الهنود السكثيون

السكيثيون شعب الساس وهم من مملكة ساستان او ساكاستان.
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. من الممكن التشكيك بالمعلومات غير المنسوبة إلى مصدر وإزالتها. (ديسمبر 2018)

إحداثيات: 28°29′N 74°29′E / 28.49°N 74.48°E / 28.49; 74.48 يتم استخدام كلمة الهنود السكثيون للإشارة إلى السكثيين (السال)، وهم من هاجروا من أجزاء في آسيا الوسطى والشمال الغربي لـجنوب آسيا (سوقديانا وباختر وأراتشوسيا وكندهار وكشمير وبنجاب وهاريانا وجوجارات وراجاستان)، من منتصف القرن الثاني قبل الميلاد حتى القرن الرابع قبل الميلاد.

وكان ماويس (موجا) (Maues) أول ملك في الهند (القرن الأول قبل الميلاد) وهو من أسس حكم ساكا في قندهار وتمدد تدريجيًا على مناطق شمال غرب الهند. وانتهى حكم السكيثيين مع آخر مزربان غربي رودراسيمها الثالث (Rudrasimha III) في 395 ميلادي.[بحاجة لمصدر]

لعب غزو الهند بواسطة قبائل السكيثيين من آسيا الوسطى، غالبًا ما يشار إليه بالغزو الهندي السكيثييني، دورًا مهمًا في تاريخ جنوب آسيا وفي البلدان المجاورة. وفي الواقع، فإن الحرب بين الهند والسكيثيين هي مجرد فصل في الأحداث الناجمة عن هروب بدو شعب آسيا الوسطى من الصراع مع قبائل مثل كيونغنو في القرن الثاني الميلادي، والتي استمر أثرها على باختر وكابل وفرثيا والهند بعيدة عن روما في الغرب.

هناك ادعاء بأن المؤرخين الرومان بما فيهم آريانوس[بحاجة لمصدر] وكلاوديوس بطليموس ذكروا أن شعب ساكاس القديمة ("ساكا") كانوا في الأصل رُّحّل.[1] ومع ذلك، فإن إيطالو رونكا (Italo Ronca) في دراسته التفصيلية لبطليموس الفصل السادس، كان يرى أن عبارة: "أرض ساكاي تنتمي إلى البدو، إنهم لا يملكون مدنًا ولكن يعيشون في الغابات والكهوف" زائفة.[2]

الأصولعدل

يُعتقد أن أسلاف الهنود السكثيين هم قبائل الساكا (السكثيون).

«إحدى القبائل الناطقة باللغة الهندو-أوروبية والتي تظهر في سنجان هي قبيلة الساكا (ساي، في اللغة الصينية).  يُعتبر مصطلح ساكا مصطلحًا فضفاضًا أكثر من كونه اسمًا محددًا لدولة أو مجموعة عرقية معينة؛ كانت قبائل الساكا جزءًا من الطيف الثقافي الأوسع لأوائل قبائل الرحّل في مناطق سيبيريا وسهوب وسط أوراسيا الممتدة من سنجان حتى البحر الأسود. على غرار السكثيين الذين يصفهم المؤرخ هيرودوتس في الكتاب الرابع من سلسلته التاريخ (ساكاهي كلمة إيرانية مرادفة لكلمة سكثي الإغريقية، ويُشير العديد من العلماء إليهم باسم ساكا-سكثيين)، فقد كان الساكا رعاة أحصنة رحّل ناطقون باللغة الإيرانية واستخدموا العربات في معاركهم، وقدموا الأحصنة كقرابين، ودفنوا موتاهم في تلال جنائزية أو قبور تلّيّة تُدعى كورغان».[3]

الحقبة الأخمينية (القرن السادس – القرن الرابع قبل الميلاد)عدل

خلال الغزو الأخميني لوادي السند حوالي العام 515 قبل الميلاد، لم يقتصر الجيش الإخميني على إثنية الفرس، ومن المحتمل مشاركة الساكا في غزو شمال غرب الهند. تألف الجيش الإخميني من إثنيات متعددة شكلت جزءًا من الإمبراطورية الإخمينية الشاسعة. ضمّ الجيش الباختريين، والساكا (السكثيين)، والفرثيين، والصغديين. يقدم هيرودوت قائمة وافية بالإثنيات المنضوية في الجيش الإخميني، والتي ضمت الساكا جنبًا إلى جنب مع الأيونيين (الإغريق)، وحتى الإثيوبيين.[4] على الأرجح فإن هذه الإثنيات قد اشتركت في الجيش الإخميني الذي غزا الهند.[5]

يقترح بعض الباحثين، منهم مايكل ويتزل[6] وكريستوفر آي بيكويث،[7] أن الشاكيا وهي قبيلة غوتاما بوذا التاريخي قد تكون من سلالة السكثيين أصلًا في وسط آسيا، وأن الاسم الإثني الهندي شاكيا له نفس جذر كلمة «سكثيون»، والذين أطلق عليهم تسمية ساكا في الهند. قد يُفضي هذا الافتراض إلى تفسير الصِلة الوثيقة بين الساكا والعقيدة البوذية في الهند.

ثمة احتمالية لاشتراك الفرس، والساكا، والإغريق لاحقًا في حملات تشاندراغبت موريا للسيطرة على عرش ماجادها حوالي العام 320 قبل الميلاد. تذكر مسرحية مودراراكشاسا أنه بعد وفاة الإسكندر المقدوني، جيّر تشاندراغبت موريا تحالفه القائم بين الشاكا-اليافانا-الكامبوجا-البارسيكا-الباهليكا لصالح حملته لانتزاع عرش ماجادها وتأسيس الإمبراطورية الماورية.[8][9] كان الساكا هم السكثيون، واليافانا هم الإغريق، والباراسيكا هم الفرس.[10][11]

توسع اليويجي (القرن الثاني قبل الميلاد)عدل

في القرن الثاني قبل الميلاد، بدأت حركة جديدة لدى قبائل الرحّل في وسط آسيا، نجم عنها آثار مستدامة تركت بصمتها على تاريخ روما في أوروبا، وفرثيا في غرب آسيا، وباختر، وكابول، والهند في جنوب شرق آسيا. ثمة ذكر لهذه الحركة القَبليّة الكبيرة في حوليّات سلالة هان وغيرها من السجلات الصينية، وبدأت بعد هزيمة تحالف شيونغنو لقبيلة يويجي التي فرّت نحو الغرب، وهو ما شكّل أثر دومينو نتج عنه إجلائهم لغيرهم من قبائل وسط آسيا في طريقهم.[12]

وفقًا لما جاء في المصادر القديمة فإن مودو شانيو من قبيلة الشيونغنو في منغوليا شن هجومًا على اليويجي (الذين يُحتمل وجود صِلة لهم بالتخاريين الذين سكنوا في منطقة حوض تاريم الشرقية) وأجلاهم من موطنهم الأصلي في المنطقة الواقعة بين جبال شيليان شان ومدينة دونهوانغ حوالي العام 175 قبل الميلاد.[13] لم يبق من اليويجي في موطنهم الأصلي سوى قلة قليلة، في حين انتقل معظمهم نحو الغرب إلى منطقة نهر إيلي، حيث حلّوا محلّ الساكا الذين هاجروا جنوبًا نحو فيرغانة والصغد. وحسبما ذكرته المصادر التاريخية الصينية (التي تطلق على الساكا تسمية «ساي»)، «فقد هاجم اليويجي ملك الساي الذين فروا بعيدًا نحو الجنوب، واحتل اليويجي أراضيه».[14][15]

في فترة ما بعد العام 155 قبل الميلاد، هُزم اليويجي مرة ثانية أمام تحالف الووسون والشيونغنو، واضطروا للانتقال جنوبًا، ومرة أخرى أجْلوا السكثيين، الذين هاجروا جنوبًا نحو باختر وأفغانستان المعاصرة، وإلى الجنوب الغربي نحو فرثيا.

يبدو أن الساكا قد دخلوا منطقة تابعة للملكة الإغريقية البخترية حوالي العام 145 قبل الميلاد، حيث أحرقوا مدينة الإسكندرية على نهر جيحون بأسرها. بقي اليويجي في بلاد الصغد على الساحل الشمالي من نهر جيحون، ولكنهم هيمنوا على الساكا في منطقة باختر، وهو ما ذكره السفير الصيني تشانغ تشيان الذي زار المنطقة في العام 126 قبل الميلاد.

في فرثيا، بين الأعوام 138 – 124 قبل الميلاد، دخلت قبيلة تُعرف لدى باحثي الإغريق باسم ساكاراوكاي (وهي كلمة يُحتمل اشتقاقها من اللغة الفارسية القديمة ساكارافاكا والتي تعني «الساكا الرحّل») إضافة إلى قبيلة من غير الساكا/ السكثيين وهم الماساجيتاي في صراع ضد الإمبراطورية الفرثية. حقق التحالف الساكا-الماساجيتاي انتصارات في عدة معارك، وقتلوا تبعًا لذلك الملوك الفرثيين فرهاد الثاني وأرتابانوس الأول.

في نهاية المطاف، استعاد الملك الفرثي ميثراداتس الثاني االسيطرة على أجزاء من آسيا الوسطى، وتمّ له ذلك أولًا بعد هزيمة اليويجي في بلاد الصغد في العام 115 قبل الميلاد، ثم على إثر هزيمة السكثيين في فرثيا وسيستان حوالي العام 100 قبل الميلاد.

بعد هزيمتهم، هاجرت قبائل اليويجي شرقًا نحو بختريا الأبعد نسبيًا، والتي سيطروا عليها لعدة قرون، ومنها انطلقوا فيما بعد ليغزوا الهند ويأسسوا الإمبراطورية الكوشانية.[16]

الاستقرار في ساكاستانعدل

استقر الساكا في درانجيانا، وهي منطقة تقع في جنوب أفغانستان، وغربي الباكستان وجنوب إيران، والتي سُميت باسمهم ساكاستان أو سيستان.[17] انطلاقًا من تلك المنطقة، توسّع الساكا بشكل حثيث في أراضي إيران المعاصرة وشمال الهند، حيث أسسوا عددًا من الممالك، وعُرفوا باسم «ساكا». حقق الإمبراطور الأرسكيدي (الفرثي) ميثراداتس الثاني (123 تقريبًا قبل الميلاد – 88/87 قبل الميلاد) عدة انتصارات في معاركه وضمّ العديد من المناطق للإمبراطورية الفرثية.[18] وعلى ما يبدو فقد هزم جحافل السكثيين القادمة من بختريا.

بعد الضغط العسكري الذي مارسهم عليه اليويجي (قبل الإمبراطورية الكوشانية)، انتقل قسم من الهنود-السكثيين من بختريا نحو بحيرة هلمند (أو حامون)، واستقروا في درانجيانا أو حولها، وهي المنطقة التي أصبحت تُعرف لاحقًا في نهاية القرن الأول قبل الميلاد باسم «ساكيستانا السكثية ساكاي ]هكذا[».[19] ما تزال المنطقة إلى يومنا هذا تُعرف باسم «سيستان». جاء ذِكر الساكا في ساكستان في القرن الأولى قبل الميلاد لدى إيزيدور الكرخي في كتابه «المراكز الفرثية». وضّح الكرخي كيفية متاخمة الساكا في ذلك الوقت للمدن الإغريقية شرقًا (الإسكندرية في القوقاز، والإسكندرية في أراتشوزيا)، ومنطقة أراتشوزيا التي يسيطر عليها الفرث جنوبًا:[20]

«فيما وراء ذلك، تقبع ساكاستان السكثية ساكاي، وهي منطقة بارايتاسينا، على بُعد 63 عقدة. توجد مدينة باردا، ومدينة مين، ومدينة بالاسينتي، ومدينة سيغال؛ وفي ذلك المكان يوجد المقر الملكي للساكا؛ وبالقرب منه توجد مدينة الإسكندرية في أراتشوزيا، وستّ قرى». المراكز الفرثية، ص. 18. [21]

الحواشيعدل

  1. ^ بطليموس vi, xiii (1932), p. 143.
  2. ^ Ronca (1971), pp. 39, 102, 108.
  3. ^ Millward (2007), p. 13.
  4. ^ Herodotus VII 65
  5. ^ Beckwith, Christopher I. (2015). Greek Buddha: Pyrrho's Encounter with Early Buddhism in Central Asia (باللغة الإنجليزية). Princeton University Press. صفحة 5. ISBN 9781400866328. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Attwood, Jayarava. Possible Iranian Origins for the Śākyas and Aspects of Buddhism (باللغة الإنجليزية). صفحات 47–69. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Beckwith, Christopher I. (2015). Greek Buddha: Pyrrho's Encounter with Early Buddhism in Central Asia (باللغة الإنجليزية). Princeton University Press. صفحات 1–21. ISBN 9781400866328. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ D. B. Spooner (1915). "The Zoroastrian Period of Indian History" (PDF). مجلة الجمعية الآسيوية الملكية. 47 (3): 416–417. doi:10.1017/S0035869X00048437. JSTOR 25189338. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة): "After Alexander's death, when Chandragupta marched on مملكة ماجادها, it was with largely the Persian army that he won the throne of India. The testimony of the Mudrarakshasa is explicit on this point, and we have no reason to doubt its accuracy in matter[s] of this kind."
  9. ^ Mookerji, Radhakumud (1966). Chandragupta Maurya and His Times (باللغة الإنجليزية). Motilal Banarsidass. صفحة 27. ISBN 9788120804050. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Mookerji, Radha Kumud (1957). "The Foundation of the Mauryan Empire". In K. A. Nilakanta Sastri (المحرر). A Comprehensive History of India, Volume 2: Mauryas and Satavahanas. Orient Longmans. صفحة 4. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة): "The Mudrarakshasa further informs us that his Himalayan alliance gave Chandragupta a composite army ... Among these are mentioned the following : Sakas, Yavanas (probably Greeks), Kiratas, Kambojas, Parasikas and Bahlikas."
  10. ^ Mookerji, Radhakumud (1966). Chandragupta Maurya and His Times (باللغة الإنجليزية). Motilal Banarsidass. صفحة 210. ISBN 9788120804050. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Shashi, Shyam Singh (1999). Encyclopaedia Indica: Mauryas (باللغة الإنجليزية). Anmol Publications. صفحة 134. ISBN 9788170418597. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة): "Among those who helped Chandragupta in his struggle against the Nandas, were the Sakas (Scythians), Yavanas (Greeks), and Parasikas (Persians)"
  12. ^ Grousset, Rene (1970). The Empire of the Steppes. Rutgers University Press. صفحات 32. ISBN 978-0-8135-1304-1. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Shiji, chap. 123 translated in: Burton Watson (1993), p. 234.
  14. ^ كتاب هان 61 4B Original tex: 西擊塞王。塞王南走遠徙,月氏居其地。
  15. ^ Craig Benjamin (October 2003). "The Yuezhi Migration and Sogdia". Transoxiana Webfestschrift Series I: Eran Ud Aneran. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Lena Jonson (3 October 2006). Tajikistan in the New Central Asia: Geopolitics, Great Power Rivalry and Radical Islam. I.B.Tauris. صفحة 25. ISBN 978-1-84511-293-6. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Bailey, H.W. (1996) [14 April 1983]. "Chapter 34: Khotanese Saka Literature". In Ehsan Yarshater (المحرر). The Cambridge History of Iran, Vol III: The Seleucid, Parthian, and Sasanian Periods, Part 2 (الطبعة reprint). Cambridge University Press. صفحات 1230–1231. ISBN 978-0521246934. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Justin XL.II.2
  19. ^ Isodor of Charax, Sathmoi Parthikoi, 18.
  20. ^ Political History of Ancient India, 1996, p 693.
  21. ^ "Parthian stations". Parthia.com. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

معرض صورعدل

المراجععدل

  • Bailey, H. W. 1958. "Languages of the Saka." Handbuch der Orientalistik, I. Abt., 4. Bd., I. Absch., Leiden-Köln. 1958.
  • Faccenna D., "Sculptures from the sacred area of Butkara I", Istituto Poligrafico Dello Stato, Libreria Dello Stato, Rome, 1964.
  • Harmatta, János, ed., 1994. History of civilizations of Central Asia, Volume II. The development of sedentary and nomadic civilizations: 700 B.C. to A.D. 250. Paris, UNESCO Publishing.
  • Hill, John E. 2004. The Peoples of the West from the Weilue 魏略 by Yu Huan 魚豢: A Third Century Chinese Account Composed between 239 and 265 CE. Draft annotated English translation. [1]
  • Hill, John E. (2009) Through the Jade Gate to Rome: A Study of the Silk Routes during the Later Han Dynasty, 1st to 2nd Centuries CE. BookSurge, Charleston, South Carolina. ISBN 978-1-4392-2134-1.
  • Hulsewé, A. F. P. and Loewe, M. A. N. 1979. China in Central Asia: The Early Stage 125 BC – AD 23: an annotated translation of chapters 61 and 96 of the History of the Former Han Dynasty. E. J. Brill, Leiden.
  • Huet, Gerard (2010) "Heritage du Sanskrit Dictionnaire, Sanskrit-Francais," p. 128. [2]
  • Litvinsky, B. A., ed., 1996. History of civilizations of Central Asia, Volume III. The crossroads of civilizations: A.D. 250 to 750. Paris, UNESCO Publishing.
  • Liu, Xinru 2001 "Migration and Settlement of the Yuezhi-Kushan: Interaction and Interdependence of Nomadic and Sedentary Societies." Journal of World History, Volume 12, No. 2, Fall 2001. University of Hawaii Press, pp 261–292. [3].
  • Bulletin of the Asia Institute: The Archaeology and Art of Central Asia. Studies From the Former Soviet Union. New Series. Edited by B. A. Litvinskii and Carol Altman Bromberg. Translation directed by Mary Fleming Zirin. Vol. 8, (1994), pp 37–46.
  • Millward, James A. (2007). Eurasian Crossroads: A History of Xinjiang. Columbia University Press, New York. ISBN 978-0-231-13924-3.
  • Pulleyblank, Edwin G. 1970. "The Wu-sun and Sakas and the Yüeh-chih Migration." Bulletin of the School of Oriental and African Studies 33 (1970), pp 154–160.
  • بطليموس (1932). The Geography. Translated and edited by Edward Luther Stevenson. 1991 unabridged reproduction. Dover Publications, Mineola, N. Y. ISBN 0-486-26896-9 (pbk)
  • Puri, B. N. 1994. "The Sakas and Indo-Parthians." In: History of civilizations of Central Asia, Volume II. The development of sedentary and nomadic civilizations: 700 B.C. to A.D. 250. Harmatta, János, ed., 1994. Paris: UNESCO Publishing, pp 191–207.
  • Ronca, Italo (1971). Ptolemaios Geographie 6,9–21. Ostrian und Zentralasien, Teil I. IsMEO — ROM.
  • Watson, Burton. Trans. 1993. Records of the Grand Historian of China: Han Dynasty II (Revised Edition). Translated from the Shih chi of Ssu-ma Ch'ien. Chapter 123: The Account of Ta-yüan. Columbia University Press. ISBN 0-231-08167-7
  • Wilcox, Peter and Angus McBride (1986). Rome's Enemies (3): Parthians and Sassanid Persians (Men-at-Arms). Osprey Publishing; illustrated edition. ISBN 978-0-85045-688-2.
  • Yu, Taishan. 1998. A Study of Saka History. Sino-Platonic Papers No. 80. July, 1998. Dept. of Asian and Middle Eastern Studies, University of Pennsylvania.
  • Yu, Taishan. 2000. A Hypothesis about the Source of the Sai Tribes. Sino-Platonic Papers No. 106. September, 2000. Dept. of Asian and Middle Eastern Studies, University of Pennsylvania.
  • Political History of Ancient India, 1996, H. C. Raychaudhury
  • Hindu Polity, A Constitutional history of India in Hindu Times, 1978, K. P. Jayswal
  • Geographical Data in Early Puranas, 1972, M. R. Singh
  • India and Central Asia, 1955, P. C. Bagchi
  • Geography of Puranas, 1973, S. M. Ali
  • Greeks in Bactria and India, W. W. Tarn
  • Early History of North India, S. Chattopadhyava
  • Sakas in Ancient India, S. Chattopadhyava
  • Development of Kharoshthi script, C. C. Dasgupta
  • Ancient India, 1956, R. K. Mukerjee
  • Ancient India, Vol III, T. L. Shah
  • Hellenism in Ancient India, G. N. Banerjee
  • Manu and Yajnavalkya, K. P. Jayswal
  • Anabaseeos Alexanddrou, Arrian
  • Mathura Lion Capital Inscriptions
  • Corpus Inscriptionium Indicarum, Vol II, Part I, S. Konow

وصلات خارجيةعدل