اليوم الدولي للعيش معا في سلام

اليوم العالمي السنوي في السادس عشر من مايو/أيار للعيش معا في سلام

اليوم الدولي للعيش معاً في سلام أو اليوم العالمي للعيش معاً في سلام هو احتفال عالمي يحدث في اليوم السادس عشر (16) من شهر أيار/مايو من كل عام، ويقام لتعبئة جهود المجتمع الدولي لتعزيز السلام والتسامح والتضامن والتفاهم والتكافل، والإعراب عن رغبة أفراد المجتمع في العيش والعمل معًاً، متحدين على اختلافاتهم لبناء عالم ينعم بالسلام وبالتضامن وبالوئام.[1][2][3]

اليوم الدولي للعيش معا في سلام
اليوم الدولي للعيش معا في سلام
DefautAr.svg

البداية 16 أيار/ماي 2018
يسمى أيضا اليوم العالمي للعيش معا في سلام
يحتفل به 172 دولة/193
نمط التكرار سنوي
نوعه
أهميته نشر السلام والتضامن والوئام...
تاريخه 16 أيار/ماي
الاحتفالات أحداث متعددة في جميع أنحاء العالم
متعلق بـ السلام - الدين - تنوع ثقافي

وحسب الأمم المتحدة فإن هذا اليوم دعوة للبلدان لزيادة تعزيز المصالحة وللمساعدة في ضمان السلام والتنمية المستدامة، بما في ذلك العمل مع المجتمعات المحلية والزعماء الدينيين والجهات الفاعلة الأخرى ذات الصلة، من خلال تدابير التوفيق وأعمال الخدمة وعن طريق التشجيع على التسامح والتعاطف بين الأفراد.[1][2][3]

معلومات أساسيةعدل

تصويت الجمعية العامة على القرارعدل

فِي الدورة الثانية والسبعون للجمعية العامة للأمم المتحدة والمُنعقدة في 8 كانون الأول/ديسمبر 2017 صادقت الجمعية العامة بالإجماع (172 دولة من إجمالي 193) على اللائحة رقم 72/130 تقرر إعلان يوم 16 من شهر أيار/مايو يوماً دولياً للعيش معاً في سلام، ودعت الجمعية العامة للأمم المتحدة جميع الدول الأعضاء ومؤسسات منظومة الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية والإقليمية والمجتمع المدني، بما يشمل المنظمات غير الحكومية والأفراد، إلى الاحتفال باليوم الدولي للعيش معاً في سلام، وفقا للثقافة السائدة وغيرها من الظروف أو الأعراف في مجتمعاتها المحلية والوطنية والإقليمية، بطرق منها التثقيف والاضطلاع بأنشطة بهدف توعية الجمهور، وإلى مواصلة تعزيز المصالحة من أجل المساعدة على تحقيق السلام والتنمية المستدامة.[1][2][3]

خلفية تاريخيةعدل

يعود إقرار يوم 16 من شهر أيار/مايو يوماً دولياً للعيش معاً في سلام إلى الجزائر بعد أن إقتراحت هذا التاريخ على الجمعية العامة 2017، واستلهم هذا من خلال ما انجر عن ميثاق السلم والمصالحة الوطنية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة 2005، وفكرة اليوم الدولي للعيش معا في سلام تمّ تقديمها خلال مؤتمر نُظم بوهران سنة 2014 من طرف الجزائري خالد بن تونس مؤسس الجمعية الدولية الصوفية العلوية ورئيسها الشرفي، ومنحه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وسام الاستحقاق الوطني من مصف عهيد وكُرم من قبل كندا بوسام رجل سلام.[4][5][6][7][8]

تصريحات مختلفة حول إقرار هذا اليومعدل

  • إسماعيل شرقي مفوض السلم و الأمن لدى الإتحاد الأفريقي: «...إنه من الأهمية بمكان الاستفادة من خبرة الجزائر في إطار المصالحة الوطنية و مكافحة الإرهاب و ما قام به الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من إعادة الأمن و الطمأنينة في الجزائر...»[9]
  • عبد القادر طالب عمر سفير الصحراء الغربية بالجزائر: «...إنه اعتراف عالمي بالدور الذي تقوم به الجزائر في نشر السلم والمصالحة والاستفادة من تجربتها في مكافحة الإرهاب، حيث أصبحت مدرسة تستفيد وتنهل منها الشعوب...»[9]

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. أ ب ت "A/RES/72/130 - A - A/RES/72/130". undocs.org. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2019. 
  2. أ ب ت fouzia، Boussadia. "اليوم العالمي للعيش معا في سلام: مباردة جزائرية مستوحاة من تاريخها ومن مبادئها". www.aps.dz. مؤرشف من الأصل في 4 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2019. 
  3. أ ب ت "International Day of Living Together in Peace, 16 May". www.un.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2019. 
  4. ^ "كندا تُكرّم الجزائري صاحب فكرة "اليوم العالمي للعيش معا في سلام"". النهار أونلاين. 2018-05-31. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2019. 
  5. ^ "كندا تُكرّم الجزائري صاحب فكرة "اليوم العالمي للعيش معا في سلام"". جزايرس. مؤرشف من الأصل في 4 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2019. 
  6. ^ "بمبادرة جزائري.. العالم يحتفل بيوم للعيش معا في سلام". www.maghrebvoices.com. مؤرشف من الأصل في 4 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2019. 
  7. ^ "الاذاعة الجزائرية تنظم هذا الثلاثاء يوما دراسيا حول "العيش معا في سلام" | الإذاعة الجزائرية". www.radioalgerie.dz. مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2019. 
  8. ^ "اليوم العالمي للعيش معا في سلام : شهادات ديبلوماسيين". La France en Algérie. مؤرشف من الأصل في 4 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2019. 
  9. أ ب ت ""العيش معا في سلام" إعتراف أممي بمبادرة جزائرية: المصالحة أولا.. السلام دائما ! | الإذاعة الجزائرية". www.radioalgerie.dz. مؤرشف من الأصل في 3 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2019.