انهيار جسر مكابيه

كان انهيار جسر المكابيا هو الحدث الكارثي لجسر المشاة فوق نهر العوجا في تل أبيب ، في إسرائيل في 14 يوليو 1997. أدى انهيار الهيكل الخشبي إلى مقتل أربعة وإصابة 69 رياضيًا أستراليًا كانوا يزورون إسرائيل للمشاركة في دورة الألعاب مكابيه . توفي أحد الرياضيين في الانهيار ، وتوفي ثلاثة بعد ذلك بسبب الإصابات الناجمة عن التعرض لمياه النهر الملوثة.[1]

انهيار جسر مكابية
'إنهيار جسر على خريطة Israel
'إنهيار جسر
'إنهيار جسر
التاريخ:يوليو 14, 1997
المكان:نهر العوجا, تل أبيب, إسرائيل
السبب:البناء الخاطئ
النتيجة:مقتل أربعة وإصابة 69 رياضيًا أستراليًا

وفي وقت لاحق ، أدين خمسة أشخاص ، من بينهم المهندس الذي صمم الجسر ورئيس اللجنة المنظمة لألعاب تل أبيب ، بتعمد التسبب في الوفاة والإصابة.

إنهيار الجسرعدل

كما كان مقرراً خلال حفل الافتتاح ، بدأ الرياضيون المشاركون ، الذين تعاونوا مع وفودهم الوطنية ، عبور الجسر ودخول الملعب حسب الترتيب الأبجدي مر الفريق الفريق النمساوي أولاً ، ثم تبعه الوفد الأسترالي الذي تألفت من 373 عضوا . ومع عبور الرياضيين الأستراليين ، في صفوف متوازية من ستة أشخاص ، ارتدت دعامة الجسر عند منتصف المسافة تقريباً ، وبعد مرور ما يقارب 100 من الرياضيين الأستراليين ادي سقوطهم ثمانية أمتار في النهرإلى غرق العديد من الساقطين بالقوة في النهر البالغ عمقه 1.6 متر بسبب وزن الساقطين فوقهم.[2]

قفز الرياضيون الآخرون طبقاً لشهادة شهود عيان وأفراد الشرطة إلى النهر لإنقاذ الساقطين. وفى داخل الاستاد ، اختار المسؤولون الحكوميون الإسرائيليون بما في ذلك الرئيس عيزر وايزمان ، الاستمرار في حفل الافتتاح ، لكنه ألغى ما تبقى من مسيرة الفرق الوطنية إلى الاستاد. في حين إستمر التلفزيون الإسرائيلي في تغطية حية للحدث الرياضي ، متحولاً ذهاباً وإياباً بين جهود الإنقاذ المحمومة خارج الملعب والرقص الاحتفالي والعروض الخفيفة في الداخل.[3]

وقد تم نقل المصابين البالغ عددهم 67 شخصًا إلى مركز رابين الطبي (مستشفي بيلنسون وهاشارون) القريب في بتاح تكفا و مركز سوراسكي الطبي (مستشفى ايخيلوف) . وشملت إصاباتهم كسر العظام واستنشاق المياه في حين أن أحدهم كان ميتاً عند وصوله المستشفي ويبلغ من العمر 37 عاماً .

بعد الحادثةعدل

كادت هذه الحادثة تقطع دورة الألعاب "المكابيا" وتسببت في توتر بين دولة إسرائيل والجالية اليهودية الأسترالية ، التي ادعت أن إسرائيل كانت بطيئة في تعويضهم بشكل قانوني. تسببت الكارثة في جهود كبيرة لتنظيف نهر العوجا من الملوثات التي كانت موجودة منذ عدة سنوات.

المصادرعدل

  1. ^ "الكنيست الخامسة عشرة". knesset.gov.il. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Schmemann, Serge. collapse&st=cse "Israelis Turn Self-Critical As Mishap Kills Two" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة) (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Press, The Associated. "Death Tied to Pollution" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)