افتح القائمة الرئيسية

النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة 2018

النزاع التجاري بين الصين وأمريكا في عام 2018

النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة (2018) بدأ بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 22 آذار/مارس من عام 2018 عن وجود نية لفرض رسوم جمركية تبلغ 50 مليار دولار أمريكي على السلع الصينية بموجب المادة 301 من قانون التجارة لعام 1974 التي تسرد تاريخ «الممارسات التجارية غير العادلة» وسرقات الملكية الفكرية.[1][2] وكرد انتقامي من الحكومة الصينية فقد فُرضت رسوم جمركية على أكثر من 128 منتج أمريكي أشهرها فول الصويا.[3]

أصبحت الرسوم الأمريكية على ما قيمته 34 مليار دولار من البضائع الصينية فعالة في السادس من يوليو، وقامت الصين بفعل المثل على نفس القيمة. هذه الرسوم تمثل ما قيمته 0.1% من إجمالي الناتج المحلي. [4]

محتويات

التاريخعدل

تعريفة الإعلاناتعدل

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مذكرة تفاهم في 22 آذار/مارس 2018 بموجب المادة 301 من قانون التجارة لعام 1974 وأمر فيها الممثل التجاري للولايات المتحدة بتطبيق تعريفات بقيمة 50 مليار دولار أمريكي على السلع الصينية. صدر بيان رسمي من الإدارة الأمريكية أكد على أن التعريفات المقترحة جاءت "ردا على الممارسات التجارية غير العادلة من الصين على مدى سنوات" بما في ذلك سرقة الملكية الفكرية من الولايات المتحدة. في 2 نيسان/أبريل فرضت وزارة التجارة الصينية رسوما جمركية على 128 مُنتجا أمريكيا بما في ذلك الألومنيوم، الطائرات، السيارات، لحم الخنزير، فول الصويا، الفواكه، المكسرات ثم الصلب. في اليوم التالي نشر الممثل التجاري الأميركي قائمة بأكثر من 1300 منتوج من الواردات الصينية فُرضت عليه رسوم بقيمة 50 مليار دولار بما في ذلك قطع غيار الطائرات، البطاريات، التلفزيونات المسطحة والأجهزة الطبية ثم الأقمار الصناعية والأسلحة.[5][6][7] ردا على إعلان الصين فرضت الولايات المتحدة رسوم إضافية بنسبة 25% على كل من الطائرات، السيارات ثم فول الصويا.[8][9] في 5 نيسان/أبريل وجه ترامب الممثل التجاري الأميركي للنظر في فرض 100 مليار دولار إضافية من الرسوم الجمركية على الجمهورية الصينية.[10][11]

نفى ترامب أن يكون الخلاف مع الصين عبارة عن حرب تجارية حيث صرَّح على تويتر في نيسان/أبريل من عام 2018 قائلا: «لقد خسرنا "الحرب" منذ سنوات عديدة بسبب السفهاء والناس غير الكفوئين الذين يمثلون الولايات المتحدة ... لدينا عجز تجاري يبلغ 500 مليار دولار في السنة مع عجز آخر يبلغ 300 مليار دولار بسبب سرقة الملكية الفكرية، لا يمكننا السماح لهذا بالاستمرار.»[12][13] ذكر وزير التجارة الأمريكي ويلبر روس في مقابلة معه في سي إن بي سي أن الرد الصيني ينعكس (يُؤثر) فقط بنسبة 0.3% على الناتج المحلي الإجمالي في حين ذكرت السكرتيرة سارة هاكابي ساندرز أن التحركات سيكون لها "تأثير" على المدى القصير ولكنها ستعود بنجاح على المدى الطويل.[14][15]

في أيار/مايو ألغت الصين الرسوم الجمركية على فول الصويا بطلب من أمريكا،[16] وفي 20 أيار/مايو صرَّحَ وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين في مقابلة له مع فوكس نيوز قائلا: «نحن نضع [في بالنا] إمكانية نشوب حرب تجارية مع الصين على المدى الطويل.» [17][18] أعلن البيت الأبيض في 29 أيار/مايو أنه سيتم فرض 25% من التعريفات الجمركية الإضافية بقيمة 50 مليار دولار على السلع الصينية خاصة تلك المتعلقة بالتكنولوجيا؛ مؤكدا في نفس الوقت على أن قائمة المنتجات التي ستتأثر بهذا الفعل سيُعلن عنها قبل 15 حزيران/يونيو وسيتم تنفيذها بعد ذلك بوقت قصير. ذكر البيت الأبيض أنه سيفرض قيودا على الاستثمارات الصينية أيضا.[19] ذكرت بي بي سي نيوز في 3 يونيو/حزيران أن الصين تُؤكد على أن جميع المحادثات التجارية بين بكين وواشنطن سوف تكون باطلة إذا ما وضعت الولايات المتحدة عقوبات تجارية قبل إجراء تلك المحادثات.[20]

في 15 حزيران/يونيو أعلن ترامب في بيان له أن الولايات المتحدة ستفرض 25% من التعريفات الجمركية بقيمة 50 مليار دولار على الصادرات الصينية، على أساس أن 34 مليار دولار سيبدأ تفعيلها في 6 تموز/يوليو ثم 16 مليار دولار باقية ستُفعل في موعد لاحق.[21][22] اتهمت وزارة التجارة الصينية الولايات المتحدة بمحاولة شن حرب تجارية وتوعدت بالرد عليها بالمثل من خلال استهداف وارداتها التجارية وذلك اعتبارا من 6 تموز/يوليو.[23] بعد ثلاثة أيام من ذلك أعلن البيت الإبيض مجددا أن الولايات المتحدة ستفرض رسوما إضافية بنسبة 10% بقيمة 200 مليار دولار على الواردات الصينية؛ ثم توعدت الصين في نفس اليوم بالرد و"الرد بجدية"[24]

دخلت الرسوم الجمركية الأمريكية حيز التنفيذ حيث وصلت قيمة الرسوم إلى 34 بليون دولار في 6 تموز/يوليو. جدير بالذكر هنا أن قيمة التعريفات بلغت 0.1 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.[25]

ردود الفعلعدل

بعد إعلانات تصعيد الرسوم الجمركية من قبل الولايات المتحدة والصين فقد عبر العديد من ممثلي كبرى شركات الصناعة في الولايات المتحدة عن مخاوفهم من الآثار المترتبة على أعمالهم. أما المنظمات التي انتقدت هذه الحرب التجارية فقد شملت المجلس الوطني لمنتجي لحم الخنزير وجمعية فول الصويا في أمريكا ورابطة قادة أسواق التجزئة. وقد عبر العديد من رؤساء البلديات التي تمثل المدن المُعتمدة بشكل كبير على قطاع الصناعات التحويلية عن مخاوفهم أيضاً.[26] أما رئيس التحالف من أجل التصنيع الأمريكي سكوت باول فقد كان من مناصري زيادة الرسوم الأمريكية.

أسعار الأسهم في السوق الأمريكي تأثرت بخسائر كبيرة لمدة أسبوعين بسبب الرسوم، لكن انتعشت الأسعار في 6 تموز/يوليو بعد تقرير إيجابي عن الوظائف.[27] الأسواق الآسيوية أيضاً أنهت اليوم بوضع إيجابي.[28]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ "Statement from President Donald J. Trump on Additional Proposed Section 301 Remedies". WhiteHouse.gov. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2018. 
  2. ^ Jeremy Diamond. "Trump hits China with tariffs, heightening concerns of global trade war". CNN. CNN. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2018. 
  3. ^ "These Are the 128 U.S. Products China Is Enacting Tariffs On". Fortune (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2018. 
  4. ^ "China hits back at US tariffs worth $34bn". BBC News (باللغة الإنجليزية). 2018-07-06. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  5. ^ Office of the United States Trade Representative, April 2018, Under Section 301 Action, USTR Releases Proposed Tariff List on Chinese Products
  6. ^ hermesauto (4 April 2018). "US publishes list of 1,300 Chinese goods worth US$50b set to be targeted by tariffs". The Straits Times (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2018. 
  7. ^ Swanson، Ana (3 April 2018). "White House Unveils Tariffs on 1,300 Chinese Products". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2018. 
  8. ^ "As China Fires Back in Trade War, Here Are the Winners And Losers". Bloomberg.com (باللغة الإنجليزية). 4 April 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2018. 
  9. ^ Rauhala، Emily (4 April 2018). "China fires back at Trump with the threat of tariffs on 106 U.S. products, including soybeans". Washington Post (باللغة الإنجليزية). ISSN 0190-8286. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2018. 
  10. ^ Aiello، Chloe (5 April 2018). "Trump proposes $100 billion in additional tariffs on Chinese products". CNBC. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2018. 
  11. ^ "Trump Escalates Trade Tensions With Call for New China Tariffs". Bloomberg.com (باللغة الإنجليزية). 5 April 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2018. 
  12. ^ Smith، David (4 April 2018). "Trump plays down US-China trade war concerns: 'When you're $500bn down you can't lose'". the Guardian (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2018. 
  13. ^ Jr.، Berkeley Lovelace (4 April 2018). "Commerce Secretary Wilbur Ross: China tariffs amount to only 0.3% of US GDP". CNBC. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2018. 
  14. ^ "White House sees 'short-term pain' as Trump stokes China trade war". Politico (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2018. 
  15. ^ Sheetz، Michael (4 April 2018). "Trump: 'We are not in a trade war with China, that war was lost many years ago'". CNBC. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2018. 
  16. ^ "Facing threat of tariffs, China buyers cancel orders for U.S. soybeans". PBS NewsHour. اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2018. 
  17. ^ "US, China putting trade war on hold after progress in talks". AP News. اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2018. 
  18. ^ washingtonpost.com 20 May 2018 / Heather Long: China is winning Trump’s trade war (Analysis)
  19. ^ "White House Announces Tariffs, Trade Restrictions To Be Placed On China". NPR.org (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2018. 
  20. ^ "Stark China warning to US over trade". BBC News (باللغة الإنجليزية). 3 June 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2018. 
  21. ^ "Trump announces tariffs on $50 billion worth of Chinese goods". CNN. 15 June 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 يونيو 2018. 
  22. ^ "Trump imposes import taxes on Chinese goods, and warns of 'additional tariffs'". 15 June 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 يونيو 2018. 
  23. ^ "China: 'The US has launched a trade war'". سي إن إن. 15 June 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2018. 
  24. ^ "Trump threatens China with new tariffs on another $200 billion of goods". CNN. 19 June 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2018. 
  25. ^ "China hits back after US imposes tariffs worth $34bn". BBC. BBC. 6 July 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 يوليو 2018. 
  26. ^ "Reaction to the Trade Battle Between China and the US". The New York Times (باللغة الإنجليزية). 6 July 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  27. ^ "Stocks rally despite U.S.-China trade war". Los Angeles Times. 6 July 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  28. ^ Elliott، Alan R. (July 6, 2018). "Stocks Open Mixed On Payrolls Data, Trade War; This Big Biotech Spikes". Investor's Business Daily (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ July 7, 2018.