بحر أزرق عميق (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 1999، من إخراج ريني هارلن

بحر ازرق عميق فيلم خيال علمي-إثارة من بطولة توماس جين، سافرون بوروز، ال ال كول جي وصامويل جاكسون. الفيلم من إخراج ريني هارلن وتم عرضه في الولايات المتحدة سنة 1999.

بحر ازرق عميق
Deep Blue Sea (بالإنجليزية) عدل القيمة على Wikidata
معلومات عامة
الصنف الفني
الموضوع
تاريخ الصدور
مدة العرض
  • 105 دقيقة عدل القيمة على Wikidata
اللغة الأصلية
البلد
مواقع التصوير
موقع الويب
الطاقم
المخرج
البطولة
التصوير
الموسيقى
التركيب
صناعة سينمائية
الشركة المنتجة
المنتجون
التوزيع
نسق التوزيع
الميزانية
60 مليون دولار أمريكي[8] عدل القيمة على Wikidata
الإيرادات
164.648 مليون دولار أمريكي[8] عدل القيمة على Wikidata
التسلسل
السلسلة
رقم 1 في سلسلة:
Deep Blue Sea (en) ترجم
Deep Blue Sea 2 (en) ترجمعدل القيمة على Wikidata

الحبكةعدل

يقوم فريق من العلماء في اكواتيكا، التي كانت مؤسسة لتزويد الغواصات بالوقود سابقاً، بالبحث عن علاج لداء ألزهايمر. تقوم عالمة منهم، د. سوزان مكالستير (سافرون بوروز)، بخرق القوانين عندما تقوم بهندسة وراثية على ثلاثة قروش ماكو، بهدف زيادة قدرتها العقلية وبالتالي نزع عينة كعلاج لداء ألزهايمر. لسوء الحظ، يزداد ذكاء القروش وسرعتها وتصبح خطيرة أكثر. يتعرى الشك والتوتر الممولون الذين يمولون أكواتيكا مادياً، وبالتالي يقوموا بإرسال مدير منهم، راسيل فرانكلين (صامويل جاكسون)، لزيارة المؤسسة.

من اجل الإثبات ان البحث يستحق العناء، يقوم فريق العلماء بإزالة نسيج دماغي من أكبر قرش، وهي انثى. ولكن بعد سلسلة من الحوادث، تتمكن القروش من الهروب وغمر البنية الداخلية بالمياه، الأمر الذي يجعلها قادرة على ملاحقة جميع أفراد فريق العلماء المتواجدون بالداخل. يحاول فريق العلماء الهروب من المؤسسة قبل أن يغرقوا أو قبل ان تقتلهم القروش، كما ويحاولوا منع القروش من الهروب من المؤسسة للبحر. يُقتل اثنين من القروش عند صعود الفريق للسطح. ولكن يموت الفريق واحد تلو الآخر حتى يتبقى في النهاية الطاهي والواعظ الذي يدعى بريتشر (ال ال كول جي)، مكالستير، وكارتر بلايك (توماس جين). يكتشف هؤلاء ان القروش لم تكن تحاول قتلهم فحسب، بل كانت تقودهم أيضاً إلى ملئ وغمر المؤسسة بالماء من اجل ان تتمكن القروش نفسها من الهروب إلى البحر. تقوم مكالستير بتضحية نفسها في محاولة لتلهي القرش الأخير، وهي الأنثى الكبيرة، من اجل ان يتمكن بريتشر وكارتر من تفجيرها. ينتظر الأخيران المساعدة وينتهي الفيلم باقتراب قارب نحوهم.

طاقم الممثلينعدل

التقييمعدل

حصل الفيلم على تقييم متوسط من النقاد. اعطى موقع الطماطم الفاسدة الفيلم على تقييم 57%. منحت مجلة امباير الفيلم 3 نجوم من 5.[9]

الإيرادات الماليةعدل

جمع الفيلم $164,648,142 مقابل ميزانيته المقدرة ب$60,000,000.

المراجععدل

  1. أ ب ت ث ج وصلة مرجع: http://www.metacritic.com/movie/deep-blue-sea. الوصول: 15 أبريل 2016.
  2. أ ب وصلة مرجع: http://www.imdb.com/title/tt0149261/. الوصول: 15 أبريل 2016.
  3. أ ب ت وصلة مرجع: http://www.allocine.fr/film/fichefilm_gen_cfilm=22143.html. الوصول: 15 أبريل 2016.
  4. ^ "قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت" (باللغة الإنجليزية)، اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2017. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |access-date= (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  5. أ ب ت ث وصلة مرجع: http://stopklatka.pl/film/piekielna-glebia. الوصول: 15 أبريل 2016.
  6. أ ب ت ث ج ح خ د وصلة مرجع: http://www.imdb.com/title/tt0149261/fullcredits. الوصول: 15 أبريل 2016.
  7. أ ب ت ث مذكور في: قاعدة بيانات الأفلام التشيكية السلوفاكية. لغة العمل أو لغة الاسم: التشيكية. تاريخ النشر: 2001.
  8. أ ب وصلة مرجع: http://www.boxofficemojo.com/movies/?page=main&id=deepbluesea.htm. الوصول: 25 أغسطس 2017. مسار الأرشيف: https://web.archive.org/web/20160322203652/http://www.boxofficemojo.com/movies/?page=main&id=deepbluesea.htm. تاريخ الأرشيف: 22 مارس 2016.
  9. ^ Deep Blue See Review -Empire Online.com نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.

مصادر خارجيةعدل

قالب:Renny Harlin