النصب التذكاري لمارتن لوثر كينغ الابن

النصب التذكاري لمارتن لوثر كينغ الابن هو نصب تذكاري وطني يقع في منتزه ويست بوتوماك بجوار ميدان ناشونال مول في واشنطن العاصمة في الولايات المتحدة.[1] يشغل النصب مساحة أربعة أفدنة (1.6 هكتار) ويحتوي على حجر الأمل، وهو تمثال مصنوع من الغرانيت لزعيم حركة الحقوق المدنية مارتن لوثر كينغ الابن نحت على يد النحات لي يكسين. مصدر إلهام تصميم النصب التذكاري هو سطر من خطاب كينغ «لدي حلم»: «سنُخرج من جبل اليأس، حجر أمل». افتُتح النصب التذكاري للعامة في 22 أغسطس من عام 2011، بعد أكثر من عقدين من عمليات التخطيط، وجمع الأموال، والبناء.[2][3]

النصب التذكاري لمارتن لوثر كينغ الابن
Buildings in Washington, D.C. 02400.JPG
 

تقديم
البلد Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
مدينة واشنطن  تعديل قيمة خاصية (P131) في ويكي بيانات
إحداثيات 38°53′10″N 77°02′39″W / 38.886111°N 77.044167°W / 38.886111; -77.044167  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
الارتفاع 30 قدم (9.1 م)
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
الموقع الجغرافي

يعد هذا النصب التذكاري الوطني الوحدة رقم 395 في إدارة المتنزهات الوطنية.[4] يقع النصب التذكاري الضخم في الركن الشمالي الغربي من تايدل بيسن بالقرب من نصب التذكاري لفرانكلين ديلانو روزفلت، على خط نظر واحد مع نصب لنكولن التذكاري إلى الشمال الغربي ونصب جيفرسون التذكاري في الجنوب الشرقي. العنوان الرسمي للنصب التذكاري، شارع الاستقلال 1964، جنوب غرب، يحيي النصب ذكرى قانون الحقوق المدنية لعام 1964.[5]

حُدد حفل افتتاح النصب التذكاري في يوم الأحد 28 أغسطس عام 2011، في الذكرى 48 لخطاب «لدي حلم» الذي ألقاه مارتن لوثر كينغ الابن من على مدرجات نصب لنك ولنكولن التذكاري في عام 1963[6] ولكن أُجِّل حتى 16 أكتوبر (الذكرى السادسة عشر لمسيرة المليون رجل عام 1995 في ناشونال مول) بسبب إعصار آيرين.[7][8][9]

على الرغم أنه ليس أول نصب تذكاري لأمريكي أفريقي في واشنطن العاصمة، إلا أن كينغ هو أول أمريكي أفريقي يكرم بنصب تذكاري في ناشونال مول أو بالقرب منه ورابع شخص خارج رؤساء الولايات المتحدة تُحيا ذكراه بهذه الطريقة. تدير إدارة المنتزهات الوطنية النصب التذكاري لكينغ.

سياق الأحداثعدل

كان مارتن لوثر كينغ الابن (15 يناير 1929-4، أبريل 1968)، رجل دين أمريكي، وناشط، وقائد بارز في حركة الحقوق المدنية، وكان أيقونةً بارزة في النهوض بالحقوق المدنية في الولايات المتحدة وحول العالم، دافع عن استخدام المقاومة اللاعنفية، الأمر الذي استوحاه من المهاتما غاندي.[10] على الرغم أنه كان مراقبًا أثناء حياته من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي بسبب افتراضهم تعاطفه مع الشيوعيين، يُقدم كينغ الآن بصفته قائد بطولي في تاريخ الليبرالية الحديثة في الولايات المتحدة.[11][12]

في مسيرة الحقوق المدنية إلى واشنطن عام 1963، تخيل كينغ في خطابه «لدي حلم» وجود نهاية لعدم المساواة العرقية.[13] مُجّد هذا الخطاب كواحد من أعظم مقاطع الفصاحة الأمريكية.[14] في عام 1964، أصبح كينغ أصغر شخص يحصل على جائزة نوبل للسلام نتيجة ً لعمله على إنهاء العزل والتمييز العنصري عن طريق العصيان المدني وغيرها من الوسائل اللاعنيفة.[15]

عند وفاته، كان كينغ قد أعاد تركيز جهوده على إنهاء الفقر ومعارضة حرب فيتنام.[16][17] كان كينغ يدعم إضراب ممفيس من أجل الصرف الصحي وينظم اجتياحًا جماعيًا لواشنطن العاصمة -في حملة الفقراء[18]- عندما اغتيل في ممفيس في ولاية تينيسي في 4 أبريل عام 1968.[19][20]

بيان الرؤيةعدل

وجاء في بيان الرؤية الرسمية للنصب التذكاري لكينغ:

دافع الدكتور كينغ عن حركة استُمدت بالكامل من عمق إمكانات أمريكا من الحرية، والفرص، والعدالة. تتجسد رؤيته لأمريكا في رسالته المليئة بالأمل وإمكانية وجود مستقبل مبني على الكرامة، والرقة، والاحترام المتبادل؛ رسالة تتحدى كل واحدٍ منا ليدرك أن القوة الحقيقية لأمريكا تكمن في تنوع مواهبها. إن رؤية إقامة نصب تذكاري تكريمًا لمارتن لوثر كينغ الابن هي رؤية تجسد جوهر رسالته، وهي رسالة يؤكد فيها بفصاحة على قيادة السكان للحلم الأمريكي - الحرية والديمقراطية والفرص للجميع؛ مسعى نبيل أكسبه جائزة نوبل للسلام وجعل منه مؤثرًا على الناس والمجتمعات في جميع أنحاء العالم حتى يومنا هذا. عند التفكير، نتذكر أن تفاني الدكتور كينغ طوال حياته لفكرة تحقيق كرامة الإنسان من خلال علاقات عالمية من الخير، ويغرس في داخل كلٍ منا إحساس أوسع وأعمق بالواجب - واجب أن نكون مواطنين مسؤولين ورعاةً وجدانيين للحرية والديمقراطية.[21]

أضاف هاري جونسون، الرئيس والمدير التنفيذي للمؤسسة النصب التذكارية، هذه الكلمات في رسالة نُشرت على الموقع الإلكتروني للنصب التذكاري:

صُور النصب التذكاري لكينغ ليكون مساحة هادئة وسلمية. ومع ذلك، بالاعتماد على خطابات الدكتور كينغ واستخدام لغته الثرية، من المؤكد أن نصب كينغ التذكاري سيغير قلب كل شخص يزوره. في ظل وجود نصب لنكولن التذكاري، والمناظر الخلابة للتايدل بيسن، ونصب جيفرسون التذكاري، سيكون النصب التذكاري مزارًا عامًا حيث سيتاح لأجيال المستقبل من الأمريكيين، بغض النظر عن عرقهم، أو دينهم، أو جنسهم، أو إثنيتهم، أو توجههم الجنسي، زيارته وتكريم الدكتور كينغ.[22]

مقترح المشروععدل

جاء النصب التذكاري نتيجةً للجهود المبكرة لمنظمة أخوية ألفا فاي ألفا لإقامة نصب تذكاري لكينغ.[23] كان كينغ عضوًا في الأخوية، وقد انضم إلى المنظمة عن طريق فرع سيغما في 22 يونيو عام 1952،[24] بينما كان يدرس في جامعة بوسطن لإكمال دراساته في الدكتوراه.[25] بقي كينغ منخرطًا في الأخوية بعد ما أنهى دراسته، تضمن ذلك إلقاء الكلمة الرئيسية في مأدبة الذكرى الخمسين للأخوية في عام 1956.[25] في عام 1968، بعد اغتيال كينغ، اقترحت ألفا فاي ألفا إقامة نصب تذكاري دائم لكينغ في واشنطن العاصمة. اكتسبت مساعي الأخوية لإقامة النصب زخمًا في عام 1986، ففي السنة الأولى احتُفل بعيد ميلاد كينغ باعتباره عطلة فدرالية بمناسبة يوم مارتن لوثر كينغ الابن.[26]

في عام 1996، فوض كونغرس الولايات المتحدة وزير الداخلية للسماح لألفا فاي ألفا بإنشاء نصب تذكاري على أراضي وزارة الداخلية في مقاطعة كولومبيا، وأعطيت الأخوية وقتًا حتى نوفمبرعام 2003 لجمع 100 مليون دولار والبدء بالعمل. في عام 1998، أذن الكونغرس للأخوية بإنشاء مؤسسة غير ربحية - مؤسسة مشروع إقامة النصب التذكاري الوطني لمارتن لوثر كينغ الابن في واشنطن العاصمة - لإدارة جمع التبرعات وتصميم النصب التذكاري، وتم الاتفاق على بناء النصب التذكاري في ناشونال مول. في عام 1999، وافقت لجنة الولايات المتحدة للفنون الجميلة (سي إف إيه) والوكالة الوطنية لتخطيط العاصمة (إن سي بّي سي) على موقع النصب التذكاري.

اختُير تصميم النصب التذكاري، من قبل مجموعة روما للتصميم، وهي شركة معمارية مقرها في سان فرانسيسكو، من بين 900 تصميم مرشح من 52 دولة. في 4 ديسمبر عام 2000، وضعت ألفا فاي ألفا لوحةً من الرخام والبرونز لتخصيص الموقع الذي سيُبنى فيه النصب التذكاري.[27] بعد ذلك بوقت قصير، بدأ فريق متفرغ لجمع التبرعات بجمع التبرعات وبحملة ترويجية للنصب التذكاري. أقيم حفل افتتاح رسمي للنصب التذكاري في 13 نوفمبر عام 2006، في منتزه ويست بوتوماك.

في أغسطس عام 2008، قدّر قادة المؤسسة أن بناء النصب التذكاري سيستغرق 20 شهرًا بتكلفة إجمالية قدرها 120 مليون دولار أمريكي.[28] اعتبارًا من ديسمبر عام 2008، جمعت المؤسسة ما يقرب من 108 مليون دولار،[29] تضمنت مساهماتٍ كبيرة من جهات مانحة مثل شركة جنرال موتورز، وتومي هيلفيغر، وأخوية ألفا فاي ألفا، ومؤسسة بيل وميليندا غيتس،[28] ومؤسسة شركة والت ديزني، والرابطة الوطنية لكرة السلة، واتحاد لاعبي الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية، والرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين،[30] وصانعَي الأفلام جورج لوكاس وستيفن سبيلبرغ.[31] ويتضمن ذلك الرقم أيضًا 10 ملايين دولار من الأموال المضاهية قدمها كونغرس الولايات المتحدة.

في أكتوبر عام 2009، وافقت الوكالات الفيدرالية على المشروع النهائي للنصب التذكاري وصدرت رخصة البناء.[32] بدأ البناء في ديسمبر عام 2009[33] وكان من المتوقع أن يستغرق 20 شهرا لينتهي.[34] أجرت المؤسسة جولة صحفية في الأول من ديسمبر عام 2010، حيث كان «حجر الأمل» قد أوشك على الانتهاء. حتى ذلك الوقت، لم يكن قد جمع سوى 108 مليون دولار فقط من تكلفة المشروع البالغة 120 مليون دولار.[35]

مراجععدل

  1. ^ "The National Mall". National Mall Plan (PDF). Foundation statement for the National Mall and Pennsylvania Avenue National Historic Park. National Park Service. صفحات 6–10. مؤرشف من الأصل (PDF) في 02 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Tavernise, Sabrina (August 23, 2011). "A Dream Fulfilled, Martin Luther King Memorial Opens". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Cooper, Rachel. "Martin Luther King Jr. National Memorial in Washington, DC: Building a Memorial Honoring Martin Luther King Jr". About.com (part of The New York Times Company). مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 أغسطس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Adam Fetcher; David Barna; Carol Johnson (August 29, 2011). "National Park Service Press Release: Martin Luther King Jr. Memorial Becomes 395th National Park". nps.gov. مؤرشف من الأصل في 01 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ September 1, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Build the Dream". Martin Luther King Jr. National Memorial Project Foundation, Inc. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Lincoln Memorial". We Shall Overcome: Historic Places of the Civil Rights Movement: A National Register of Historic Places Travel Itinerary. National Park Service. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2021. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Dedication of MLK Memorial postponed by hurricane". USA Today. Associated Press. August 25, 2011. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Weil, Martin (September 11, 2011). "MLK memorial dedication set for Oct. 16". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 03 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "New date set for MLK memorial dedication". CBS News. Associated Press. September 14, 2011. مؤرشف من الأصل في 04 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ D'Souza, Placido P. (January 20, 2003). "Commemorating Martin Luther King Jr.: Gandhi's influence on King". San Francisco Chronicle. مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Avlon, John (January 16, 2012). "The MLK Whitewash". Daily Beast. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ October 7, 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Krugman, Paul R. (2007), The Conscience of a Liberal, صفحة 85 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  13. ^ March on Washington for Jobs and Freedom. King Research and Education Institute. مؤرشف من الأصل في 03 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ December 4, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Dlugan, Andrew (January 16, 2012). "'I Have a Dream' holds 5 lessons for speechwriters: Rev. King's stirring address resonates in oratorical circles as well as historical ones". Ragan.com. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ October 7, 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Martin Luther King - Biography". Nobel Media AB. مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Michael E. Eidenmuller. "Martin Luther King, Jr: A Time to Break Silence (Declaration Against the Vietnam War)". American Rhetoric. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Sullivan, Bartholomew. "Martin Luther King Jr. focused on ending poverty". The Commercial Appeal. مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2014. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Honey, Michael K. Going Down Jericho Road: The Memphis strike, Martin Luther King's last campaign. New York: Norton, 2007. (ردمك 9780393043396).
  19. ^ "1968: Martin Luther King shot dead". On This Day. BBC. 2006. مؤرشف من الأصل في 05 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Posner, Gerald (April 16, 2013). Killing the Dream: James Earl Ray and the Assassination of Martin Luther King, Jr. Open Road Media. ISBN 9781480412279. مؤرشف من الأصل في 03 مايو 2021 – عبر Google Books. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Mission & Vision – Build the Dream". Martin Luther King Jr. National Memorial Project Foundation, Inc. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "The President's Lette – Build the Dream". Martin Luther King Jr. National Memorial Project Foundation, Inc. August 28, 2011. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "Martin Luther King Jr". Alpha Phi Alpha Fraternity, Eta Lambda chapter. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "1950-59". Alpha Phi Alpha Fraternity, Inc., Sigma Chapter: 17th-House. 2009. مؤرشف من الأصل في September 6, 2011. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. أ ب Wesley, Charles H. (1981). The History of Alpha Phi Alpha, A Development in College Life (الطبعة 14th). Chicago, Illinois: Foundation. صفحات 381–386. ASIN B000ESQ14W. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Gray, Butler T. (2006). "National Mall Site Chosen for Memorial to Dr. Martin Luther King Jr". black-collegian.com. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2006. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Wheeler, Linda (December 5, 2000). "'Sacred Ground' Dedicated to King; Plaque Placed at Site of Memorial for Civil Rights Leader". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. أ ب "King Memorial Raises Goal by $20 million". Alpha Phi Alpha. Associated Press. أغسطس 13, 2008. مؤرشف من الأصل في يوليو 27, 2011. اطلع عليه بتاريخ أبريل 16, 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Malone, Julie (December 4, 2008). "Rights pioneers visit King site]". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "NAR Donates $1 million to the Martin Luther King Jr. Memorial". National Association of Realtors. مؤرشف من الأصل في أكتوبر 24, 2008. اطلع عليه بتاريخ أكتوبر 20, 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "Tommy Hilfiger to Speak at MLK Memorial Events" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ Zongker, Brett (October 29, 2009). "Construction to begin on King memorial in DC". Associated Press. مؤرشف من الأصل في November 5, 2009. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ Ruane, Michael E. (February 11, 2011). "Massive King memorial nearly ready for trip to Mall for assembly". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 03 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ Quinn, Christopher (January 17, 2010). "King Memorial done by 2011, construction started". Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2012. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Ruane, Michael (December 2, 2010). "Stone by Stone, 'Hope' rises". The Washington Post. صفحة B1. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)