النمر والأنثى (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 1987، من إخراج سمير سيف
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تعتمد هذه المقالة اعتماداً كاملاً أو شبه كامل على مصدر وحيد. فضلاً، ساهم في تحسين هذه المقالة بإضافة مصادر موثوقة إليها. (ديسمبر 2018)

النمر والأنثى فيلم مصري من إنتاج عام 1987، من بطولة عادل إمام وآثار الحكيم، تأليف إبراهيم الموجي وإخراج سمير سيف. في هذا الفيلم يلعب عادل إمام دور ضابط شرطة يكافح عصابة مخدرات.[1]

النمر والأنثى
Al-Nemr Wal-Ontha Poster.jpg
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
مدة العرض
177 دقيقة
اللغة الأصلية
البلد
الطاقم
المخرج
الكاتب
إبراهيم الموجي
البطولة
التصوير
عصام فريد
الموسيقى
محمد سلطان
التركيب
سلوى بكير
صناعة سينمائية
المنتج
واصف فايز
التوزيع
أفلام مصر العربية

قصة الفيلمعدل

يتم تكليف الضابط وحيد (عادل إمام) بالتنكر والدخول وسط عصابة أكبر تجار المخدرات عبده القماش (أنور إسماعيل) لكي يقبض عليه متلبسا، يتوصل بتحرياته إلى أن ابنته ياسمين مختفية منذ زمن طويل. يتفق وحيد مع فتاة الليل التائبة نعيمة (آثار الحكيم) التي تشبه ياسمين على انتحال شخصيتها وتوهم القماش أن وحيد زوجها ومعها ابنها تامر (ماهر عصام)، يصدق القماش الأمر في البداية، إلا أن شقيقته عدلات (عايدة عبد العزيز) تشك في الأمر منذ البداية إلى أن تكشف للقماش الأمر، يقرر القماش الانتقام من وحيد ونعيمة فيدسون المخدرات لوحيد في القهوة إلى أن يصبح مدمنا ويدبرون له حادث سيارة ينجو منها وحيد ونعيمة وتامر بأعجوبة، ينعزل الثلاثي في مكان بعيد إلى أن يشفى وحيد من الإدمان في الوقت الذي يعتقد فيه القماش ومساعديه أن وحيد ونعيمة والطفل قد قتلوا في الحادث، يقوم القماش بعملية التهريب بكل ثقة بعد اعتقاده أن وحيد قد انتهى، فيظهر وحيد ويدخل في صراع مع القماش وعصابته إلى أن يقدمه مدان للعدالة، ينتهي الفيلم بزواج وحيد من نعيمة بعدما فشل في التحكم في مشاعره تجاهها وطفلها، فيقرر الارتباط بها للأبد.

طاقم التمثيلعدل

فريق العملعدل

  • إخراج: سمير سيف
  • قصة وسيناريو وحوار: إبراهيم الموجي
  • إنتاج: واصف فايز
  • توزيع داخلي: أفلام مصر العربية
  • توزيع خارجي: الشركة اللبنانية للتجارة والاستثمار السينمائي
  • مونتاج: سلوى بكير
  • موسيقى تصويرية: محمد سلطان
  • مدير التصوير: عصام فريد

مصادرعدل

وصلات خارجيةعدل