افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2016)


إن وضع النساء فيبنغلاديش يتمثل في كفاح من أجل الوصول إلى تطور عظيم على مر السنين, وقد حققت النساء في بنغلاديش الكثير منذ استقلال الدولة عام 1971. فقد شهدت العقود الأربعة الأخيرة تمكينا سياسيا متزايدا للمرأة من خلال توفيرفرص وظيفية أفضل لهن وتحسين التعليم واعتماد قوانين جديدة لحماية حقوقهن. وفي عام 2013 شغلت النساء كلا من المناصب التالية: منصب رئيس وزراء بنغلاديش, ورئيس البرلمان, و زعيم المعارضة, و وزير الخارجية. <grammarly-btn>
</grammarly-btn>

محتويات

نبذة تاريخيةعدل

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

 تشير البيانات المتاحة حول الصحة والتغذية والتعليم والأداء الاقتصادي أن وضع النساء في بنغلاديش في الثمانينيات كان أدنى بكثير من وضع الرجال. فالمرأة في العرف والممارسة ظلت تابعة للرجل في جميع جوانب حياتها تقريبا, والاستقلال الذاتي كان إما ميزة للأغنياء أو ضرورة للفقراء.

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

وكانت حياة النساء متمركزة على دورهن التقليدي وكان وصولهن للأسواق والخدمات الإنتاجية والتعليم والرعاية الصحية والحكومة المحلية محدودا, فساهمت قلة الفرص هذه في زيادة أنماط الخصوبة التي أثرت على مستوى رفاهية الأسر, وأدت إلى سوء التغذية وتدني صحتة الأطفال عموما, كما أحبطت الأهداف التعليمية وغيرها من أهداف التطوير الوطنية. وكان الواقع أن أشد من يعاني من الفقر المدقع هن النساء, فطالما أن استفادتهن من الرعاية الصحية والتعليم والتدريب كانت محدودة, فإن توقعات تحسن إنتاجيتهن ظلت متدنية أيضا.

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

وعاش ما يقارب 82% من النساء في مناطق ريفية في أواخر الثمانينيات, وكان معظمهن – حوالي 70%- يعشن في أسر فلاحية صغيرة مستأجِرة ومعدمة, حيث يعملن كعاملات بدوام جزئي أو موسمي في أنشطة عادة ما تكون بعد الحصاد, ويحصلن على مدفوعات عينية أو أجور نقدية زهيدة. أما 20% منهن – غالبا من الأسر المعدمة الفقيرة- اعتمدن على الأعمال المؤقتة والتقاط فضلات الحصاد والتسول وغيرها من مصادر الدخل المختلفة, وعادة ما كان دخلهن ضروري لبقاء الأسرة. وأما البقية القليلة (10 %) كن يعشن في أسر من فئات مهنية أو تجارية أو مالكة لنطاق واسع من الأراضي, وغالبا فإنهن لم يعملن خارج المنزل.

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

فكانت المساهمة الاقتصادية للنساء كبيرة إلا أنه لم يعترف بها, فالنساء في المناطق الريفية كن مسؤولات عن معظم الأعمال بعد الحصاد, ورعي المواشي والدواجن, والعناية بالبساتين الصغيرة. أما النساء في المدن فقد اعتمدن على المهن المحلية والتقليدية, وفي الثمانينيات عملت الكثير من النساء في مهن التصنيع, خاصة في مجال صناعة الملابس الجاهزة, أما اللواتي تلقين تعليما أفضل عملن في الحكومة والرعاية الصحية و التعليم, إلا أن أعدادهن كانت قليلة جدا. ومع استمرار ارتفاع معدلات النمو السكاني و تدني فرص العمل في نطاق الأسرة, بحثت الكثير من النساء عن العمل خارج المنزل, وبالتالي تضاعف معدل مشاركة القوى العاملة النسائية بين عام 1974 وعام 1984, حيث بلغت نسبتهن حوالي 8%. وكانت معدلات أجورهن متدنية في الثمانينيات, فعادة ما تتراوح بين 20 و 30% من معدلات أجور الذكور.

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

التعليم والتطور الاقتصاديعدل

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

التعليمعدل

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>
 
مدرسة أزيمبور للفتيات في بنغلاديش

معدل المتعلمات من الإناث في بنغلاديش (55.1%) أقل مقارنة بمعدل المتعلمين من الذكور(62.5%), وذلك وفقا لتقديرات عام 2012 للسكان البالغين من العمر 15 عاماً فما فوق.

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

وخلال العقود الماضية طورت بنغلاديش سياساتها التعليمية , مما زاد من إمكانية حصول الفتيات على التعليم, ففي التسعينيات ازداد التحاق الفتيات في المرحلة الابتدائية ازديادا سريعا, وبالرغم من وجود تكافؤ بين الجنسين في معدل الالتحاق بالمرحلة الابتدائية والمرحلة الإعدادية فإن نسبة الفتيات تتضاءل في السنوات الأخيرة من المرحلة الإعداية.

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

المشاركة في القوة العاملةعدل

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

تشارك النساء في بنغلاديش في العديد من أنشطة العمل, بدءا من العمل في المنزل إلى العمل بأجر خارجه, إلا أن عمهلن غالبا مقلل من شأنه وغير معترف به. 

<grammarly-btn>
</grammarly-btn><grammarly-btn>
</grammarly-btn><grammarly-btn>
</grammarly-btn>

الجرائم المرتكبة بحق النساءعدل

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

الاغتصابعدل

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

اغتصب المستوطنون والجنود البنغاليون النساء من جماعة ّجما (تشاكما) المنتمية إلى السكان الأصليين في شيتاغونغ هيل تراكتس, وأفلتوا دون عقاب, و لم تفعل قوات الأمن البنغلاديشي شيئا يذكر لحمايتهن, بل ساعدت أؤلئك المغتصبين والمستوطنين.

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

وقد استهدفت الحكومة البنغلاديشية البوذيين والهندوس الأصليين من جماعة جما ذوي الأصول الصينية التبتية بعنف شديد و سياسات إبادة جماعية, حيث اندفعت أعداد كبيرة من المستوطنين البنغاليين إلى أراضي جماعة الجما, وسيطروا عليها وذبحوا أهلها, وذلك بمشاركة من القوات البنغلاديشية في عمليات اغتصاب جماعي للنساء, ومجازر لقرى بأكملها, وهجمات على الأماكن الدينية للهندوس والبوذيين واستهداف متعمد للرهبان والراهبات.

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

وفي المناطق الريفية البنغلاديشية يمارس ثمن الرجال الاغتصاب بحق النساء.

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

زواج القاصراتعدل

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

بنغلاديش هي أحد أعلى الدول في معدلاتزواج القصّر في العالم, ويساهم ممارسة المهر – بالرغم من أنه غير قانوني- في نمو هذه الظاهرة*, فتتزوج 29% من الفتيات قبل سن 15, و65% منهن قبل سن 18. أما إجراءات الحكومة فهي ذات تأثير ضئيل وتناقض بعضها بعضا, فبالرغم من أن الحكومة تعهدت بإنهاء ظاهرة زواج القصّر بحلول عام 2041, حاول رئيس الوزراء في عام 2015 خفض سن زواج الفتيات من عمر 18 إلى 16, فوضع استثناء للقانون بالسماح بالزواج في عمر 16 بعد موافقة الأبوين. *(إضافة من المترجم: ينتشر في بنغلاديش أن تدفع المرأة المهر للرجل, ويكون و يوجد بعض الأسر المتدينة التي يدفع فيها الرجل المهر)

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

العنف الأسريعدل

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

في عام 2010 سنت بنغلاديش قانون العنف الأسري (لمنع العنف والحماية), حيث أن العنف الأسري مقبول بين نسبة كبيرة من السكان, فقد أشارت 32.5% من النساء في استبيان لبرنامج الاستقصاءات الديمغرافية والصحية (DHS) في عام 2011 أن ضرب الزوج لزوجته مبرر لأسباب معينة (وكان أكثر الأسباب ذكرا هو إذا كانت الزوجة "تتجادل معه" – بنسبة 22.4%), إلا أن تعرض النساء للعنف والإساءة من الرجال قل بنسبة كبيرة في السنوات الأخيرة, بل ويعتبر بنسب منخفضة جدا مقارنة بدول جنوب آسيا ككسيريلانكا والنيبال والهند.

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

المهر*عدل

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

يعد العنف المتعلق بالمهور مشكلة في بنغلاديش, وقد اتخذت الحكومة إجراءات إزاء ممارسة المهور وذلك من خلال قوانين عدة كقانون حظر المهور في عام 1980 والتعديلات التي طرأت عليه في عامي (1982 و 1986), ومع ذلك ما تزال الإساءات المتعلقة بالمهور مستمرة نتيجة لضعف الإنفاذ القانوني الذي يستهدف المهور.

(*إضافة من المترجم: بعد البحث عن المعنى المقصود بالمهر في بنغلاديش اتضح أنه أي ممتلكات أو أموال يعطيه أي الزوجين للآخر سواء قبل الزواج أو بعده أو أثناءه, ولايدخل المهر الإسلامي في هذا القانون وفقا لما ذكر في موقع الحكومة البنغلاديشية) 

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

التحرش الجنسي والمعاكسةعدل

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

تتعرض الكثير من النساء في بنغلاديش للتحرش الجنسي, وخاصة الفتيات المراهقات حيث يتعرضن للترهيب في الشوارع, والصياح عليهن بألفاظ فاحشة, وإغاظتهن وجذبهن من ملابسهن. كما في كثير من الدول الأخرى ليس في بنجلاديش فقط

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

قضايا أخرىعدل

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

الصحةعدل

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

بلغ معدل وفيات الأمهات في بنغلاديش حوالي 240 حالة وفاة مقابل 100000 حالة ولادة في عام 2010, إذ تنتشر الأمراض المنقولة جنسيا انتشارا نسبيا بالرغم من أن معدل الإصابة بفيروس نقص المناعة (الإيدز) منخفض جدا, كما أوضحت دراسة في عام 2014 أن معرفة النساء البنغلاديشيات بالأمراض المختلفة قليلة جدا, لذا وسعت بنغلاديش مؤخرا نطاق برامج تدريب القابلات لتحسين الصحة الإنجابية ونتائجها.

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

تنظيم النسلعدل

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

يعد تنظيم النسل من الأمور المهمة في بنغلاديش منذ التسعينيات, ويبلغ معدل الخصوبة الكلي 2.45 طفل مولود لكل امرأة (وفقا لتقديرات 2014).

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>

معرض الصورعدل

<grammarly-btn>
</grammarly-btn><grammarly-btn>
2
</grammarly-btn><grammarly-btn>
</grammarly-btn>

المراجععدل

<grammarly-btn>
</grammarly-btn>
  1. ^ "Table 4: Gender Inequality Index". United Nations Development Programme. اطلع عليه بتاريخ 07 نوفمبر 2014. 
  2. ^ "The Global Gender Gap Report 2013" (PDF). World Economic Forum. صفحات 12–13. 
العنوان الذي أريد
تعليق على صورة
مؤشر عدم المساواة بين الجنسين[1]
القيمة هنا
مرتبة هنا
معدل وفيات الأمهات لكل 100.000 هنا
المرأة في الحكومة هنا
الإناث أكثر من 25 في التعليم الثانوي هنا
المرأة في القوى العاملة هنا
مؤشر الفجوة العالمية بين الجنسين[2]
القيمة هنا
مرتبة هنا