الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات (الإمارات)

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

تأسست الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة وفقاً للمرسوم بقانون اتحادي رقم 3 لسنة 2003، يتمحور دورها في ثلاث مجالات رئيسية وهي تنظيم قطاع الاتصالات، وتمكين الجهات الحكومية في مجال التحول الذكي، وتعزيز الأمن السايبراني بما يحفظ سلامة المجتمع ويسهم في تعزيز السعادة وجودة الحياة.

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات
الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات
TRA-Logo withno-url.jpg
معلومات عامة
التأسيس
2003
النوع
هيئة اتحادية
المقر الرئيسي
موقع الويب

يتلخص دور الهيئة التنظيمي في ضمان تأمين خدمات اتصالات متميزة، وتطوير قطاع الاتصالات، ورعاية مصالح الأطراف، وتطبيق أطر السياسات والأنظمة ذات الصلة، وتطوير الموارد البشرية، وتشجيع البحوث والتطوير، بما يضمن للإمارات العربية مكانة إقليمية وعالمية رائدة في قطاع الاتصالات.

وفي مجال التمكين، تتولى الهيئة مسؤولية الإشراف على الحكومة الإلكترونية الاتحادية بموجب القانون رقم 3 لسنة 2011. ومنذ ذلك الوقت أصبحت الهيئة مسؤولة عن التحول الرقمي في الحكومة الاتحادية من خلال هدفين استراتيجيين هما: تعزيز أسلوب الحياة الذكي، والريادة في البنية التحتية التقنية الذكية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

قطاع الاتصالات في دولة الإماراتعدل

الخط الزمني لتطور قطاع الاتصالات في الدولة:

1960 شركة تليفون دبي المحدودة
بعد عدة سنوات تأسيس شركات هاتف وبرق أبوظبي والشارقة ورأس الخيمة والفجيرة
1976 دمج كافة شركات الهاتف والبرق تحت مظلة واحدة هي (مؤسسة الإمارات للاتصالات)/ اتصالات
1997 الثريا للاتصالات- رائدة في مجال الاتصالات الفضائية
2003 قانون بإنشاء الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الدولة
2006 ·       تسجيل القمر الصناعي (دبي سات) مع الاتحاد الدولي للاتصالات،

·       سياسة إدارة أسماء النطاق العربي ).ae(

·       حصلت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (ش.م.ع) على رخصة مشغل الاتصالات الثاني

حالياً الانتقال إلى شبكات الجيل الخامس

أدوار هيئة تنظيم اتصالاتعدل

أولاً: تنظيم قطاع الاتصالاتعدل

تستمد الهيئة هذا الدور من قانون قطاع الاتصالات ولائحته التنفيذية. وتتلخص أهداف الهيئة في هذا السياق بضمان تأمين خدمات الاتصالات في جميع أنحاء الدولة، وإنجاز تحسين الخدمات بما يتعلق بالنوعية والتنوع، وضمان نوعية الخدمات بما يتطابق مع شروط الرخصة من قبل المرخصين، وتشجيع خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات في الدولة، والترويج لقطاع الاتصالات، وتطويره بالدولة من خلال التدريب والتنمية وتأسيس مؤسسات تدريبية ذات صلة بالقطاع، بالإضافة إلى إيجاد الحلول للخلافات التي قد تطرأ بين المشغلين المرخصين، وتأسيس وتطبيق إطار للسياسات والتنظيمات، والترويج للتكنولوجيا الحديثة، والمساهمة في تطوير الموارد البشرية في الدولة، وتشجيع البحوث والتطوير، بما يضمن لدولة الإمارات العربية المتحدة دوراً إقليمياً متقدماً في مجال الريادة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ثانياً، تمكين الجهات الحكومية في مجال التحول الذكيعدل

قضى القانون رقم 3 لسنة 2011 بإحالة مهمة الحكومة الإلكترونية الاتحادية إلى الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات. وفي مايو 2013 أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله مبادرة الحكومة الذكية، وتم تشكيل اللجنة العليا التي أحالت مهمة تنفيذ المبادرة إلى الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بتمويل من صندوق الاتصالات ونظم المعلومات.

منذ ذلك الوقت تعزز الدور التمكيني للهيئة حيث باتت مسؤولة عن مجمل البنى التحتية الرقمية في الدولة، وتجسد ذلك من خلال الشبكة الإلكترونية الاتحادية (FedNet) وربطها بالشبكات المحلية في كل من إمارة أبوظبي وإمارة دبي. كما تجلى ذلك في مشاريع أخرى كإدارة البوابة الرسمية لحكومة الدولة، وإنشاء وتطوير الرابط الحكومي للخدمات (GSB)، والدخول الذكي (Smart Pass) ومشروع رصد وقياس ممكنات الحكومة الذكية وغيرها.

عُهدت إلى الهيئة العديد من المسؤوليات المرتبطة بقطاع الاتصالات ونظم المعلومات داخل وخارج دولة الإمارات. كما أن الهيئة مسؤولة عن تمثيل الدولة في العديد من المحافل الدولية، حيث تم انتخابها لمقعد في مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات التابع لمنظمة الأمم المتحدة للأعوام 2006-2010، وهي عضو في الشبكة العربية لهيئات تنظيم الاتصالات (آرنت) والمجموعة العربية لإدارة الطيف الترددي والمكتب الفني في مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ثالثاً: الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبرانيعدل

تتلخص رؤية الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني في الدولة حول خلق بيئة سيبرانية آمنة ومرنة تساعد على تمكين الأفراد من تحقيق طموحاتهم وتمكين الشركات من التطور  من خلال تعزيز ثقة أفراد المجتمع للمشاركة بشكل آمن في العالم الرقمي، وتعزيز الابتكار في مجال الأمن السيبراني، وترسيخ ثقافة الاستثمار في الأمن السيبراني، وتمكين الشركات الصغيرة من حماية نفسها ضد الهجمات السيبرانية، وحماية المعلومات الحساسة والبنية التحتية للدولة، وبناء كادر بشري على مستوى عالمي في مجال الأمن السيبراني في دولة الإمارات العربية المتحدة.

المدير العامعدل

حمد عبيد المنصوري

حائز على وسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل مدير عام في الدورة الخامسة من جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز. ويأتي هذا التكريم تتويجاً لمسيرة زاخرة بالجوائز والإنجازات والمناصب في مواقع وطنية متعددة.

يشغل حمد عبيد المنصوري حالياً منصب مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد باشر شغل هذه المهمة في مطلع العام 2015، وذلك وفق المرسوم الاتحادي رقم 14 الذي قضى بتعيينه في هذا المنصب، كما يشغل عضوية اللجنة الدولية رفيعة المستوى الخاصة بالنطاق العريض من أجل التنمية الرقمية، وتعد اللجنة واحدة من اللجان الدولية المشتركة بين الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) ومنظمة اليونيسكو والتي تعنى بتحقيق أهداف التنمية الرقمية على مستوى العالم.

ومنذ يوليو 2015 يشغل منصب رئيس مجلس إدارة "مركز محمد بن راشد للفضاء"، وهو المركز الأول من نوعه على مستوى المنطقة، كما أشرف على تصنيع وإطلاق القمر الصناعي (خليفة سات) الذي أسس لمرحلة جديدة في قطاع الفضاء الوطني، حيث يُعد أول قمر صناعي إماراتي صُنع بالكامل في الدولة وبأيدي مهندسين إماراتيين 100%، وكان على رأس الفريق المكلف بالإشراف على عملية الإطلاق في مركز "تانيغاشيما" الفضائي في اليابان في 29 أكتوبر 2018. ويتولى حمد المنصوري كذلك منصب نائب رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء.

وقبل ذلك شغل منصب مدير عام حكومة الإمارات الذكية منذ أبريل 2014، بالإضافة إلى منصبه كنائب مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات لقطاع المعلومات والحكومة الإلكترونية من مايو 2013 حتى 2015.

على المستوى المهني يشغل حمد عبيد المنصوري منصباً استشارياً في العديد من الجهات الحكومية منها مستشار المدير العام لنظم المعلومات في القيادة العامة لشرطة دبي، والمستشار التقني للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، ومشرف عام على نظم المعلومات في مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، كما شغل منصب مستشار نظم المعلومات في النيابة العامة لحكومة دبي من 2008 وحتى 2010.

كما يشغل منصب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة، وعضو مجلس إدارة شركة إماراتك للحلول التقنية، وعضو مجلس الإمارات للذكاء الاصطناعي، وعضو مجلس الإمارات للثورة الصناعية الرابعة. ومن المناصب الأخرى المهمة التي تقلدها المنصوري على مستوى الدولة: مدير عام برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي خلال المرحلة التجريبية، ومدير برامج البوابات الإلكترونية على مستوى الدولة، وعضو اللجنة العليا لنظم المعلومات بوزارة العمل، ورئيس مشروع الربط الإلكتروني. ومشروعات وطنية أخرى.

جوائز الهيئةعدل

·       جائزة مجلة ".غوف". في عام 2015 عن مشروع : مركز الإبداع الحكومي (خدمة التدريب الذكي)

·       جائزة مجلة ".غوف". في عام 2015 عن مشروع : الشبكة الإلكترونية الاتحادية

·       جائزة الشرق الأوسط للمدن الذكيةعن مشروع الشبكة الإلكترونية الاتحادية

·       جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية في عام 2019 عن مشروع: نظام إدارة المتعاملين الموحد

·       جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات عن مشروع: برنامج الحكومة الذكية

·       جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات عن مشروع: موسوعة الإمارات

درع الحكومة الذكية عن مشروع: تطبيق متجر الإمارات

الخدمات الذكيةعدل

تقدم الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات خدمات ذكية تخدم مصالح  الحكومة والأعمال والأفراد بالإضافة إلى تقديم الدورات والمحاضرات والدعم والمساندة.

البيانات المفتوحةعدل

تعمل الهيئة على رفع مستوى المعرفة في مجال قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات من خلال تطبيق سياسة البيانات المفتوحة

مركز الابتكارعدل

مركز إبداع الحكومة الذكية هو أحد مبادرات الحكومة الذكية، ويوفر المركز خدمات الاختبار والتحقق من أمن ووظيفة التطبيقات الذكية للدوائر الحكومية والمؤسسات التعليمية في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، كما يقوم المركز أيضاً بعرض أدوات التكنولوجيا الحديثة والمبتكرة بحيث يمكن للإدارات الحكومية والمؤسسات التعليمية والصناعية أن تتعرف عليها عن طريق القيام بتجربة هذه التقنيات.

برنامج بعثةعدل

قام صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات – إحدى مبادرات الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات – بإطلاق برنامج بعثة الذي يهدف إلى تعزيز دور ومكانة قطاع التعليم الوطني من خلال دعم ورعاية الكوادر الوطنية المتميزة علمياً لدفع مسيرة التعليم بالدولة في التخصصات ذات العلاقة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، التي تلبي احتياجاته المتنامية سنوياً، بما يتناسب والطلب المتنامي أيضاً على الموارد البشرية المواطنة المتخصصة في هذا القطاع.

روابط ذات صلةعدل

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات

·      فريق الاستجابة الوطنية لطوارئ الحاسب الآلي

·      إدارة أسماء نطاق الإ نترنت (aeda.ae)

·      صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات

متجر الخدمات الرقمية

حكومة دولة الإمارات الذكيةعدل

·      البوابة الرسمية لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة

·      بوابة البيانات الرسمية لحكومة دولة الإمارات العربية

·      بوابة المشاركة الإلكترونية بحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة (شاركنا)

·      بوابة دولة الإمارات لأهداف التنمية المستدامة

·      بوابة دولة الإمارات للبيئة

·      بوابة دولة الإمارات للعمل

·      الأكاديمية الافتراضية للحكومة الذكية

مركز إبداع الحكومة الذكية

المرخص لهم في دولة الإماراتعدل

·     مؤسسة الإمارات للاتصالات

·      دو

·      نداء

·      الثريا

·       شركة الياه للاتصالات الفضائية

وصلات خارجيةعدل

موقع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات

البوابة الرسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة

موقع مجلس الوزراء في دولة الإمارات العربية المتحدة

المصادرعدل

«تنظيم الاتصالات» تبحث مستقبل القطاع في السنوات العشر المقبلة خبر منشور في جريدة البيان بتاريخ 19 يناير 2020

نائب رئيس الدولة يكرم الفائزين بجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز خبر منشور في جريدة البيان في 15 يناير 2019

إطلاق الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني خبر منشور في جريدة البيان بتاريخ 25 يونيو 2019