افتح القائمة الرئيسية
بثينة بنت حيان
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة شاعرة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

بثينة بنت حيان امرأة كانت معشوقة جميل بثينة. عاشت في العصر الأموي.

سيرتهاعدل

اسمها بثينة بنت حيان ابن ثعلبة بن الهوذ العذرية الهوذية،[1] نسبة إلى عذرة وهي بطن من قبيلة قضاعة. افتتن جميل بن معمر العذري ببثينة وهو غلام صغير، فلما كبر خطبها من أبيها فرده وزوجها من رجل آخر، فازداد هيامًا بها، ومما قاله في غزلها:[2]

ألا ليت شِعري هل أبيتن ليلةبوادي القرى إني إذاً لسعيد
وهل ألقين فرداً بثينة مرةتجود لنا من ودها ونجود
علِقت الهوى منها وليداً فلم يزلإلى اليوم ينمى حبها ويزيد
وأفنيت عمري بانتظارِ وعودهاوأبليت فيها الدهر وهو جديد
فلا أنا مردود بِما جئت طالباولا حبها فيما يبيد يبيد

المراجععدل

  1. ^ الأنساب للسمعاني المكتبة الشاملة. وصل لهذا المسار في 1 ديسمبر 2015 نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ بثينة من عروس الجبال صحيفة عكاظ، 23 مايو 2012. وصل لهذا المسار في 1 ديسمبر 2015[وصلة مكسورة]
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.