افتح القائمة الرئيسية

الهجمات الإلكترونية على أوكرانيا 2017

الهجمات الإلكترونية على أوكرانيا 2017
PetyaA.jpg
مذكرة فدية بيتيا التي تظهر على الأجهزة المُصابة

المكان  أوكرانيا
 ألمانيا
 الولايات المتحدة
 روسيا
 إسبانيا
 الهند
البلد
Flag of Ukraine.svg
أوكرانيا  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
التاريخ 27 يونيو 2017 (2017-06-27)
السبب برمجيات خبيثة، رانسوم وير، إرهاب إلكتروني
النتائج أثرت على العديد من الوزارات الأوكرانية والبنوك وأنظمة المترو والشركات المملوكة للدولة
المشتبه بهم  روسيا[1]

الهجمات الإلكترونية على أوكرانيا بدأت سلسلة الهجمات الإلكترونية القوية باستخدام البرمجيات الخبيثة بيتيا في 27 يونيو 2017 ضد مواقع أوكرانية، استهدفت الهجمات بنوك ووزارات وصحف وشركات كهرباء.[2] أُبلغ فيما بعد عن هجمات مماثلة في فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبولندا وروسيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.[3] قدرت شركة أمن تكنولوجيا المعلومات إسيت في 28 يونيو 2017 أن 80٪ من مجموع الهجمات وقعت في أوكرانيا، وجاءت ألمانيا في المرتبة الثانية كأكثر الدول تضررًا بحوالي 9٪ من الهجمات.[4] في 28 يونيو 2017 ذكرت الحكومة الأوكرانية أن الهجمات الإلكترونية قد توقفت.

محتويات

الهجومعدل

خلال الهجوم الإلكتروني كان نظام مراقبة الإشعاع في مفاعل تشرنوبل للطاقة النووية في أوكرانيا غير متصل،[5] وقد تأثرت العديد من الوزارات الأوكرانية والمصارف ونظم المترو والشركات المملوكة للدولة (مطار بوريسبيل الدولي، أوكرتيليكوم، أوكربوشتا، بنك الادخار الحكومي الأوكراني، السكك الحديدية الأوكرانية).[6] في أجهزة الكمبيوتر المصابة، تم الكتابة فوق ملفات الكمبيوتر الهامة وبالتالي تضررت بشكل دائم، على الرغم من عرض رسالة على البرامج الضارة للمستخدمين يشير إلى أن جميع الملفات يمكن استردادها بأمان وسهولة من خلال تلبية مطالب المهاجمين، وطلب دفع المبلغ المطلوب بالعملة بيتكوين.[7]

لوحظ أن الهجوم الإلكتروني على الأرجح يهدف إلى شل عمل الدولة الأوكرانية وليس لأسباب مالية. جاء الهجوم عشية يوم العطلة الرسمية الأوكرانية احتفالًا بالذكرى السنوية لموافقة البرلمان الأوكراني على دستور أوكرانيا في 28 يونيو 1996.[8][9][10] معظم المكاتب الحكومية كانت خالية، مما سمح للهجوم السيبراني في الانتشار دون أي تدخل ضده. لاحظ بعض خبراء الأمن الإلكتروني تشارك في محو الأقراص الصلبة المتضررة بدلا من تشفيرها لهم، والتي من شأنها أن تكون كارثة كبيرة للشركات المتضررة من الهجمات الإلكترونية.

قبل وقت قصير من بدء الهجوم الإلكتروني، أُفيد بأن ضابطًا في المخابرات ورئيس وحدة القوات الخاصة ماكسيم شابوفال قد اغتيل في كييف بسيارة مفخخة.[11] المستشار السابق للحكومة في جورجيا ومولدوفا مولي ك. ماكو صرح باعتقاده أن هذا الاغتيال كان مرتبطًا بالهجوم الإلكتروني.[12]

في 28 يونيو 2017 ذكرت الحكومة الأوكرانية أن الهجوم قد توقف، وقالت: إن الوضع تحت السيطرة الكاملة لأخصائيي الأمن السيبراني، وهم يعملون الآن على استعادة البيانات المفقودة.[13] في 30 يونيو قالت خدمة أمن أوكرانيا أنها استولت على المعدات التي استخدمت لإطلاق الهجوم الإلكتروني، والذي تزعم أنها تنتمي إلى عملاء روس مسؤولين عن شن الهجوم.[14]

ردود الفعلعدل

زعم سكرتير مجلس الأمن والدفاع الوطني الأوكراني ألكساندر تورتشينوف أن هناك علامات على تورط روسي في الهجوم الإلكتروني الذي وقع في 27 يونيو، إلا أنه لم يقدم أي دليل مباشر على التورط الروسي. نفى المسؤولون الروس أي تورط لهم في الهجمات، ووصفوا مزاعم أوكرانيا بأنها اتهامات شاملة لا أساس لها.

تعهد الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في 28 يونيو 2017 بأن يواصل الناتو دعمه لأوكرانيا لتعزيز الدفاع السيبراني.[15]

المراجععدل

  1. ^ "Oleksandr Turchynov: One of the mechanisms for spreading a dangerous computer virus was a system for updating the accounting software – National Security and Defense Council of Ukraine". www.rnbo.gov.ua. تمت أرشفته من الأصل في 14 يناير 2018. 
  2. ^ Prentice، Alessandra (27 June 2017). "Ukrainian banks, electricity firm hit by fresh cyber attack". Reuters (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2017. 
  3. ^ Turner، Giles؛ Verbyany، Volodymyr؛ Kravchenko، Stepan (27 June 2017). "New Cyberattack Goes Global, Hits WPP, Rosneft, Maersk". Bloomberg. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2017. 
    "Global ransomware attack causes chaos". BBC News (باللغة الإنجليزية). 27 June 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2017. 
    Burgess، Matt. "There's another 'worldwide' ransomware attack and it's spreading quickly". Wired UK (باللغة الإنجليزية). تمت أرشفته من الأصل في 31 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2017. 
  4. ^ "Tax software blamed for cyber-attack spread". BBC News (باللغة الإنجليزية). 28 June 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
  5. ^ Griffin، Andrew (27 June 2017). "Chernobyl's radiation monitoring system has been hit by the worldwide cyber attack". The Independent (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2017. 
  6. ^ Dearden، Lizzie (27 June 2017). "Ukraine cyber attack: Chaos as national bank, state power provider and airport hit by hackers". The Independent (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2017. 
  7. ^ "Cyber-attack was about data and not money, say experts". BBC News (باللغة الإنجليزية). 29 June 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2017. 
    "Tuesday's massive ransomware outbreak was, in fact, something much worse". Ars Technica (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
  8. ^ 1996: THE YEAR IN REVIEW, The Ukrainian Weekly (29 December 1996) نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Lee، David (28 June 2017). "'Vaccine' created for huge cyber-attack". BBC News (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
  10. ^ "Cyberattack Hits Ukraine Then Spreads Internationally". نيويورك تايمز. June 27, 2017. اطلع عليه بتاريخ June 28, 2017. 
  11. ^ Luhn، Alec. "Ukrainian military intelligence officer killed by car bomb in Kiev". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
  12. ^ McKew، Molly (27 June 2017). "A killing in Kiev shows how the West continues to fail Ukraine". The Washington Post. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
  13. ^ Cyber attack on Ukrainian government and corporate networks halted, Ukrinform (28 June 2017)
  14. ^ "Ukraine Says Seized Equipment Used by Russia to Launch Malware Attacks". رويترز. 30 June 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2017. 
  15. ^ Stoltenberg: NATO to increase aid to Ukraine in field of cyber defense, Ukrinform (28 June 2017) نسخة محفوظة 02 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل