الهوا مالوش دوا (فيلم)

فيلم

الهوا مالوش دوا هو فيلم مصري عرض عام 1952، بطولة شادية وكمال الشناوي وإسماعيل ياسين، ومن إخراج يوسف معلوف.[1]

الهوا مالوش دوا
الهوا مالوش دوا  تعديل قيمة خاصية (P1476) في ويكي بيانات
ملصق فيلم الهوا مالوش دوا.jpg
ملصق الفيلم

الصنف كوميدي
تاريخ الصدور 20 مارس 1952
مدة العرض 105 دقيقة
البلد  مصر
اللغة الأصلية العربية
الطاقم
المخرج يوسف معلوف
الإنتاج أفلام هنري بركات
قصة يوسف عيسى
سيناريو وحوار أبو السعود الإبياري
البطولة شادية
كمال الشناوي
إسماعيل ياسين
صناعة سينمائية
تصوير سينمائي مسعود عيسى
التركيب فتحي قاسم
توزيع لوتس فيلم
(آسيا داغر)

قصة الفيلمعدل

يجمع العمل بين كل من المغامرين (لطيف) و(خفيف) صانعي المشاكل في شركة سنافور، بعد فترة يتم فصلهما من العمل لخطأ ارتكبه كل منهما، وعندما يذهبا لافتتاح أحد خطوط الترولي تصرف لكل منهما مكافأة إلا أن لطيف يبدد مكافآته التي أخذها من الشركة عن طريق الاشتراك في سباق الخيل، ويظهر خطأ في إعلان النتيجة التي كانت سببًا في إفلاسه أنه فاز وسبب هذا الفوز فتاة مجهولة، يبحث لطيف عن هذه الفتاة التي كانت سببًا في إسعاده، يعرف أنها المطربة (سمرة)، يذهب لمكان عملها سعيًا أن يتعرف عليها، أما خفيف فقد تعرف على الراقصة (شعلة)، صاحب الصالة التي تعمل فيها سمارة يطمع فيها، ليقف لطيف في طريقه، ويهدد الرجل والد سمرة بأوراق مزورة أن يبلغ عنه النيابة، يتوب الأب عن لعب الميسر، ويضع لطيف وخفيف خطة، وبعد فترة يخسر صاحب الصالة كل أمواله، والذي يكسبها منه لطيف، تطارد لطيف عصابة من أجل الحصول على أمواله، وفي النهاية يتغلب لطيف على العصابة عن طريق فهم التزوير على الروليت، ويتزوج من سمرة، أما صديقه خفيف فيتزوج من شعلة.

طاقم التمثيلعدل

فريق العملعدل

أغاني الفيلمعدل

مراجععدل