بالدوين الأول، إمبراطور القسطنطينية اللاتينية

إمبراطور القسطنطينية اللاتينية

بالدوين الأول (فلمنكية: Boudewijn I؛ الفرنسية: Baudouin I) كان أول إمبراطور للقسطنطينية اللاتينية (من يوليو 1172 إلى حوالي 1205)، كما كان أيضاً كان كونت فلاندرز -واشتهر حينذاك بـ"بالدوين التاسعوكونت هينو كـ"بالدوين السادس."

إمبراطور القسطنطينية اللاتينية
كونت فلاندرز
كونت هينو
بالدوين الأول، إمبراطور القسطنطينية اللاتينية
Baldwin I of Constantinople.jpg

إمبراطور القسطنطينية اللاتينية
فترة الحكم
1204-1205
تاريخ التتويج 16 مايو 1204 (آيا صوفيا)
 
هنري Fleche-defaut-gauche.png
كونت فلاندرز
فترة الحكم
1194-1205
Fleche-defaut-droite.png مارغريت الأولى وبالدوين الثامن
جوان الأولى Fleche-defaut-gauche.png
كونت هينو
فترة الحكم
1195-1205
Fleche-defaut-droite.png بالدوين الخامس
جوان الأولى Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
الميلاد يوليو 1172  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
فالنسيان  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة يوليو 1205 (32–33 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
فيليكو ترنوفو  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
الزوجة ماري من شامبانيا
أبناء جوان الأولى، كونتيسة فلاندرز
مارغريت الثانية، كونتيسة فلاندرز[1]  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الأب بالدوين الخامس، كونت هينو  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم مارغريت الأولى، كونتيسة فلاندرز  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
عائلة أسرة فلاندرز  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة عاهل،  وكاتب[2]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات اللاتينية[2]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب نهب القسطنطينية،  ومعركة أندريانوبل (1205)  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات

كان واحداً من أكثر القادة البارزين في الحملة الصليبية الرابعة التي أسفرت أيضاً عن نهب القسطنطينية والاستيلاء على أجزاء كبيرة من الإمبراطورية البيزنطية، وتأسيس الإمبراطورية اللاتينية التي استمر وجودها لقرن ونصف القرن، حتى خسر المعركة النهائية أمام كالويان إمبراطور بلغاريا، وأصبح سجيناً عنده.

السيرة الذاتيةعدل

تاريخ العائلي المبكر، وحياته المبكرةعدل

هو ابن بالدوين الخامس، كونت هينو ومارغريت الأولى، كونتيسة فلاندرز.[3]

عيَّن فيليب من الألزاس في آخر حياته (خلال مشاركته في الحروب الصليبية عام 1177) صهره بالدوين الخامس كوريث عرشه، وعندما عاد فيليب في 1179 بعد حصار ناجح خلال حملة مشتركة بالنيابة عن إمارة أنطاكية، تم تعيينه في الجهاز الرئيسي للمستشار الأمير فيليب الثاني أغسطس على يد والده المريض لويس السابع ملك فرنسا.[3] وبعد عام من ذلك تقريباً، أصبح تلميذه الأمير فيليب متزوجاً من ابنة أخته إيزابيلا من هينو، وقدم له مقاطعة أرتوا وغيرها من الأراضي الفلمنكية كمهر للزواج، مما أدى إلى فزع بالدوين الخامس.[4]

وفي 1180، اندلعت الحرب بين فيليب الثاني ومعلمه، مما أدى إلى تدمير بيكاردي وإيل دو فرانس، فتحالف بالدوين الخامس مع صهره (فيليب من الألزاس)، مما أدى إلى دعم مصالح ابنته.[5]

توفيت زوجة الكونت فيليب إليزابيث في عام 1183، واستولى فيليب أوغسطس على فرماندوا نيابة عن شقيقتها إليانور. ثم تزوج مرة أخرى فيليب من ماتيلدا من البرتغال وقدم لها مهراً عدداً من المدن الفلمنكية الرئيسية.

وقع الكونت فيليب معاهدة سلام مع فيليب أوغسطس والكونت بالدوين الخامس يوم 10 مارس 1186 مما أدى إلى الاعتراف بتنازله عن فرماندوا للملك، على الرغم من أنه سمح له بالاحتفاظ باللقب "كونت فرماندوا" للفترة المتبقية من حياته.

توفي فيليب دون ذرية بسبب المرض أثناء الحملة الصليبية الثالثة أثناء حصار عكا في عام 1191، وخلفه في فلاندرز صهره بالدوين الخامس من هينو.[5]

حكم بالدوين الخامس كـ"بالدوين الثامن" من فلاندرز من خلال الزواج.[5] وعند وفاة الكونتيسة مارغريت الأولى في 1194، انتقلت فلاندرز إليه بحيث حكم كـ"بالدوين التاسع"، كونت فلاندرز.[5]

الإمبراطورعدل

عرض التاج الإمبراطوري في البداية إلى إنريكو داندولو، دوغ البندقية، ولكنه رفض ذلك، ثم وضع الاختيار بين بالدوين والزعيم الاسمي للحملة الصليبية، بونيفاس دي مونفيراتو ، في حين اعتبر بونيفاس الخيار الأكثر احتمالا، بسبب علاقاته مع البلاط البيزنطيين، وكان بالدوين الشاب وباسل ومتدين وفاضل وكان الزعيم الأكثر شعبية في البلد المضيف، وبدعم من البنادقة انتخب يوم 9 مايو 1204، وتوج في 16 مايو في آيا صوفيا في الحفل تابع فيه ممارسات بيزنطية خلال تتويجه، وارتدى بالدوين جوهرة الغنية جداً التي تم شراؤها من قبل الإمبراطور البيزنطي إمبراطور البيزنطي مانويل كومنينوس عن 62,000 من الفضة، ماري زوجة بالدوين، كانت غير مدركة لهذه الأحداث، بحيث أبحرت إلى عكا، من هناك علمت بـ الانتخاب زوجها كإمبراطور، لكنها توفيت في أغسطس 1204 قبل أن تتمكن من الالتحاق به.

نظمت الإمبراطورية اللاتينية على مبادئ الإقطاعية؛ بحيث كان الإمبراطور الإقطاعي متفوقة على الأمراء الذين حصلوا على أجزاء من الأرض التي احتلونها مع جزء خاص بها تتألف منها مدينة القسطنطينية، والمناطق المجاورة على الحانب الأوروبي والآسيوي على سواء، جنباً إلى جنب مع بعض المناطق النائية، والعديد من الجزر أهمها جزر ليمنوس ولسبوس وخيوس وتينوس، والتي ما زال يتعين غزاها، ومع ذلك قبل كل ذلك كان من الضروري كسر المقاومة من اليونانيين في تراقيا وتأمين سالونيك، ومع هذا المشروع في صيف عام 1204، مازال أمام بالدوين بالاصطدام مع بونيفاس دي مونفيراتو، المرشح المنافس للإمبراطورية، الذي حصل على مساحة كبيرة من الأراضي في مقدونيا إلى جانب لقب ملك سالونيك .

بونيفاس كان يأمل في أن يجعل من نفسه مستقلاً تماماً عن الإمبراطورية، بحيث كان يعارض اقتراح بالدوين لتنظيم مسيرة إلى سالونيك ومع تفاقم العداء بين الفلمنجيون واللومبارديون، أصر بالدوين على الذهاب إلى سالونيك، إلا أن مع حصار بونيفاس لأدرنة، بعد أن أصبحت الحرب الأهلية لا مفر منها، تم اتفاق أخيراً عن طريق جهود داندولو و كونت بلوا، ومن هذا الأتفاق تلقى بونيفاس سالونيك باعتبارها إقطاعية من الإمبراطور، وعين قائداً للقوات التي كانت لتنظيم مسيرة إلى غزو اليونان.

خلال فصل الشتاء التالية (1204-1205) مع فتوحات الفرنجة في بيثينيا ، التي شارك فيها شقيقه هنري، ولكن في فبراير ثار اليونانيون في تراقيا بالمساعدة من كالويان قصير بلغاريا الذي رفض من قبل مبادرات التحالف، وطرد الحامية من أدرنة، بالدوين جنبا إلى جنب مع داندولو وكونت بلوا، ساروا لمحاصرة تلك المدينة، الفرسان الفرنجة انهزموا في (14 أبريل 1205)؛ وأيضا كونت بلوا قُتل فيها.

لبعض الوقت مصيره كان غير واضح تماماً، وفي هذه الاثناء شقيقه هنري تولى الوصاية على العرش لم يكن حتى منتصف يوليو من العام التالي التأكد من أنه قد مات، ظروف وفاة بالدوين ليست معروفة بالضبط، يبدو أنه في البداية عاملوه معاملة حسنة باعتباره رهينة لها قيمة، ولكن تمت التضحية به من قبل قصير البلغاري في فورة غضب مفاجئة، ربما نتيجة للثورة فيليبوبوليس التي مرت في أيدي الفرنجة، وفقاً لأسطورة البلغارية حاول بالدوين إغواء زوجة كالويان.

كتب القيصر كالويان إلى الباباإينوسنت الثالث بتقديم التقارير أن بالدوين قد مات في السجن برج تساريفيتس قلعة عاصمة البلغارية في العصور الوسطى فيليكو ترنوفو، لا يزال يسمى اليوم بـ برج بالدوين؛ من المفترض أنه البرج حيث جرى حبسه فيه.

الأسرةعدل

لم يكن حتى يوليو 1206 إمبراطوراً لـ القسطنطينية بحيث لم يكن لديهم معلومات موثوقة أن بالدوين قد مات، ومع ذلك شقيقه هنري توج إمبراطوراً في أغسطس.

ومرة أخرى في فلاندرز يبدو أن الشك إذا كان بالدوين ميتاً ولاد الشك، وفي أية حال بقي شقيقه فيليب دي نامور كوصي، وفي نهاية المطاف كلا من بناته جوان و مارغريت الثانية حكمن كـ كونتيسات فلاندرز وهينو.

كذبة بالدوينعدل

وبعد عشرين عاماً في 1225 ظهر رجل في فلاندرز يدعي أنه ميت بالدوين، ولكن إدعائه سرعان ما أصبح متشابكاً في سلسلة من الثورات في فلاندرز ضد حكم ابنته جوان، وهناك عدد من الناس الذين لم يعرفوا بالدوين قبل حرب صليبية رفضوا دعواه، لكنه على الرغم من ذلك جذبت العديد من الأتباع من بين صفوف الفلاحين، ولكن لاحقاً تم الكشف عن النقاب في نهاية المطاف باعتباره بورغندياً الأصل اسمه برتراند راي، وبذلك اختفت كذبة بالدوين في 1226.[6]

النسبعدل

المراجععدل

  1. ^ المؤلف: Leo van de Pas
  2. أ ب الناشر: SISMEL – Edizioni del Galluzzo
  3. أ ب Wolff 1952، صفحة 281.
  4. ^ Wolff 1952، صفحات 281–282.
  5. أ ب ت ث Wolff 1952، صفحة 282.
  6. ^ See Cohn (1970), pp. 89–93.