انقلاب 1999 في النيجر

انقلاب في النيجر

في 9 أبريل 1999، وقع انقلاب عسكري في النيجر. أسفر الانقلاب عن مقتل الرئيس إبراهيم باري مناصرة وتنصيب داودا مالام وانكي رئيساً في 11 أبريل. تم إطلاق النار على مناصرة في ظروف غامضة في كمين إما في مطار ديوري حماني، أثناء محاولة محتملة للفرار من البلاد،[1][2] أو في قاعدة عسكرية، وعلى الأرجح من قبل أفراد من الحرس الرئاسي.[3]

انقلاب 1999 في النيجر
التاريخ 9 أبريل 1999  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
البلد النيجر  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات

خلفية عدل

كان الرئيس مناصرة قد استولى على السلطة في انقلاب يناير 1996. وبقيامه بذلك، أطاح بالرئيس المنتخب ديمقراطياً مهمان عثمان. بعد خمسة أشهر، تمت الموافقة على دستور جديد عن طريق استفتاء تمّ في مايو 1996، وأجريت انتخابات رئاسية بين 7 و8 يوليو 1996. حصل مناصرة على حوالي 52٪ من الأصوات، ولكن كان يُنظر إلى الانتخابات على أنها مزورة.[4] في اليوم الثاني من الاقتراع، قام مناصرة بحلّ اللجنة الانتخابية واستبدلها بمفوضية جديدة. في اليوم نفسه، وضع أيضًا جميع مرشحي المعارضة الأربعة قيد الإقامة الجبرية، التي استمرت أسبوعين.[5] وأدى مناصرة اليمين في 7 أغسطس.

تأسس الاتحاد الوطني للأحرار من أجل التجديد الديمقراطي (UNIRD) في عام 1996 لدعم مناصرة في انتخابات ذلك العام، ولكن بعد ذلك تأسس التجمع من أجل الديمقراطية والتقدم باعتباره الحزب الحاكم. بسبب الدستور الذي يمنع الرؤساء من قيادة الأحزاب، أصبح حامد الغابد زعيم التجمع من أجل الديمقراطية والتقدم في أغسطس 1997.[6]

أُجريت الانتخابات المحلية في فبراير 1999، وفي أوائل أبريل أصدرت المحكمة العليا نتائج أظهرت فوز المعارضة بمقاعد أكثر من أنصار مناصرة. كما ألغت المحكمة النتائج في العديد من المجالات وأمرت بإجراء الانتخابات مرة أخرى.[7] ودعت المعارضة إلى الاحتجاج على إلغاء النتائج في 8 أبريل.[8]

بعد الانقلاب عدل

نص الدستور الجديد الذي تم تبنيه في أعقاب استفتاء يوليو 1999 على العفو عن المشاركين في انقلابي 1996 و1999. وقد بدأ التحقيق في وفاة مناصرة في يونيو 1999، ولكن بعد تطبيق العفو انتهى التحقيق في سبتمبر.[9]

قاد وانكي حكومة انتقالية نحو انتخابات ديمقراطية، والتي أجريت في أكتوبر ونوفمبر 1999. وأدّت الانتخابات لتنصيب تانجي مامادو رئيسًا للنيجر في ديسمبر 1999، والذي أطيح به لاحقًا في انقلاب 2010 في أعقاب أزمة دستورية في عام 2009.

مراجع عدل

  1. ^ "Ibrahim Baré Maïnassara". Encyclopædia Britannica. مؤرشف من الأصل في 2013-06-19. اطلع عليه بتاريخ 2014-04-09.
  2. ^ "1999: President of Niger 'killed in ambush'". BBC. مؤرشف من الأصل في 2020-08-28. اطلع عليه بتاريخ 2014-04-09.
  3. ^ Niger president killed in coup Dispatch, 10 April 1999 نسخة محفوظة 10 يونيو 2000 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "Elections in Niger". African Elections Database. مؤرشف من الأصل في 2020-08-28.
  5. ^ "Niger: A major step backwards". Amnesty International. مؤرشف من الأصل في 2018-12-19. اطلع عليه بتاريخ 2020-08-28.
  6. ^ "NIGER - New party leader for RDP". University of Pennsylvania, African Studies Center. مؤرشف من الأصل في 2020-08-28.
  7. ^ "NIGERIA: Partial result of local elections announced". IRIN. مؤرشف من الأصل في 2011-06-12.
  8. ^ "RAPPORT DE LA MISSION D'OBSERVATION DES ELECTIONS PRESIDENTIELLES ET LEGISLATIVES DES 17 OCTOBRE ET 24 NOVEMBRE 1999" (PDF). democratie.francophonie.org. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2005-10-18.
  9. ^ "Niger: Conditions of the amnesty granted to the perpetrators of the coups d'état of 27 January 1996 and of 9 April 1999; possibility that some of the guilty, in particular the former director of national security and the head of the special unit, were imprisoned following the coup d'état of 9 April 1999, then released without conditions after the amnesty", Research Directorate, Immigration and Refugee Board, Canada (UNHCR.org), October 29, 1999. نسخة محفوظة 28 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.