الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور الليبي

الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور ومقرها مدينة البيضاء هي الهيئة المنوط بها إعداد دستور جديد ليبيا بعد قيام ثورة 17 فبراير في 2011.

الهئية التأسيسية لصياغة مشروع الدستور
لجنة الستين
النوع
النوع مجلس تأسيسي
القيادة
رئيس الهيأة التأسيسية لصياغة الدستور علي الترهوني
منذ 22 أبريل 2014
نائب رئيس الهيأة التأسيسية لصياغة الدستور الجيلاني عبد السلام أرحومة
منذ 22 أبريل 2014
مقرر الهيأة التأسيسية لصياغة الدستور رمضان التويجر
منذ 22 أبريل 2014
الأعضاء 60 عضو:
20 عضو لكل منطقة جغرافية (طرابلس، برقة، فزان)
مكان الإجتماع
الموقع الإلكتروني الهئية التأسيسية لصياغة مشروع الدستور

خلفيةعدل

بعد قيام ثورة 17 فبراير 2011 التي أدت إلى تنحية الرئيس السابق معمر القذافي عن الحكم في 20 أكتوبر 2011، أصدر المجلس الوطني الانتقالي إعلاناً دستورياً في 3 أغسطس 2011 [1] ومن ثم قام المؤتمر الوطني العام بتشكيل لجنة لإعداد قانون الهيئة التأسيسة لصياغة الدستور والذي وقع بمدينة البيضاء يوم 20 يوليو 2013 تمهيداً لإجراء انتخابات ماأطلق عليها "لجنة الستين" لوضع الدستور، وسميت بلجنة الستين بسبب عدد أعضائها (60) مقسمة بين أقاليم ليبيا الثلاثة سابقاً 20 لإقليم برقة "المنطقة الشرقية" و20 لإقليم طرابلس "المنطقة الغربية" و20 لإقليم فزان "المنطقة الجنوبية الغربية" بغرض كتابة دستور جديد للبلاد.
انطلقت أعمال الاجتماع الأول للهيئة التأسيسية المكلفة بصياغة الدستور يوم الاثنين الموافق 21 أبريل لعام 2014، ولوحظ خلال الاجتماع خلو 13 مقعداً من مقاعد الهيئة الستين بعد أن حالت الاضطرابات في بعض المناطق دون إكمال الانتخابات فيها لاختيار أعضاء للهيئة التأسيسية في فبراير، وكان من المفترض أن ينعقد الاجتماع يوم الاثنين الموافق 14 أبريل 2014، لكنه تأخر نتيجة توقف الرحلات الداخلية في مطار الابرق الدولي المجاور لمدينة البيضاء بسبب العصيان المدني الذي شهدته ليبيا.[2]

انتخاب أعضاء اللجنةعدل

الجدل حول قانون انتخاب الهيئة التأسيسيةعدل

كان قانون الهيئة التأسيسية محل انتقاد من قبل أمازيغ ليبيا لفقرة تضمن حقوق المكونات الثقافية في التمثيل الحقيقي بلجنة الستين، من المظاهرات السلمية إلى إعلان العصيان المدني..[3]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل