بحيرة تشاد

إحداثيات: 13°0′N 14°0′E / 13.000°N 14.000°E / 13.000; 14.000

صورة بالقمر الصناعي تظهر مياه البحيرة باللون الأزرق وظهور نباتات القاع إلى سطح البحيرة نتيجة تقلص حجمها. (الصور العلوية تظهر التغييرات من العام 1973 وحتى 1997.

بحيرة تشاد (بالفرنسية Lac Tchad) هي بحيرة تاريخية كبيرة وضحلة وحوض مغلق في إفريقيا ، اختلفت حجمها على مر القرون. ووفقًا لقاعدة بيانات معلومات الموارد العالمية التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ، فقد تقلصت بنسبة تصل إلى 95٪ من عام 1963 إلى عام 1998 ، أظهرت صور الأقمار الصناعية التي التقطت للبحيرة عام 2007 تظهر تحسنًا كبيرًا في حجمها مقارنة بالسنوات السابقة. تعتبر بحيرة تشاد ذات أهمية اقتصادية ، حيث توفر المياه لأكثر من 30 مليون شخص يعيشون في البلدان الأربعة المحيطة بها (تشاد والكاميرون والنيجر ونيجيريا) في الجزء الأوسط من الساحل الأفريقي. وهي أكبر بحيرة في حوض تشاد.

بحيرة تشاد
Lake Chad from Apollo 7.jpg
بحيرة تشاد كما تظهر من مركبة الفضاء أبولو 7-أوكتوبر 1968

الإحداثيات 13°N 14°E / 13°N 14°E / 13; 14  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات[1]
المخارج الرئيسية نهر شاري
قياسات
المساحة 1,350 كـم2 (520 ميل2) (2005)[4]
عمق 1.5 م (4 قدم 11 بوصة)[3]
اقصى عمق 11 م (36 قدم)[2]
حجم 72 كـم3 (17 ميل3)[2]
ارتفاع السطح 278 to 286 متر (912 to 938 قدم)
المنطقة الساحلية 650 كـم (400 ميل)[بحاجة لمصدر]

تاريخيا عُدت سادس بحيرات العالم مساحة. تستقي 90% من مياهها من نهر شاري. تقلص متوسط مياه هذا النهر بشكل كبير بسبب موجات جفاف اجتاحت إقليم الساحل الإفريقي. وأدى ذلك إلى تدهور تنوع الأحياء فيها.[5]

بسبب تدهور حالة البحيرة تحوَّل السكان من تربية الأبقار والجمال إلى تربية الأغنام والماعز، وهذا أدى إلى تدهور الغطاء النباتي واستهلاك النباتات الخشبية . وقد تناقصت مساحة البحيرة من 25000 كم2 إلى 2000 كم2 .

أكثر من 20 مليون نسمة يعيشون من بحيرة تشاد، وسيتضاعف هذا العدد بعد ربع قرن بمن فيهم الثمانية ملايين الذين يعيشون على البحيرة مباشرة .

الجيولوجياعدل

تقع بحيرة تشاد في منطقة الساحل الأفريقي في غرب وسط إفريقيا، قريبة من الحدود الشمالية الشرقية لنيجيريا في أقصى غرب تشاد. كانت هذه البحيرة في السابق واقعة داخل حوض بحري كبير جدا أشبه ببحر كان يسمى " حوض تشاد العملاق" . تصنف البحيرة تاريخياً كواحدة من أكبر البحيرات في أفريقيا. وتختلف مساحة سطحها بحسب الموسم وكذلك من سنة إلى أخرى. يوفر نهر شاري الذي يغذيه رافده نهر لوغون أكثر من 90 ٪ من مياه البحيرة ، والباقي هي كمية صغيرة قادمة من نهر يوبي في نيجيريا / النيجر. وعلى الرغم من مستويات التبخر العالية ، إلا أن مياه البحيرة هي مياه عذبة. أكثر من نصف مساحة البحيرة تستحوذ عليها العديد من جزرها الصغيرة (بما في ذلك أرخبيل بوجوميروم) والضفاف الطينية ، وهناك حزام من المستنقعات يمر عبر الوسط يقسم البحيرة إلى نصفين شمالي وجنوبي. أما شواطئ البحيرة فتتكون إلى حد كبير من الأهوار.

نظرًا لأن بحيرة تشاد ضحلة جدًا (عمقها حوالي 10.5 متر (34 قدمًا)) لذا فهي تظهر تقلبات موسمية في الحجم. لا يوجد منفذ واضح لبحيرة تشاد ، لكن مياهها تتسرب إلى منخفضات سورو وبوديلي. يكون المناخ جافًا معظم أيام السنة، مع معدل هطول أمطار معتدل من يونيو حتى سبتمبر.

مقترحات لإنقاذ البحيرةعدل

المطلوب لإنقاذ بحيرة تشاد هو تنفيذ مشروع سد بالمبو على نهر أوبنقى وربط نهري أوبنقي ، وشارى لكي تتدفق المياه من نهر أوبنقي إلى نهر شارى وعمل كبير لمكافحة الرمال التي تهدد تدفق نهر شاري. إن هذا العمل خارج قدرة الدول المعنية ويحتاج الأمر إلى جهد دولي.

انظر أيضاًعدل

مملكة باقرمي

مصادرعدل

  1. ^     "صفحة بحيرة تشاد في خريطة الشارع المفتوحة". OpenStreetMap. اطلع عليه بتاريخ 4 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب World Lakes Database 1983.
  3. ^ WaterNews 2008.
  4. أ ب Odada, Oyebande & Oguntola 2005.
  5. ^ تقرير على يوتيوب - قناة القارة