افتح القائمة الرئيسية

النعمان بن مالك الخزرجي صحابي من الأنصار من بني غنم بن عوف من الخزرج، ويسمي النعمان بن قوقل، كان أعرجًا، شهد بدرًا واستشهد في غزوة أحد علي يد صفوان بن أمية، وقيل أبان بن سعيد بن العاص.

النعمان بن مالك
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة النعمان بن مالك
مكان الميلاد يثرب
الوفاة 3 هـ
جبل أحد، المدينة المنورة
الأب مالك بن ثعلبة بن دعد بن فهر
الأم عمرة بنت زياد بن عمرو البلوية
الحياة العملية
الطبقة صحابة
النسب الخزرجي الأنصاري
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب غزوة بدر
غزوة أحد

نسبهعدل

  • هو النعمان بن مالك بن ثعلبة بن دَعْد بن فِهْر بن ثعلبة بن غَنْم بن عوف بن عمرو بن عوف الخزرجي .[1]
  • أبيه : هو مالك بن ثعلبة وكان يسمّى قَوْقَل ، وكان يقول للخائف إذا جاءه: «قَوْقِل حيث شئت فإنّك آمن» ، فسُمّي بنو غَنْم وبنو سالم كلّهم بذلك قواقلة، وكذلك هم في الديوان يُدْعَون بني قَوْقَل .[1]
  • أمّه : عَمْرَة بنت زِياد بن عَمرو بن زَمْزَمَة بن عمرو بن عَمّارة بن مالك من بني غُضَيْنة من بليّ حليف لهم، وهي أخت المجذّر بن زياد [1].

إسلامهعدل

أسلم مع الأنصار ، وروي عن جابر بن سمرة أن النعمان بن قوقل أتي النبي وقال :

  يا رسولَ اللَّهِ ! أرأيتَ إذا صَلَّيتُ المَكتوبةَ ، وحرَّمتُ الحرامَ ، وأحلَلتُ الحلالَ ، أَأدخُلُ الجنَّةَ فقالَ النَّبيُّ   نعَم . وفي روايةٍ : ولَم أزِد على ذلك شيئًا[2]  

، وشهد غزوة بدر ، وكان أعرجًا .[3]

غزوة أحدعدل

شهد غزوة أحد ، وأثناء مشاورة الرسول أصحابه هل يخرجون من المدينة أم يتحصنوا بها أَتَاهُ النُّعْمَانُ بْنُ مَالِكٍ الأَنْصَارِيُّ ، فَقَالَ :

  يَا رَسُولَ اللَّهِ ، لا تَحْرِمْنِي الْجَنَّةَ ، فَوَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ ، لأَدْخُلَنَّ الْجَنَّةَ ، فَقَالَ لَهُ : بِمَ ؟ قَالَ : بِأَنِّي أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، وَأَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ ، وَأَنِّي لا أَفِرُّ مِنَ الزَّحْفِ ، قَالَ : صَدَقْتَ .[4]  

، فَقُتِلَ يَوْمَئِذٍ ، وقتله صفوان بن أمية ، وقيل أبان بن سعيد بن العاص فعن أبي هريرة قال :

  أتَيْتُ رسولَ اللهِ   وهو بخَيبَرَ بعدَ ما افتَتَحوها، فقُلْتُ : يا رسولَ اللهِ، أَسهِمْ لي، فقال بعضُ بني سعيدِ بنِ العاصِ : لا تُسْهِمْ له يا رسولَ اللهِ، فقال أبو هُرَيرَةَ : هذا قاتلُ ابنِ قَوْقَلٍ، فقال ابنُ سعيدِ بنِ العاصِ : واعَجَبًا لوَبْرٍ، تَدَلَّى علينا من قَدُومِ ضَأنٍ، يَنعَى عليَّ قتلَ رجلٍ مسلمٍ، أكرَمَه اللهُ على يَدَيَّ، ولم يُهِنِّي على يَدَيْهِ . قال : فلا أَدرِي أَسهَمَ له أم لم يُسهِمْ له .[5]  

مراجععدل

  1. أ ب ت الطبقات الكبير جـ3،ص 507
  2. ^ صحيح مسلم (15)
  3. ^ عن أَبي جعفر بإِسناده، عن يونس، عن ابن إِسحاق، في تسمية من شهد بدرًا من بني أَصرم بن فِهْر بن غنم: النُّعمان بنُ مالك بن ثعلبة، وهو الذي يقال له: قوقل.
  4. ^ تخريج أحاديث كتاب تاريخ الطبري - حديث رقم : 593
  5. ^ صحيح البخاري (2827)

مصادرعدل