افتح القائمة الرئيسية

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

Question book-new.svg
هذه المقالة تعتمد اعتماداً كاملاً أو شبه كامل على مصدر وحيد، رجاء ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة مصادر مناسبة. (ديسمبر 2018)

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين هي جمعية تونسية تضم الصحافيين التونسيين من مختلف وسائل الإعلام.

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين
النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين
الشعار

البلد
Flag of Tunisia.svg
تونس  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
المقر الرئيسي 14 شارع الولايات المتحدة الأمريكية البلفيدير,  تونس
تاريخ التأسيس 1969
اللغات الرسمية العربية
الرئيس ناجي البغوري
الكاتب العام سكينة عبد الصمد
الموقع الرسمي www.snjt.org

نبذة تاريخيةعدل

تأسست يوم 13 جانفي 2008. إلا أن العمل الجمعياتي للصحفيين التونسيين يعود إلى الستينات حيث أسسوا عام 1962 أول هيكل لهم هو الرابطة التونسيّة للصحافة التي تحولت عام 1969 إلى الجمعية الصحافيين التونسيين.

 
مقر النقابة وقبل ذلك جمعية الصحافيين

أهدافهاعدل

وتهدف هذه النقابة كما جاء في الفصل الثاني منقانونها الأساسي إلى تحقيق جملة من الأهداف من بينها:

  • جمع شمل الصحافيين التونسيين ؛
  • الدفاع عن حقوقهم المادية والمعنوية ؛
  • صيانة المهنة الصحافية وضمان احترام ميثاق شرفها.
  • الدفاع عن حرية الرأي والتعبير، وخاصة حرية الإعلام والصحافة

هياكلهاعدل

يسير النقابة مكتب تنفيذي منتخب لمدة ثلاث سنوات ويتكون من تسعة أعضاء على رأسهم رئيس. كما للنقابة مكتب تنفيذي موسع يتركب من أعضاء المكتب التنفيذي ورؤساء الفروع ورؤساء اللجان القارة والأعضاء النواب.

ويتكون المكتب التنفيذي الحالي للنقابة، والمنتخب في مؤتمر افريل 2014، من العناصر التالية:

  • رئيس : ناجي البغوري
  • كاتب عام: سكينة عبد الصمد
  • كاتب عام مساعد مكلف بالحريات الصحفية: عائدة الهيشري
  • أمين مال: خميس العرفاوي
  • عضو مكلف بالنظام الداخلي:يوسف الوسلاتي
  • عضو مكلف بالشؤون الاجتماعية:كريم اللطيفي
  • عضو مكلف بالشؤون المهنية والرسكلة والثقافة: سيدة الهمامي
  • عضو مكلف بالعلاقات الخارجية:زياد دبار
  • مكلف بالجهات: حاتم بلحوش

الانقلاب على النقابةعدل

في ماي 2009 استقال ثلاثة أعضاء من المكتب التنفيذي هم: عادل السمعلي وسفيان رجب وسميرة الغنوشي على اثر خلافات بين أعضاء المكتب نظرا للتقارير والبيانات التي كان يصدرها المكتب التنفيذي المتعلقة بالحريات والمنددة بمصادرة حقوق الصحفيين وحرية التعبير، وفي أواخر جوان التحق بهم الحبيب الشابي، بما فتح المجال أمام عقد مؤتمر استثنائي نقلابي تم فيه الانقلاب على المكتب الشرعي الذي يتراسه ناجي البغوري آنذلك. وعلى إثر المؤتمر الانقلابي الذي عقد يوم 15 أوت بدعم من نظام بن علي وبحضور 600 صحفي رفعوا على إثر فوز الأغلبية برقية شكر وتأييد إلى رئيس الدولة السابق زين العابدين بن علي. هذا وقد تركب المكتب الذي أفرزه مؤتمر 15 أوت الانقلابي من العناصر المستقيلة الأربعة من المكتب التنفيذي بالإضافة إلى خمسة عناصر أخرى: جمال الدين الكرماوي والبشير الطمباري ورشيدة الغريبي وعبد الكريم الجوادي وشكري بن نصير. وبعد سقوط نظام بن علي في جانفي 2011 استعاد المكتب التنفيذي الشرعي قيادته للنقابة الوطنية واعاد جمع الصحفيين حوله واعد للمؤتمر الثاني للنقابة والذي سلم فيه المشعل لقيادة نقابية جديدة في مؤتمر ديمقراطي.

اللجانعدل

وتتكون النقابة من 9 لجان ومركز بحوث ودراسات وهي [1]