بابا عزيز (فيلم)

فيلم تونسي صدرَ عام 2005 من إخراج الناصر خمير.

بابا عزيز هو فيلم تونسيّ صدرَ عام 2005 للكاتب والمخرج الناصر خمير ومن بطولة بارفيز شاهينكو، مريم حميد، حسين بناهي، نسيم خلول، محمد جرايع وغلشيفته فراهاني.[1] صُوِّر الفيلم في كلٍ من إيران وتونس.[2]

بابا عزيز
Bab'Aziz, le prince qui contemplait son âme (بالفرنسية) عدل القيمة على Wikidata
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
8 تشرين الأول/أكتوبر 2005
مدة العرض
  • 96 دقيقة عدل القيمة على Wikidata
اللغة الأصلية
البلد
الطاقم
المخرج
السيناريو
البطولة
الموسيقى
صناعة سينمائية
التوزيع
نسق التوزيع

خلفيّةعدل

بابا عزيز هو الجزء الثالث من ثلاثية الصحراء والتي تضمُّ أيضًا فيلمَ الهائمون (بالفرنسية: Les baliseurs du désert)‏ الذي صدرَ عام 1984، وفيلم قلادة الحمامة المفقودة (بالفرنسية: Le collier perdu de la colombe)‏ الذي صدر عام 1991.[3]

تشتركُ الأفلام الثلاثة في عناصر وموضوعات هيكلية مُستمَدَّة من التصوف والثقافة الإسلاميّة بشكلٍ عام. في هذا السياق يقولُ الناصر خمير مخرج الفيلم:

«بابا عزيز مهتمٌّ بشكلٍ خاصٍ بالموضوعاتِ الصوفيّة ... أُريد أن يُظهر الفيلم الثقافة الإسلاميّة بشكلٍ منفتحٍ ومتسامحٍ وودودٍ؛ أن تكون ثقافةً مليئةً بالحب والحكمة ... أن يُصوِّر الفيلم الإسلام بشكلٍ مختلفٍ عن ذلك الذي صورته وسائل الإعلام في أعقاب أحداث الحادي عشر من أيلول/سبتمبر.[4]»

القصّةعدل

تدور أحداثُ الفيلم بشكلٍ رئيسي حول رحلة الدرويش الضرير بابا عزيز (يقومُ بدوره برفيز شاهينشو) وحفيدته عشتار (تقوم بدورها مريم حامد) اللذان أثناء سفرهما عبر الصحراء نحو تجمع صوفي ضخم يلتقيانِ بالعديد من الغرباء الذين يروون قصصًا عن مهامهم الروحيّة والغامضة.[5]

طاقم التمثيلعدل

  • بارفيز شاهينشو في دور باب عزيز
  • مريم حميد في دور عشتار
  • حسين بناهي في دور الدراويش الأحمر
  • نسيم خلول في دور زيد
  • محمد جرايع في دور عثمان
  • غلشيفته فراهاني في دور نور
  • سورين مهرابيار في دور درويش

استقبالعدل

الإيراداتعدل

حقَّقَ الفيلمُ إيراداتٍ بلغت 263,447 $ في جميع أنحاء العالم.[6]

ردود الفعلعدل

تلقى فيلمُ بابا عزيز آراءً متباينةً من النقاد، حيثُ حصل على تقييمٍ بلغَ 58% في موقع روتن توميتوز حيثُ قدَّم 24 من النقاد مراجعاتٍ إيجابية. انتقدَ مايكل هاردي الناقد السينمائي في بوسطن غلوب «خطأ» خمير في «محاولتهِ الحسنة النيّة لتصحيح المفاهيم الغربية الخاطئة عن الإسلام» مشتكيًا من أنّ الفيلم «يقعُ في الحاضر لكنّه يتجاهل بحزمٍ الأحداث الجارية لصالح الحنين إلى الماضي المجيد.[7]»

في المقابل، أشادَ مات زولر سيتز الناقد السينمائي في صحيفة نيويورك تايمز بالفيلمِ قائلًا إنّه «قصّة خرافية جِرِّيئة من الناحية الهيكلية تنقلُ دروسًا أخلاقية وتُوضِّحُ كيف تعكس القصص الحياة وتُشكِّلُها.» يرى فرانك سكيك المراسل في هوليوود ريبورتر أن فيلم بابا عزيز «يفتقرُ إلى الوضوح السردي، لكنّه يُعوِّضُ عن ذلك في الروعة البصرية والموسيقية ... تجربة الفيلم أفضلُ على الشاشات الكبيرة.[8]»

المراجععدل

  1. ^ الاتحاد, صحيفة (2017-02-08). "بابا عزيز.. الأمير يتأمّل ذاته". صحيفة الاتحاد. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "«بابا عزيز» رحلة الجد الضرير وحفيدته في أجواء الصحراء الصوفية". البيان. 2012-04-07. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "رشحنا لك اليوم.. الفيلم التونسى «بابا عزيز الأمير السابح في روحه» - عين". 3ain.net. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "An Interview with Nacer Khemir". Spirituality & Practice. مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "الليلة.. فيلم "بابا عزيز" على شاشة "كادر 68"". جريدة الدستور. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "مجلة الفيصل". الصوفية في السينما.. مؤرشف من الأصل في 7 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "الليلة.. بابا عزيز بمكتبة البلد". البوابة نيوز. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "وراء كل صورة حكاية". الجزيرة الوثائقية. 2016-04-01. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)