت شركة إعمار للعقارات شركة هايدر كونسلتنج لتكون المهندس المشرف ومجموعة نور للاستشارات الدولية المحدودة للإشراف على الجانب المعماري للمشروع. أُختيرت شركة هايدر لخبرتها في الهندسة الهيكلية والهندسة الكهربائية والصحية. دور شركة هايدر كونسلتنج كان الإشراف على البناء، والتحقق من التصميم الهندسي المعماري، وتكون المهندس المعماري المعتمد من قبل السلطات في دولة الإمارات. دور مجموعة نور للاستشارات الدولية المحدودة الإشراف على جميع المكونات المعمارية بما في ذلك الإشراف على البناء في الموقع خلال عملية البناء وتصميم إضافة بناية مكتبية مكونة من 6 طوابق للوثائق المعمارية. كما كانت مسؤولة أيضًا عن رسوم التكامل المعماري لفندق أرماني المدرج في البرج. كما قامت إعمار بالتعاون مع شركة GHD للاستشارات متعددة التخصصات.[33] يستمد تصميم برج خليفة من نظم تنميط متجسدة في العمارة الإسلامية. ووفقا للمهندس الهيكلي، بيل بيكر من SOM، أن تصميم المبنى يشتمل على العناصر الثقافية والتاريخية خاصة في المنطقة مثل مئذنة الملوية. على شكل لوالب كلما زاد الارتفاع قل العرض، تحاكي بذلك جامع الملوية (سامراء).[34][35] الخطة على شكل Y مثالية للاستخدام السكني والفندقي. في الجزء العلوي، تظهر نواة مركزية ونحت لتشكيل مستدقة التشطيب. في أطول نقطة، برج يترنح ما مجموعه 1.5 متر (4.9 قدم).[36]

وضع المهندسين نظام هيكلي جديد يسمى جوهر لدعم الارتفاع غير المسبوق للمبنى، والذي يتكون من مجموعة أساسية سداسية معززة بثلاث دعامات تشكل 'Y'. هذا النظام الهيكلي يتيح للمبنى دعم نفسه أفقيا ويحافظ عليه من الميلان.[36]

أعلن المهندسون المعماريون في عام 2009 أن أكثر من 1,000 عمل فني سيزين واجهة داخلية لبرج خليفة، في حين ستعرض في اللوبي السكني لبرج خليفة أعمال الفنان خوامي بلينساز.

نظام الواجهة يتألف من أكثر من 142,000 متر مربع تظم أكثر من 26,000 لوح زجاجي عاكس ولوحات من الألمنيوم والفولاذ المقاوم للصدأ. يوفر الزجاج المعماري أداءً ضد حرارة الشمس بالإضافة إلى درع مضاد للوهج من أشعة الشمس القوية في الصحراء ودرجات الحرارة القاسية والرياح القوية.[37] الزجاج يغطي مساحة تزيد عن 174,000 متر مربع. تتراوح أبعاد ألواح الواجهة النموذجية لبرج خليفة بين 4 أقدام و6 بوصات (1.4 متر) بالنسبة للعرض و10 أقدام و8 بوصات (3.3 متر) بالنسبة للأرتفاع ويبلغ وزن كل لوح حوالي 800 رطل (360 كيلوغرام)، مع ألواح أعرض عند حواف المبنى وأعلى عند القمة.

يُعتقد أن درجة الحرارة الخارجية في أعلى المبنى من المفترض أن تكون باردة بمقدار 6 درجات مئوية (11 درجة فهرنهايت).[38]

أنظمة تصريف وتزويد المياه عدل

يوفر نظام المياه في برج خليفة ما معدله 946,000 لتر (250,000 جالون أمريكي) من المياه يوميًا بواسطة 100 كيلومتر (62 ميل) من الأنابيب. بالإضافة إلى ما مجموعه 213 كيلومترًا (132 ميلًا) من الأنابيب التي تخدم نظام مكافحة الحريق، و34 كيلومترًا (21 ميلًا) من الأنابيب تزود نظام تكييف الهواء بالمياه المبردة.[39]

نظام التكييف عدل

يقوم نظام تكييف الهواء بسحب الهواء من الطوابق العليا حيث يكون الهواء أكثر برودة وأنظف من الهواء على مستوى الأرض. تبلغ قدرة التبريد في البرج (في وقت الذروة) حوالي 46 ميغاواط (62 ألف حصان) وهو ما يعادل الطاقة الناتجة عن ذوبان ما يقارب 13 الف طن (26 مليون رطل أو 12 كيلوغرام) من الجليد في يوم واحد. يُجمع الماء الناتج عن تبريد الهواء في نظام تصريف خاص حيث يُستخدم في ري الحدائق المجاورة.[39]

تنظيف النوافذ عدل

من أجل تنظيف 24,348 نافذة[40]، بإجمالي مساحة تبلغ 120,000 متر مربع من الزجاج، زُوِّد المبنى بثلاثة مسارات أفقية تحتوي كل منها على وعاء بحجم 1500 كجم (3300 رطل). تُستخدم أوعية تقليدية مزودة بأذرع رافعة لتنظيف النوافذ في الطوابق من 109 وحتى أعلى القمة. أما نوافذ الجزء العلوي من المبنى فتُنظف بواسطة طاقم يستخدم الحبال للنزول من الأعلى. في الظروف العادية وعندما تكون جميع وحدات صيانة المباني جاهزة للعمل، يحتاج الأمر إلى 36 عاملاً وفترة زمنية من ثلاثة إلى أربعة أشهر لتنظيف الزجاج الخارجي بالكامل.[41][42]

تقوم الآلات بتنظيف القمة وغطائها الزجاجي، بواسطة شركة CoxGomyl وبكلفة 8 ملايين دولار أسترالي.[42][43]

الخصائص عدل

نافورة دبي عدل

 
نافورة دبي

صممت شركة «WET Enterprises» النافورة الواقعة خارج المبنى[44] بكلفة 800 مليون درهم (217 مليون دولار أمريكي)، مضاءة بواسطة 6600 مصباح و50 جهاز عرض ملون، ويبلغ طولها 272 مترًا (900 قدمًا)[45] وتضخ 22000 جالون[45] من الماء حتى ارتفاع 150 مترًا (500 قدمًا) في الهواء مصحوبة بمجموعة من الموسيقى الكلاسيكية والعربية المعاصرة وغيرها. وهي ثاني أعلى نافورة راقصة في العالم. في 26 أكتوبر 2008 أعلنت شركة إعمار إطلاق اسم (نافورة دبي) عليها.[46]

منصة المراقبة عدل

افتُتحت منصة المراقبة في الهواء الطلق (والتي تسمى: على القمة، بالإنجليزية: At the Top) في 5 يناير 2010 في الطابق 124 وعلى ارتفاع 452 م (1,483 قدمًا) وكانت أعلى منصة مراقبة مكشوفة في العالم آنذاك.[20] في ديسمبر 2011 أصبحت منصة Cloud Top 488 الواقعة في برج كانتون هي الأعلى في العالم بارتفاع يبلغ 488 مترًا (1,601 قدمًا).[47] وفي 15 أكتوبر 2014 افتُتحت في برج خليفة منصة مراقبة أخرى على الطابق 148 وعلى ارتفاع 555 متر (1821 قدم) مما جعلها تصبح أعلى منصة في العالم مرة أخرى[48]، إلى أن أُفتتحت منصة المراقبة في برج شنغهاي في يونيو 2016 على ارتفاع 561 مترًا والتي أصبحت هي الأعلى في العالم.

 
صورة لنافورة دبي من منصة المراقبة

تتميز منصة المراقبة في الطابق 124 بوجود التلسكوب الإلكتروني[48] الذي قامت بتطويره شركة Gsmprjct ° في مونتريال، ويَسمح للزوار بمشاهدة المناظر الطبيعية المحيطة بالبرج وعرض الصور المحفوظة مسبقًا مثل تلك التي التُقطت في أوقات مختلفة من اليوم أو في ظروف جوية مختلفة.[49][50] ولتقليل التدافع اليومي للزائرين، تسمح إدارة البرج للزوار بشراء التذاكر عن طريق الحجز المسبق لتاريخ ووقت محددين، مع خصم بقيمة 75٪ على التذاكر المشتراه بشكل فوري.[51] يمكن للزوار رؤية شواطئ إيران من هذه المنصة عندما يكون المد منخفضًا والجو صافي.[52]

أُغلقت منصة المراقبة أمام الجمهور لمدة شهرين بعد أن حصلت مشاكل في إمدادات الطاقة في توقف أحد المصاعد بين الطوابق في 8 فبراير 2010، مما أدى إلى محاصرة مجموعة من السياح لمدة 45 دقيقة.[53]

حديقة برج خليفة عدل

برج خليفة محاط بحديقة مساحتها 11 هكتارًا (27 فدانًا)[20] صممها مهندسوا المناظر الطبيعية من مجموعة SWA.[54] تصميم الحديقة مستوحى من نبات الطبيق وهي نبتة صحراوية. في وسط الحديقة توجد غرفة المياه وهي سلسلة من حمامات السباحة ونوافير المياه النفاثة.[55] وهناك مقاعد وصور لبرج خليفة وزهرة الطبيق.

 
منظر للمدينة في النهار من منصة المراقبة

تُروى النباتات بالمياه التي تُجمع من نظام تبريد المبنى. يوفر هذا النظام ما يقارب 68.000.000 لتر (15.000.000 جالون) سنويًا. طورت شركة WET Enterprises (التي طورت أيضًا نافورة دبي) الملامح المائية الستة للحديقة.

شهر رمضان عدل

في الطوابق العليا لا يزال من الممكن رؤية الشمس لعدة دقائق بعد غروبها مقارنة بالغروب على مستوى الأرض.[56] وقد دفع هذا رجال الدين في دبي إلى إصدار فتوى بأن الذين يعيشون فوق الطابق 80 يجب أن ينتظروا دقيقتين إضافيتين لتناول الإفطار في رمضان، وأولئك الذين يعيشون فوق الطابق 150 عليهم أن ينتظروا 3 دقائق.[57]

مراحل عملية البناء للبرج عدل

مقارنة برج خليفة ببعض المنشآت الأخرى في العالم عدل

 

الجوائز عدل

في يونيو 2010 حصل برج خليفة على جائزة «أفضل مبنى شاهق في الشرق الأوسط وأفريقيا» لعام 2010 من قبل مجلس المباني الشاهقة والموئل الحضري.[58] وفي 28 سبتمبر 2010، فاز برج خليفة بجائزة أفضل مشروع لهذا العام في حفل توزيع جوائز الشرق الأوسط للمعماريين[59].. وقد صرح جوردون جيل رئيس الشركة المنظمة لحفل الجوائز قائلا:

«نحن نتحدث هنا عن مبنى غيّر المشهد لما هو ممكن في الهندسة المعمارية - مبنى أصبح معروفًا دوليًا كمعلم حتى قبل وقت طويل من اكتماله. إن وصف "بناء القرن" هو العنوان الأكثر ملاءمة له.»

السنة الجائزة
2012 جائزة من جمعية المهندسين الإنشائيين في إلينوي (SEAOI)، شيكاغو.
2011 جائزة العمارة الداخلية، شهادة تقدير من AIA - فرع شيكاغو.
جائزة البناء المتميز، شهادة تقدير من AIA - فرع شيكاغو.
جائزة العمارة الداخلية: تقدير خاص من AIA - فرع شيكاغو.
جائزة التميز في التصميم.
جائزة التميز في الهندسة من الجمعية الأمريكية لمهندسي التدفئة والتبريد وتكييف الهواء.
جائزة الهيكل المتميز من الرابطة الدولية للجسور والهندسة الإنشائية.
إشادة رئاسية في مساحة الشركات الصغيرة من الرابطة الدولية للتصميم الداخلي (IIDA).
أفضل المباني من فئة / الاستخدام المختلط من الرابطة الدولية للتصميم الداخلي (IIDA).
أفضل مشروع بناء تقني في دول مجلس التعاون الخليجي للعام من MEED (ملخص الشرق الأوسط الاقتصادي سابقًا).
مشروع العام من شركة ميد.
2010 جائزة العمارة الدولية.
جائزة الإنجاز العربي 2010: أفضل مشروع معماري من قمة الاستثمار العربي.
جائزة العمارة - جوائز العقارات العربية.
جائزة العمارة الدولية من Chicago Athenaeum.
جائزة العمارة الأمريكية من Chicago Athenaeum.
جائزة أفضل استخدام تجاري / مختلط مبني من سيتي سكيب.
أفضل مشروع تطوير متعدد الاستخدامات .
جائزة ناطحة سحاب: الميدالية الفضية من Emporis.
جائزة الهيكل التجاري أو البيع بالتجزئة من معهد المهندسين الإنشائيين.
جائزة العمارة الدولية من جوائز العقارات التجارية الدولية.
جائزة تقدير خاصة للتقدم التكنولوجي من جوائز Highrise الدولية.
جائزة LEAF لأفضل تصميم إنشائي للعام
فئة المشاريع الدولية: مشروع متميز من المجلس الوطني لجمعيات المهندسين الإنشائيين.
جائزة أفضل ما هو جديد من مجلة Popular Science.
جوائز سبارك، الجائزة الفضية.
جائزة التميز في الهندسة الإنشائية من SEAOI : الهيكل الأكثر ابتكارًا .

أنظُر أيضًا عدل

مراجع عدل

  1. ^ مذكور في: برج خليفة.
  2. ^ مُعرِّف مشروع في موقع "أرش إنفورم" (archINFORM): 26779. مذكور في: أرش إنفورم. الوصول: 31 يوليو 2018. لغة العمل أو لغة الاسم: الألمانية.
  3. ^ أ ب ت ث ج وصلة مرجع: http://skyscrapercenter.com/building/burj-khalifa/3. الوصول: 22 سبتمبر 2016. الناشر: مجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية.
  4. ^ أ ب ت ث وصلة مرجع: http://www.burjkhalifa.ae/en/the-tower/factsandfigures.aspx. الوصول: 11 سبتمبر 2015.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س وصلة مرجع: http://skyscrapercenter.com/building/burj-khalifa/3. الوصول: 11 سبتمبر 2015.
  6. ^ "Burj Khalifa: The tallest building in the world". Guninness World Records (بالإنجليزية). Archived from the original on 9/23/2023. Retrieved 9/23/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help)
  7. ^ "Burj Khalifa". The skyscraper center (بالإنجليزية). Archived from the original on 9/24/2023. Retrieved 9/24/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help)
  8. ^ أ ب ت "التصميم والبناء - Burj Khalifa". Burj Khalifa. مؤرشف من الأصل في 9/24/2023. اطلع عليه بتاريخ 9/24/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  9. ^ "دبي تفتتح برج خليفة الأعلى بالعالم". Al Jazeera. 1/4/2010. مؤرشف من الأصل في 9/24/2023. اطلع عليه بتاريخ 9/24/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=، |تاريخ النشر=، و|تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  10. ^ "وسط مدينة دبي". Burj Khalifa. مؤرشف من الأصل في 9/24/2023. اطلع عليه بتاريخ 9/24/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  11. ^ "التصميم والبناء - Burj Khalifa". Burj Khalifa. مؤرشف من الأصل في 9/24/2023. اطلع عليه بتاريخ 9/25/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  12. ^ "التصمم والبناء - برج خليفة". burj khalifa. مؤرشف من الأصل في 25/9/2023. اطلع عليه بتاريخ 25/9/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  13. ^ Facebook; Twitter; options, Show more sharing; Facebook; Twitter; LinkedIn; Email; URLCopied!, Copy Link; Print (13 Oct 2005). "In Dubai, the Sky's No Limit". Los Angeles Times (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2021-02-24. Retrieved 2021-03-07. {{استشهاد ويب}}: |الأخير= باسم عام (help)
  14. ^ "Dubai Tower's Name Reflects U.A.E. Shift - Businessweek". web.archive.org. 30 مايو 2015. مؤرشف من الأصل في 2021-03-09. اطلع عليه بتاريخ 2021-03-07.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: BOT: original URL status unknown (link)
  15. ^ Lewis, Paul (13 Feb 2009). "Dubai's six-year building boom grinds to a halt as financial crisis takes hold". The Guardian (بالإنجليزية البريطانية). ISSN:0261-3077. Archived from the original on 2021-01-23. Retrieved 2021-03-07.
  16. ^ "828 مترا ارتفاع برج " خليفة " بكلفة 5ر1 مليار دولار". وكالة أنباء الإمارات (وام). 4 كانون الثاني / يناير 2010. مؤرشف من الأصل في 17 كانون الأول / ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 17 كانون الأول / ديسمبر 2013. {{استشهاد بخبر}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=، |تاريخ=، و|تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  17. ^ "Facts & Figures" (بالانجليزية). burjkhalifa.ae. Archived from the original on 15 تشرين الأول / أكتوبر 2016. Retrieved 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help) and روابط خارجية في |ناشر= (help)صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  18. ^ رؤى زاهر (4 كانون الثاني / يناير 2010). "برج دبي.. أرقام قياسية لعرش جديد". الجزيرة.نت. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 30 أيلول / سبتمبر 2013. {{استشهاد بخبر}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  19. ^ أ ب "حقائق وأرقام - Burj Khalifa". Burj Khalifa. مؤرشف من الأصل في 9/25/2023. اطلع عليه بتاريخ 9/25/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  20. ^ أ ب ت ث ج "FACT SHEET" (PDF). Burj Khalifa (بالإنجليزية). Archived from the original (PDF) on 9/25/2023. Retrieved 10/15/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help)
  21. ^ Report, Staff. "New Year fireworks at Burj Khalifa to return this year". Khaleej Times (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-07-27. Retrieved 2021-01-04.
  22. ^ "مغامر فرنسي يتسلق برج خليفه بدبي في 6 ساعات". طقس العرب. مؤرشف من الأصل في 9/25/2023. اطلع عليه بتاريخ 9/25/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  23. ^ "منصات المشاهدة". burj khalifa. مؤرشف من الأصل في 9/25/2023. اطلع عليه بتاريخ 9/25/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  24. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "FACT-SHEET" (PDF). Burj Khalifa (بالإنجليزية). Archived from the original (PDF) on 9/27/2023. Retrieved 9/27/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help)
  25. ^ "Facts - Burj Khalifa" (PDF). Burj Khalifa. مؤرشف من الأصل (PDF) في 19 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 9/30/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  26. ^ "The Dubai Fountain". Burj Khalifa (بالإنجليزية). Archived from the original on 9/29/2023. Retrieved 9/29/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help)
  27. ^ Paul Robinson (‏27 شباط / فبراير 2003). "Grollo tower to go ahead, in Dubai" (بالانجليزية). theage.com.au. Archived from the original on 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. Retrieved 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ=, and |تاريخ أرشيف= (help) and روابط خارجية في |ناشر= (help)صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  28. ^ Arabian Business. 3 December 2008. Retrieved 3 December 2008. نسخة محفوظة 15 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ Cityscape, 18 September 2005. Retrieved on 5 May 2006. Archived 29 March 2009 at the Wayback Machine.. نسخة محفوظة 20 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ "Building a Global Icon". Burj Khalifa (بالإنجليزية). Archived from the original on 9/29/2023. Retrieved 9/29/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help)
  31. ^ "WILLIS TOWER". Chicago Architecture Center (بالإنجليزية). Archived from the original on 9/29/2023. Retrieved 9/29/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help) and النص "الموقع:chicago architecture center" تم تجاهله (help)
  32. ^ "Burj Khalifa: Everything You Need to Know About the Tallest Building in the World". architectural digest (بالإنجليزية). Archived from the original on 9/30/2023. Retrieved 9/30/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help)
  33. ^ GHD. Retrieved 11 April 2009.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 03 2يناير6 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ صرح مصمم برج خليفة المعماري الأمريكي الشهير أدريان سميث انه أراد أن يعطي للبرج طابعًا إسلاميًا مستوحى من العمارة العربية الإسلامية فاستوحاه من تصميم ملوية سامراء عندنا في العراق. للمراجعة أنظر صفحة برج خليفة على ويكيبيديا الإنجليزية ورد : "The design is derived from the Islamic architecture of the region, such as in the Great Mosque of Samarra." ووثقوا ذلك بالمصادر الغربية.
  35. ^ Temperature and Elevation: "United States Department of Energy", 21 May 2002., Retrieved 11 April 2009.
  36. ^ أ ب GulfNews.com. 4 January 2010. Retrieved 10 February 2010.. نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  37. ^ "BURJ KHALIFA – FROM THE EARTH TO THE SKY". Mangalmay Group Of Institutions (بالإنجليزية). Archived from the original on 2023-10-3. Retrieved 2023-10-3. {{استشهاد ويب}}: |archive-date= / |archive-url= timestamp mismatch (help)
  38. ^ Temperature and Elevation: "United States Department of Energy", 21 May 2002., Retrieved 11 April 2009.
  39. ^ أ ب Frechette, Leung & Boyer (24–26 July 2006).: "Mechanical and Electrical Systems for the Tallest Building/Man-Made Structure in the World: A Burj Dubai Case Study (pdf). ", Fifteenth Symposium on Improving Building Systems in Hot and Humid Climates. Orlando, Florida, p. 7. Retrieved 15 July 2013.
  40. ^ "FACT SHEET" (PDF). Burj Khalifa (بالإنجليزية). Archived from the original (PDF) on 9/25/2023. Retrieved 9/25/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help)
  41. ^ "Structural Elements – Elevator, Spire, and More". BurjDubai.com. مؤرشف من الأصل في 2009-12-15. اطلع عليه بتاريخ 2009-12-31.
  42. ^ أ ب Dobbin، Marika (5 يناير 2010). "So you think your windows are hard to keep clean?". The Age. Melbourne, Australia. مؤرشف من الأصل في 2021-04-23. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-06.
  43. ^ Malkin, Bonnie (5 يناير 2010). "Burj Khalifa: window cleaners to spend months on world's tallest building". ديلي تلغراف. London. مؤرشف من الأصل في 2022-01-10. اطلع عليه بتاريخ 2011-08-15.,
  44. ^ "The Dubai Fountain: A Water and Light Spectacle in the Heart of Downtown Dubai". Joes Cafe Blog (بالإنجليزية). Archived from the original on 10/15/2023. Retrieved 10/15/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help)
  45. ^ أ ب "The Dubai Fountain". Burj Khalifa (بالإنجليزية). Archived from the original on 10/15/2023. Retrieved 10/15/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help)
  46. ^ "Press Releases - Emaar". web.archive.org. 10 يوليو 2011. مؤرشف من الأصل في 2021-03-08. اطلع عليه بتاريخ 2021-03-09.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: BOT: original URL status unknown (link)
  47. ^ "Canton Tower (Guangzhou TV Tower)". trip ways (بالإنجليزية). Archived from the original on 10/15/2023. Retrieved 10/15/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help)
  48. ^ أ ب "Observation Decks". Burj Khalifa (بالإنجليزية). Archived from the original on 10/15/2023. Retrieved 10/15/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help)
  49. ^ "Buy Online & Book Now to Visit the Burj Khalifa | Burj Khalifa". www.burjkhalifa.ae. مؤرشف من الأصل في 2021-03-01. اطلع عليه بتاريخ 2021-03-09.
  50. ^ "Expertise | gsmprjct°". web.archive.org. 2 ديسمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 2021-03-11. اطلع عليه بتاريخ 2021-03-09.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: BOT: original URL status unknown (link)
  51. ^ "Buy Burj Khalifa Observation Deck Tickets to 'At The Top'". web.archive.org. 7 فبراير 2010. مؤرشف من الأصل في 2019-09-18. اطلع عليه بتاريخ 2021-03-09.
  52. ^ Arnold, Lauren; Arnold, Mike (5 Oct 2013). "Opinion | The View From Dubai (Published 2013)". The New York Times (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2020-11-12. Retrieved 2021-03-09.
  53. ^ Staff, Guardian (4 Apr 2010). "World's tallest building, Burj Khalifa, reopens observation deck". the Guardian (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-01-25. Retrieved 2021-03-09.
  54. ^ "Burj Khalifa Park". Landezine (بالإنجليزية). Archived from the original on 10/15/2023. Retrieved 10/15/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help)
  55. ^ "hectare-park-unveiled-at-burj-dubai-site". مؤرشف من الأصل في 2021-03-09. اطلع عليه بتاريخ 2021-03-09.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: BOT: original URL status unknown (link)
  56. ^ "The Burj Khalifa, the tallest building in the world, is so tall that people perceive time differently from the top and bottom floors". INSIDER (بالإنجليزية). Archived from the original on 10/19/2023. Retrieved 10/19/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help)
  57. ^ "Dubai Burj Khalifa: Ramadan fast 'lasts longer high up'". BBC News (بالإنجليزية البريطانية). 7 Aug 2011. Archived from the original on 2021-02-03. Retrieved 2021-03-09.
  58. ^ "BEST DESERT SAFARI DUBAI". northtours.net (بالإنجليزية). Archived from the original on 10/19/2023. Retrieved 10/19/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help)
  59. ^ "Burj Khalifa". academic-accelerator.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 10/19/2023. Retrieved 10/19/2023. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ أرشيف= (help)

وصلات خارجية عدل