الريشة الطائرة

(بالتحويل من بدمينتون)

الريشة الطائرة[1] أو تنس الريشة أو البدمنتون[2] لعبة قديمة، عرفها الإنجليز في عام 1870، وكان ضباط الجيش البريطاني يلعبونها في الهند، التي أصبحت بعد ذلك منبع انتشارها إلى العالم أجمع، والصينيون والاندونيسيون هم من نظموا المسابقات والبطولات العالمية خصيصا لهذه اللعبة، والتي شارك فيها الرجال والنساء منذ عام 1980.

الريشة الطائرة
Badminton pictogram.svg
أيقونة
Badmintonpan.jpg
الصُّورة
معلومات عامة
نشأة
الخصائص
أعضاء الفريق
فردي وثنائي
ألعاب مختلطة الجنسين
نعم
التصنيف
التجهيزات المستعملة
الألعاب الأوليمبية
الاعتراف الأولمبي
1992 - حتى الآن

و إن الملعب التي تقام عليه مباريات تنس الريشة للمحترفين يبلغ عرضه 6،1 متر وطوله 13،4 متر. وتقسِم الشبكة الملعب إلى نصفينمتساويين. وتصنع الكرة (الشتلكوك) من ريش جناحالإوزة ويتكون من 16 ريشة وتزن ما بين 4،74 إلى 5،50 جرام. يُلعب أو يُضربالشتلكوك بواسطة مضرب، وقد يختلف وزن وشكل المضرب ولكن يجب أن لا يتجاوز طول إطاره الإجمالي 680 مليمتر وعرضه الإجمالي230 مليمتر .

هل تعلم أن للريشة الطائرة فوائد طبية؟ نعم فإن فوائدها الصحية تتمثل في : - الحد من خطر الإصابة بالسكري، فممارسة الرياضة عموماً تحد من هذا الخطر بنسبة تتراوح ما بين 30 إلى 50 %، وثبت أن الريشة الطائرة تفيد في ذلك بشكل كبير.

- تحسن المرونة وبنية العضلات، لأن اللعبة تنطوي على كثير من الإطالات، وهو ما يعني أنها تعزز مرونة الجسم بكل تأكيد، فضلاً عن أنها تُشَغِّل كثير من العضلات الأساسية.

تاريخهاعدل

ظهرت رياضة الريشة الطائرة للمرة الأولى في أولمبياد ميونخ عام ١٩٧٢ لكنها كانت رياضة استعراضية (لا تمنح فيها الميداليات) ، لكن بعد عقدين من الزمن وتحديداً في أولمبياد برشلونة عام ١٩٩٢ اعتمدت منافسات الريشة الطائرة بشكلٍ رسمي.

شارك في نسخة برشلونة ١٧٧ لاعباً ولاعبة مثلوا ٣٦ دولة تنافسوا في ٤ فئات ، فردي الرجال ، فردي النساء ، زوجي الرجال وزوجي النساء ، واحتلت إندونيسيا في هذه النسخة المركز الأول في منافسات الريشة الطائرة برصيد ٥ ميداليات (ذهبيتان ، فضيتين وثلاث برونزيات) ، كما فازت الدول الآسيوية بما مجموعه ١٥ ميدالية من أصل ١٦ وزعت في هذه النسخة.

تتصدر الصين الشعبية ترتيب الدول الأكثر حصولاً على الميداليات في رياضة الريشة الطائرة في تاريخ دورات الألعاب الأولمبية برصيد ٤١ ميدالية (١٨ ذهبية ، ٨ فضيات ، ١٥ برونزية) ، فيما تحتل إندونيسيا المرتبة الثانية برصيد ١٩ ميدالية (٧ ذهبيات و٦ فضيات و٦ برونزيات) ، وتأتي كوريا الجنوبية في المركز الثالث برصيد ١٩ ميدالية كذلك (٦ ذهبيات ، ٧ فضيات وست برونزيات).

لاعبان اثنان عرب فقط سبق لهما المشاركة في الألعاب الأولمبية من خلال رياضة الريشة الطائرة وهم ، الجزائري نبيل لاسماري في نسخة بجين ٢٠٠٨ (خرج من الدور الأول بخسارته أول مباراة ) ، المصرية هادية حسني مرتين الأولى في نسخة بجين ٢٠٠٨ (خرجت من الدور الثاني بعد تحقيقها الفوز في مباراتها الأولى) ، والمرة الثانية في نسخة لندن ٢٠١٢ وخرجت من الدور الأول (المجموعات) بخسارتها مباراتين.[3]

المراجععدل

وصات خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة عن الرياضة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.