بانتين

شركة منتجات العناية الشخصية

بانتين (بالإنجليزية: Pantene ) هي ماركة في أمريكية لمنتجات العناية بالشعر التي تملكها شركة بروكتر وغامبل. أطلقت بانتين لأول مرة في أوروبا في عام 1945 من قبل شركة هوفمان-لا روش السويسريّة، وانتشرت بسرعة في أوروبا كونها قدّمت مستحضرات للعناية الشاملة بالشعر. تم شراؤها من قبل شركة بروكتر وغامبل في عام 1985 لكي تتنافس بروكتر آند جامبل في سوق منتجات التجميل.

بانتين
Pantene Header logo.png
صورة الشعار
معلومات عامة
نوع المنتج
المالك الحالي
بلد الأصل
أدخلت
1945الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
موقع الويب
شعار بانتين

بانتين[1] هي علامة تجارية لمنتجات العناية بالشعر مملوكة لشركة بروكتر وغامبل. تم تقديم خط الإنتاج لأول مرة في أوروبا في عام 1945 من قبل هوفمان-لا روش، والتي وسمت الاسم على أساس البانثينول كمكون للشامبو. تم شراؤها من قبل شركة بروكتر وغامبل في عام 1985 للمنافسة في سوق

سفراء بانتين (من اليسار إلى اليمين: آنا بريندا وجيزيل بوندشين وستيفاني كايو)

"منتجات التجميل" بدلاً من المنتجات الوظيفية فقط.[2]

أصبح المنتج الأكثر شهرة للعلامة التجارية هو تركيبة الشامبو والتكييف 2 في 1، بانتين برو- في (بانتين برو فيتامين). أصبح المنتج أكثر شهرة بسبب حملة إعلانية في عام 1989 قال فيها عارضات الأزياء، "لا تكرهني لأنني جميلة."[3][4] لنطق الخط.[5] تم انتقاد الخط من قبل النسويات وأصبح عبارة عن ثقافة شعبية للسلوك النرجسي "المزعج".[6][7]

الحملات الإعلانيةعدل

في عام 1990، أطلقت شركة بروكتر وجامبل تايوان حملة إعلانية جديدة حول تركيبة (بانتين برو- في) الجديدة، وهي عبارة عن مزيج من تركيبة فيتامين بانتين. تم تقديم بانتين برو في لأول مرة في تايوان وبعد ذلك بعام في الولايات المتحدة وعلى مستوى العالم. أدت نتائج الأبحاث، التي تم تجميعها من الأسواق حول العالم، إلى أن تفترض شركة بروكتر آند جامبل أن الوضع الصحي قد يوفر الأساس لامتياز جديد للعناية بالشعر في جميع أنحاء العالم. وأشار البحث إلى أن: تعتقد النساء أن المعيار المثالي للشعر هو "الصحة". اعتبرت النساء أن شعرهن تالف. اعتقدت النساء أن اللمعان يشير إلى الصحة. قدمت صياغة برو-فيتامين دعما حقيقيا للمطالبات. تم تطوير الإعلان حول الوضع الصحي وتخصيصه على المستوى المحلي مع الشعار، "شعر صحي جدًا يتألق". تم تقديم منتج بانتين برو-في الجديد في عبوات أسطوانية الشكل مصممة حديثًا. شاركت أربع دول رائدة في إطلاق بانتين برو-في. نقل كل منهم قطعة مختلفة من الاستراتيجية وعناصر التنفيذ ، على النحو التالي

  • الولايات المتحدة: تم تطوير حملة تلفزيونية باستخدام متحدثة رسمية وإظهار التحول في شعر العارضة.
  • تايوان: جعل النتيجة النهائية درامية- اللمعان (فائدة نهائية قوية جدًا في هذا الجزء من العالم).
  • فرنسا : صوّرت قصة مكونات كبسولات الفيتامينات بصورة بريانكا شوبرا (بانتين الولايات المتحدة).
  • المملكة المتحدة: أثبتت فعالية المنتج من خلال عرض جذر الشعر.

بحلول عام 1994، بعد إطلاقها في 55 دولة، كانت بانتين هي العلامة التجارية رقم 1 للعناية بالشعر حول العالم حيث وصلت مبيعاتها إلى أكثر من مليار دولار أمريكي. بحلول عام 1996، كانت لا تزال رائدة في 78 دولة وبحلول عام 1998، أصبحت الشامبو الرائد في 90 دولة.[8] تم الإعلان عن بانتين على أنها معتمدة من قبل معهد فيتامين السويسري.[9]

من يونيو 2006 إلى ديسمبر 2018، أدارت بانتين ومؤسسة صناعة الترفيه حملة أطوال بانتين الجميلة الخيرية في الولايات المتحدة، والتي سمحت للأفراد بالتبرع بالشعر للنساء اللائي فقدن شعرهن بسبب علاج السرطان.

سفراءعدل

روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ Wells, John (27 August 2008). "Pantene". John Wells's phonetic blog. مؤرشف من الأصل في 4 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Dyer, Davis (2004). Rising Tide: lessons from 165 years of brand building at Procter & Gamble. Harvard Business Press. صفحة 277. مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ فوربس, Volume 139, Issues 5-9, 1987, p136
  4. ^ Dyer, Davis (2004). Rising Tide: lessons from 165 years of brand building at Procter & Gamble. Harvard Business Press. صفحة 274. مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ DiNato, Jill (25 July 2010). "Don't Hate Me Because I'm Beautiful". The Huffington Post. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Rakow, Lana (Winter 1992). "Don't hate me because I'm beautiful: Feminist resistance to advertising's irresistible meanings". Southern Communication Journal. 57 (2): 133–142. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Schutzman, Mady (April 1995). The Real Thing: Performance, Hysteria, and Advertising. Wesleyan. صفحة 165. ISBN 978-0-8195-6370-5. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Advertising Educational Foundation. "Persuasion". Aef.com. مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ |url=http://www.swissvitamin.ch/ |title=Swiss Vitamin Institute "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 29 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 4 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)