افتح القائمة الرئيسية

الانفجار الأڤالوني هو حدث تطوري مقترح في تاريخ الميتازوا، وهو معادل للانفجار الكامبري للشُعب الحالية، وقد حدث قبله في وقت سابق بما يقدر بـ 33 مليون سنة (منذ 575 مليون سنة مضت)، الاسم جاء من حيوانات ما قبل الكمبري في شبه جزيرة أڤالون.

تم العثور على التتبع الأحفوري لهذه الكائنات الحية في جميع أنحاء العالم، وهي تمثل أقدم الكائنات المعقدة متعددة الخلايا المعروفة، الانفجار الأڤالوني يُسمى أيضًا الحدث الإشعاعي للحيويات الإدياكارية[1][2]، الحيويات اختفت إلى حد كبير بالتزامن مع زيادة سريعة في التنوع البيولوجي المعروف باسم الانفجار الكامبري.

تم اقتراح الانفجار الأڤالوني من قبل علماء الإحاثة بجامعة فرجينيا للتقنية من خلال تحليل التغير في مساحة التشكل في التجمعات الإدياكارية[3]، ويوحي الاكتشاف أنه من الممكن أن يكون هناك أكثر من حدث انفجار واحد في وقت مبكر من تطور الحيوانات[4]، والتحليل الأصلي كان موضوع خلافي في الأدب.[5][6][7]

ويبدو أن الانفجار الأڤالوني يشبه الانفجار الكامبري في الزيادة السريعة في تنوع التشكل في إطار زمني صغير نسبيًا، تلاه تنويع تصنيفي ضمن تشكل محدود[3][8]، ولوحظ نمط مماثل لذلك في الأحداث التطورية الأخرى.[8]

مراجععدل

  1. ^ Two Explosive Evolutionary Events Shaped Early History Of Multicellular Life نسخة محفوظة 07 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Bing Shen, Lin Dong,Shuhai Xiao, Michał Kowalewski The Avalon Explosion: Evolution of Ediacara Morphospace Science 4 January 2008: Vol. 319 no. 5859 pp. 81–84, doi:10.1126/science.1150279 نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب Shen، B.؛ Dong، L.؛ Xiao، S.؛ Kowalewski، M. (2008). "The Avalon Explosion: Evolution of Ediacara Morphospace". Science. 319 (5859): 81–84. PMID 18174439. doi:10.1126/science.1150279. 
  4. ^ "The Avalon Explosion". Astrobiology Magazine. January 8, 2008. مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2014. اطلع عليه بتاريخ June 14, 2012. 
  5. ^ Freeman، G. (2009). "The rise of bilaterians". Historical Biology. 21: 99–99. doi:10.1080/08912960903295843. 
  6. ^ Xiao، S.؛ Kowalewski، M.؛ Shen، B.؛ Dong، L.؛ Laflamme، M. (2009). "The rise of bilaterians: A reply". Historical Biology. 21 (3–4): 239. doi:10.1080/08912960903471659. 
  7. ^ Freeman، G. (2010). "Comment on Xiao et al. (2009), response to: The rise of bilaterians". Historical Biology. 22 (4): 430–432. doi:10.1080/08912960903562259. 
  8. أ ب Xiao، S.؛ Laflamme، M. (January 2009). "On the eve of animal radiation: phylogeny, ecology and evolution of the Ediacara biota". Trends in Ecology and Evolution. 24 (1): 31–40. PMID 18952316. doi:10.1016/j.tree.2008.07.015.