بدر الدين بن جماعة

بدر الدين بن جماعة أبو عبد الله الكناني الحموي، شيخ الإسلام وقاضي القضاة في الشام ومصر وخطيب المسجد الأقصى والجامع الأزهر والجامع الأموي، (639 هـ- 733 هـ)، ولد في حماة وعاش فيها وتنقل وعاش فترة بدمشق ومصر.

بدر الدين بن جماعة
معلومات شخصية
الميلاد 639 هـ
حماة في الشام
الوفاة 733 هـ
القاهرة  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
الإقامة مسلم
مواطنة Mameluke Flag.svg الدولة المملوكية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
المذهب الفقهي شافعي
العقيدة أهل السنة والجماعة
الحياة العملية
الحقبة 639 هـ - 733 هـ
تعلم لدى يحيى بن شرف النووي،  وأبو حيان الغرناطي  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
التلامذة المشهورون شمس الدين الذهبي،  وتاج الدين السبكي،  وابن قيم الجوزية،  وابن كثير الدمشقي  تعديل قيمة خاصية (P802) في ويكي بيانات
المهنة مؤلف،  وكاتب،  وقاضي،  وعالم عقيدة،  ومُحَدِّث،  ومدرس  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل الفقه،  وأصول الفقه،  وعلم التفسير،  والعربية،  وعلم الحديث  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
الاهتمامات الفقه
الحديث النبوي
علوم اللغة العربية
أثر في الذهبي
ابن القيم
ابن كثير
تاج الدين السبكي

اسمه ونسبهعدل

  • هو: محمد بن إبراهيم بن سعد الله بن جماعة بن علي بن جماعة بن حازم بن صخر المالكي الكناني من بني مالك بن كنانة من قبيلة كنانة العدنانية.[1] وكنيته: أبو عبد الله، ولقبه: بدر الدين، وله ابن عالم وهو عز الدين بن جماعة.

ولادته ونشأتهعدل

ولد شهر ربيع الثاني سنة 639 هجري في حماة في سورية الشام.[2][3] ونشأ بدر الدين بن جماعة في أسرة عربية مشهورة بالعلم والصلاح حيث كان والده وأخواه من أهل الحديث والعلم والتقوى.[4]

طلبه العلم الشرعيعدل

سعى بدر الدين ابن جماعة منذ صغره في طلب العلم في حماة ودمشق والقدس والقاهرة والإسكندرية وقوص فدرس الفقه والأصول والتفسير والنحو والمعاني والبيان وقد نال أول إجازة له وهو في سن السابعة من عمره.[5] كتب له ابن دانيال الكحال (طبيب العيون) رجزاً في ذكر من ولي القضاء بمصر (بدءاً من فتحها حتى المائة الثامنة) وهو الرجز الذي شرحه ابن حجر العسقلاني في كتابه "رفع الإصر عن قضاة مصر."[6]

شيوخه وتلامذتهعدل

من شيوخهعدل

  • أبوه إبراهيم بن سعد الله بن جماعة الكناني
  • إسماعيل بن عزون الأنصاري
  • ابن كليب
  • الكمال بن عبد
  • الرضى بن البرهان
  • الرشيد العطار
  • الواني بن أبي اليسر
  • ابن عبد الله
  • أحمد بن المفرج بن علي بن عبد العزيز بن مسلمة الدمشقي
  • عبد الله بن عبد الوارث بن الأزرق [2]

من تلامذتهعدل

مناصبهعدل

في القضاءعدل

  • قضاء القدس [2]
  • قضاء مصر [2]
  • قضاء الشام وخطابة الجامع الأموي [2]

في الخطابةعدل

  • خطابة المسجد الأقصى في القدس [22]
  • خطابة الجامع الأزهر في مصر [2]
  • خطابة الجامع الأموي في دمشق [23]

في التدريسعدل

مؤلفاتهعدل

كان بدر الدين ابن جماعة غزير العلم وافر التأليف فيه فألف في التفسير وعلوم القرآن والفقه والأخلاق والتاريخ والوعظ والنحو والفلك وغيرها ومن مؤلفاته:[34]

  • الأربعون حديثاً التساعية الإسناد.[35]
  • أرجوزة في الخفاء [36]
  • أنس المذاكرة فيما يستحسن في المذاكرة [37]
  • أوثق الأسباب [38]
  • إيضاح الدليل في قطع حجج أهل التعطيل [39]
  • التبيان في مبهمات القرآن [40]
  • تجنيد الأجناد وجهات الجهاد [41]
  • مختصر في فضل الجهاد [42]
  • تحرير الأحكام في تدبير جيش أهل الإِسلام [43]
  • تذكرة السامع والمتكلم في آداب العالم والمتعلم [44]
  • تراجم البخاري [45]
  • غُرر البيان فيمن لم يسم في القرآن [46]
  • كشف المعاني في متشابه المثاني [47]
  • مسند الأجناد في آلات الجهاد [46]
  • المنهل الروي في علوم الحديث النبوي [46]
  • حجة السلوك في مهاداة الملوك [48]
  • التنزيه في إبطال حجج التشبيه [49]
  • تنقيح المناظرة في تصحيح المخابرة [50]
  • ديوان خطب [51]
  • الضياء الكامل في شرح الشامل [52]
  • المختصر الكبير في السيرة النبوية [53] وقيل إنه لابنه عز الدين ابن جماعة
  • المسالك في علم المناسك، [54]
  • الرد على المشبهة [55]
  • رسالة في الإسطرلاب [56]
  • الطاعة في فضيلة صلاة الجماعة [57]
  • العمدة في الأحكام [58]
  • الفوائد الغزيرة المستنبطة من حديث بريرة [46]
  • الفوائد اللائحة من سورة الفاتحة [46]
  • كشف الغمة في أحكام أهل الذمة [46]
  • مشيخة بدر الدين بن جماعة بتخريجه [59]
  • مشيخة بدر الدين بن جماعة بتخريج علم الدين البرزالي [59]
  • مشيخة بدر الدين بن جماعة بتخريج المعشراني [59]
  • المقتص في فوائد تكرار القصص [41]
  • مقدمة في النحو [60]
  • لسان الأدب [61]
  • نور الروض [62]

ثناء العلماء عليهعدل

قال عنه تلميذه الإمام الذهبي:[63]

  وله مشاركةٌ حَسَنَةٌ في علومِ الإسلام، مَعَ دِينٍ وتَعَبُّدٍ، وتَصَوّفٍ، وأوصاف حَميدةٍ، وأحْكَامٍ محمودةٍ، وله النظم والنَّثْر، والخطب والتَّلامذة، والجلالة الوافرة، والعقل التَّام، والخلق الرَّضي، فالله يُحسِن خاتمته، وهو أشعريّ فاضل  

وقال عنه تلميذه ابن جابر:[64]

  الشيخ الأجل الفقيه المفتي الخطيب قاضي قضاة الديار المصرية وشيخ شيوخ خوانقها ومحدثها وعالمها ... وما علم عليه في جميع ولايته إلا خيرا مع أنها نحو الخمسين عاما  

وقال عنه تاج الدين السبكي:[65]

  شيخنا قاضي القُضَاة بدر الدِّين.. حاكِمُ الإقليمَيْن مِصْراً وشاماً، وناظِمُ عَقْدِ الفَخَار الذي لا يُسَامي، مُتَحَلٍّ بالعَفاف، مُتَخَلٍّ إلاَّ عن مِقدار الكفاف، مُحَدِّثٌ فقيه، ذو عَقلٍ لا يقوم أساطينُ الحُكماء بما جَمَع فيه  

وقال عنه أبو الفداء:[66]

  حسن المجموع، كان ينطوي على دِين، وتَعَبُّدٍ، وتَصَوّن، وتصوّف، وعقل، ووقارٍ، وجلالةٍ وتواضع، وحمدت سيرته، ورزق القبول مِن الخاص والعام، وتنزّه عن معلوم القضاء لفتاهُ مُدَّه… ومحاسنه كثيرة  

وقال عنه الإسنوي:[67]

  اشتغل بعلوم كثيرة وصنف في كثير منها وأنشأ الشعر الحسن أفتى قديما وعرضت فتاواه على النووي فاستحسن ما أجاب به  

وقال عنه ابن كثير:[68]

  قاضي القُضَاة العالم شيخ الإسلام بدر الدِّين أبو عبد الله.. وسمع الحديث واشتغل بالعِلْمِ، وحَصَّل علوماً متعَدِّدَة، وتَقَدَّم، وسادَ أقرانه… مع الرِّئاسة والدِّيانة والصِّيانَة والورع، وكفّ الأذى… وجمع له خطباً كان يخطب بها في طيب صوت فيها وفي قراءته في المحراب وغيره  

وقال عنه ابن حجر العسقلاني:[69]

  وقال الذَّهبيُّ: كان قوي المشاركة في الحديث عارفاً بالفقه وأصوله، ذكيَّاً فطناً متفنِّناً،ورعاً صَيِّناً تام الشَّكل، وافر العقل، حسن الهدى، متين الدَّيانة، ذا تعبّدٍ وأورادٍ، وكان في ولايته الثانية قد كثرت أمواله فترك الأخذ على القضاء عِفَّة، ثُمَّ ثَقل سمعه، ثُمَّ أضَرَّ، فصرف نفسه، وكان صاحب معارف يضرب في كُلِّ فَنٍّ بِسَهْمٍ، وله وقع في النفوس، وجلالة في الصّدور، وكان مليح الهيئة، أبيض مُسْمتاً مستدير اللِّحية، نقي الشَّيبة، جميل البزّة، دقيق الصَّوت، ساكناً وقوراً، وحجّ مِراراً، وكان عارفاً بطرائق الصُّوفيَّة، وقُصِدَ بالفتوى، وكان مسعوداً فيها.  

وقال عنه ابن قاضي شهبة:[70]

  وانقطع بمنزله قريباً مِن ستّ سنين، يُسْمَعُ عليه، ويُتبرَّكُ بهِ إلى أن تُوفِّي  

وقال عنه محمد بن فهد الهاشمي المكي:[71]

  اشتغَلَ وحصَّل، وشارك في فنون مِنَ العِلْمِ فتبحَّرَ فيها، وتميَّز في التَّفسير والفقهِ، وعني بالرِّواية فجمع وصنَّف، واشتهر صيته، وليَ قضاء الإقليمين فَحُمِدت سيرته  

وقال عنه القطب:[72]

  مِن بيت عِلْمٍ وزهادة، وكانت فيه رئاسة وتودّد ولين جانب، وحسن أخلاق ومحاضرة حسنة، وقوة نفس في الحقِّ، قرأتُ بخطِّ البدر النَّابلسي: كان علاَّمة وقته، ولي القضاء والخطابة والتَّصادير الكبار، ورزق الحظ في ذاته وَبُعْدِ صيتِه، وطالت مُدّته وحَسُنت سيرته، وكان متقشِّفاً مُقتصِداً في مأكله وملبسه ومركبهِ ومسكنهِ، حسن التَّربية مِن غير عنف ولا تخجيل، ومِن وَرَعِه أنَّه لمَّا ولي تدريس الكامليَّة رأى في كتاب الوقف شرط المبيت، فجمع ما كان أخذه وهو طالب، وعاد للوقف، لأنَّهُ كان لا يبيت، ولمَّا عُزِلَ واستقرَّ جلال الدِّين القَزْويني مكانه رَكبَ مِن منزلهِ مِن مِصْرَ وجاءَ إلى الصَّالحيَّة حتَّى سَلَّمَ عليه، فعُدَّ ذلكَ مِن تواضعهِ  

وفاتهعدل

توفي بدر الدين محمد ابن جماعة يوم 21 من شهر جمادى الآخرة سنة 733 هـ وله من العمر 94 سنة.[73]

انظر أيضاًعدل


روابط خارجيةعدل

المصادرعدل

  1. ^ البداية والنهاية 14/163 وذيل تذكرة الحفاظ 107, وطبقات الشافعية لابن قاضي شهبه 2/280
  2. أ ب ت ث ج ح فوات الوفيات - الكتبي - ج 2 - الصفحة 291
  3. ^ البداية والنهاية 14/163 وذيل تذكرة الحفاظ 107, وطبقات الشافعية لابن قاضي شهبه 2/280.
  4. ^ المنهل الصافي 49
  5. ^ طبقات ابن قاضي شهبة 2: 257، 258
  6. ^ ابن حجر العسقلاني (1998). علي محمد عمر (المحرر). https://ia802708.us.archive.org/9/items/waq41667/41667p.pdf. القاهرة: مطبعة الخانجي – عبر الطبعة الاولى. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة); روابط خارجية في |العمل= (مساعدة)
  7. ^ شذرات الذهب 6: 106
  8. ^ طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة 2/281
  9. أ ب مقدمة تحقيق كتاب تحرير الأحكام في تدبير أهل الإسلام لبدر الدين بن جماعة - د.فؤاد عبدالمنعم أحمد
  10. ^ ابن قيم الجوزية- حياته وآثاره- 105
  11. ^ طبقات الشافعية للسبكي 5/230"/>
  12. ^ الدرر الكامنة: 4/16
  13. ^ شذرات الذهب: 6/68
  14. ^ مخرِّج المشيخة ص 27
  15. ^ شذرات الذهب: 6/132
  16. ^ شذرات الذهب: 6/147
  17. ^ طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة: 3/223
  18. ^ طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة: 3/119
  19. ^ شذرات الذهب: 6/164
  20. ^ شذرات الذهب: 6/208
  21. ^ الضوء اللامع لأهل القرن التاسع، لشمس الدين السخاوي، ج5 ص463، دار مكتبة الحياة، بيروت
  22. ^ السلوك للمقريزي 3: 745، الأنس الجليل 2: 136
  23. ^ السلوك للمقريزي 3: 772
  24. ^ السلوك للمقريزي 3: 745، 828
  25. ^ طبقات الشافعية الكبرى 10: 79، والبداية والنهاية 14: 163
  26. ^ الدارس: (1/277 – 283)
  27. ^ الدارس:1/359
  28. ^ الدارس:1/363
  29. أ ب ت السلوك 3: 771، 772
  30. أ ب الدرر الكامنة: 3/282
  31. ^ والدرر الكامنة: 3/282
  32. ^ خطط المقريزي: 4/57
  33. ^ طبقات الإسنوي: 1/386
  34. ^ معجم الشيوخ 2/130.
  35. ^ مرآة الجنان وعبرة اليقظان: 4/287
  36. ^ مخطوطات دار الكتب: 1/33
  37. ^ مكتبات تركيا: 1/51
  38. ^ كشف الظنون 1/200
  39. ^ إيضاح المكنون: 1/115
  40. ^ الإتقان للسّيوطي: 2/145
  41. أ ب هدية العارفين: 2/148
  42. ^ أسامة النقشبندي وزارة الأعلام بغداد
  43. ^ كشف الظنون: 1/356
  44. ^ كشف الظنون: 2/295
  45. ^ علي بن عبد الله الزِّين
  46. أ ب ت ث ج ح الأنس الجليل: 2/480
  47. ^ طبقات الشافعية الكبرى: 9/140
  48. ^ الأنس الجليل 2/137، و إيضاح المكنون 1/393 وهدية العارفين 2/148
  49. ^ هدية العارفين 2/148
  50. ^ الأنس الجليل: 2/148
  51. ^ البداية والنهاية 14/163
  52. ^ كشف الظنون: 2/1024
  53. ^ عبد الله الجبوري: 1/361
  54. ^ كشف الظنون: 2/1663
  55. ^ كشف الظنون: 2/720
  56. ^ نكت الهميان 235
  57. ^ الأنس الجليل 2/480
  58. ^ الضوء اللامع 1/59
  59. أ ب ت فهرس الفهارس: 2/639
  60. ^ نسخة رقم (5280) في مكتبة مغنيسيا بتركيا
  61. ^ الضوء اللامع 1/236 – 237
  62. ^ فهرس المخطوطات المصوّرة قسم التاريخ(ص: 328)
  63. ^ معجم الشيوخ 2/130
  64. ^ إيضاح الدليل: 20
  65. ^ طبقات الشافعية الكبرى: 9/139
  66. ^ المختصر في أخبار البشر: 4/108
  67. ^ طبقات الشافعية للأسنوي 1/386
  68. ^ البداية والنهاية: 14/163
  69. ^ الدرر الكامنة: 3/282 – 283/163
  70. ^ طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة: 2/371
  71. ^ لحظ الألحاظ: 107
  72. ^ الدرر الكامنة: 3/282 – 283
  73. ^ طبقات الشافعية لابن قاضي شُهْبَة: 2/370