انغراس (جنين بشري)

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. من الممكن التشكيك بالمعلومات غير المنسوبة إلى مصدر وإزالتها. (ديسمبر 2018)

الانغراس في البشر (كما هو الحال في كل الثدييات الأخرى، باستثناء وحيدات المسلك)، هو مرحلة مبكرة جداً من الحمل الذي فيها يلتصق الحمل المستكن بجدار الرحم.[1] في هذه المرحلة من النماء السابق للولادة يكون الحمل المستكن عبارة عن كيسة أريمية. وعن طريق هذا الالتصاق يتلقى الجنين الأوكسجين والمواد المغذية من الأم ليكون قادر على النمو.

التخصيب في الإنسان. يتحد الحيوان المنوي والبويضة، مكوناً حملاً مستكناً (الذي في خلال 8-9 أيام) سينغرس في حائط الرحم، وحيث سيقيم هناك لمدة 9 أشهر.

وفي البشر، يحدث انغراس البويضة المخصبة بعد حوالي 9 أيام من الإباضة، والتي تتراوح بين 6 و 12 يوماً[2]

انظر أيضاًعدل

مزيد من القراءاتعدل

مراجععدل

  1. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20150924110330/http://www.stfm.org/fmhub/fm2004/November/Walter690.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  2. ^ Wilcox AJ, Baird DD, Weinberg CR (1999). "Time of implantation of the Conceptus and loss of pregnancy". New England Journal of Medicine. 340 (23): 1796–1799. doi:10.1056/NEJM199906103402304. PMID 10362823. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)


 
هذه بذرة مقالة عن علم الأحياء النمائي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.