افتح القائمة الرئيسية

إحداثيات: 15°39′00″N 32°29′00″E / 15.65°N 32.4833°E / 15.65; 32.4833

حي الموردة
Omdurmanmosque.jpg
قبة المهدي - أم درمان
المدينة
النوع
أم درمان
شعبي
المسؤول الاعلى
الاسم
فترة الحكم


الحدود
شمال
شرق
جنوب
غرب

الهشماب
شارع النيل
خور أبو عنجة
العباسية شرق
الإحصائيات
السكان
المواطنين
الاجانب
المجموع



المساحة
الشق السكني
الشق التجاري
أخرى
المجموع




خريطة
أم درمان.PNG
أم درمان
خط الطول
خط العرض
{{{خط الطول}}}
{{{خط العرض}}}
الموقع الالكتروني
* sudan.gov.sd

حي الموردة حي من أحياء السودان التاريخية العريقة، يقع بولاية الخرطوم في مدينة أم درمان القديمة.[1]

كبري ابو الريش
منطقة الطابية السياحية
مطعم الحوش
دار الفنانين

تاريخ الحيعدل

الموقععدل

الحياة الاجتماعيةعدل

  • وتمتاز الموردة بروح الأسرة الواحدة والممتدة والتي ظلت بيوتها تعج بما يعرف ب( النفاجات ) التي تشير إلى الترابط والإمتداد العائلي وظاهرة الأسر الممتدة في مناحي البيوتات, حيث تربط بين جميع أهلها روابط إجتماعية وصلات قوية تميز جميع أهلها.
  • بل أن الموردة مقرونة بالوطنية وكل مافيها من فكر وثقافة ورياضة وريادة.
  • ارتبط حي الموردة بالحركة الوطنية في السودان وكان معظم الضباط في فترة النضال الوطني ينتمون لهذا الحي العريق وهناك عدد مقدر من أبناء الموردة قادوا الحركة الوطنية والفكرية والثقافية منذ عهد مبكر.

أهم معالم الحيعدل

  • في حي الموردة الغربي يقع مسجد السادة الأدارسة حيث ضريح الشيخ الحسن الإدريسي وتقام الذكري السنوية للسيد الحسن الإدريسي وهي حولية ينتظرها سكان الموردة لإقامة السهرات والنوبات والذكر وبيع الحلويات وبالنسبة لهم أكبر من أيام المولد في أم درمان

سوق الموردةعدل

من اقدم أسواق أم درمان وهو سوق داخلي معروف، يرجع تاريخه إلى ما قبل الحكم الثنائي الإنجليزي المصري وكان وما زال يخدم أحياء الموردة والعباسية وحى الضباط لانه أقرب من سوق أم درمان الكبير ويمكن الوصول اليه على الأقدام، بينما لا يمكن الوصول إلى السوق الكبير دون ركوب الترآم ( الترمآى أوالطرمآج كما درج على تسميته الجمهور )، وسبب آخر وهو ان متطلبآتهم اليومية لا تتعدى اللحم والخضار وبعض السلع البسيطة والرخيصة في آن واحد، وكان الجزء الرئيسى من السوق يحتوى على سوق الخضروآت وهو بنآء مستطيل مسقوف يمتد من الشمال إلى الجنوب ومفتوح من الجانبين وكل بائع يشغل قسما" مربعا" وليس هناك حاجز أو حائط بين الدكاكين، وكانت الخضروات ترد طازجة من مزارع توتى المقابلة لسوق الموردة بالشاطئ الشرقى من النيل وتشمل الخضروات الملوخية والبامية والقرع والبامبى والباذنجان والبطاطس والرجلةوالطماطم والجرجير والفجل والليمون.[4] وبعض المهن التجارية كانت هنالك:

  • معاصر الزيوت التقلدية معاصر زيوت بلدية تديرها الإبل أو الجمال منها عصارة التوم محمد خير و عصارة ام الريش.
  • المقاهي وكذلك يوجد عدد من المقاهي منها قهوة محمد خير التوم محمد خير التي كان يجتمع فيها سكان الموردة ويتداولون فيه حال فريقهم
  • سوق السمك : يُعد سوق الموردة العتيق الذي مازال يحتفظ بشكله التقليدي مكاناً يتجمع فيه أبناء الموردة يمارسون فيه مهنتهم الأصلية في صيد وبيع السمك. ويعد السوق من أشهر أسواق السمك، ليس في أم درمان فحسب، بل يأتي إليه عدد كبير من مختلف أنحاء السودان، إذ أن الموردة اسم ارتبط بالسمك وما ذكرت الموردة إلا وكان لقب (القراقير)، لذا أصبح سوق الموردة يشهد إقبالا من عدد من الزبائن من كافة أنحاء الخرطوم، ومن مختلف الولايات، وبات محط أنظار السياح الذين يقدمون عليه من أقطار متعدده، وقد أجريت على السوق عدد من التعديلات وتم تحويله إلى مقره الحالي، أدخلت فيه المباني، حيث أصبحت لبعض الصيادين (دكاكين) خاصه بهم، وأدخلت الثلجات، والنظافة، والتأهيل الكامل لإرضاء ذوق المواطنين (الزبائن).

نادي الموردةعدل

  • من الأندية السودانية الثلاثة التي تشكل القمة الكروية وأنه المنافس التاريخي والضلع الثالث إلى جانب الهلال والمريخ.
  • ظل دوما رقما مهما في المعادلة الرياضية في السودان وقد ظل دوما قنطرة عالية يتحدد عبرها ملمح الدوري السوداني.
  • * يعتبر نادي الموردة من أقدم الأندية السودانية نشأة وتكويناً وهذه الحقيقة تظل مكانة الموردة التاريخية ثابته حيث ظلت في الصدارة ردحا طويلا.
  • نادي الموردة الرياضي نادي عريق تأسس في العام 1927م وقد سجل بصورة رسمية في ذات العام وهو بهذه الصفة يكون شيخ الأندية السودانية.
  • أول نادي رياضي تأسس في مدينة أم درمان.
  • أسسه بعض الضباط وشعاره يشابه شعار الكلية الحربية السودانية مما يؤكد ماذكر من قبل.
  • ظل نادي الموردة رمزا مرتبطا بالحي أكثر منه ناديا لعموم أهل السودان. ولعل هذا الترابط الوثيق بين الموردة كنادي رياضي واجتماعي وثقافي هو السبب في أن نادي الموردة ظل ناديا محدود الرقعة الجغرافية حيث ارتبط بالموردة كحي وكرقعة جغرافية محدودة.
  • فريق الموردة كسائر الأندية في السودان له لقب متميز هو ( القراقير ) والذي يتخذ من (الهلب ) البحري شعارا ورمزاً مميزا له.
  • كما هو معلوم فإن معظم لاعبي نادي الموردة في الماضي كانوا من أبناء الحي دون دخول أي عنصر من خارجه. إلا أن النادي وبسبب الظروف وواقع الحال والحوجة فقد أصبح جزء من لاعبيه من خارجه.
  • يعتبر نادي الموردة هو أساس في تكوين الهلال و المريخ، وذلك بهزيمته لفريق ( عباس )الذي إنشطر بعدها لناديين هما ( الهلال والمريخ ).
  • تعتبر الموردة أول من فاز بالبطولة الأولى لدوري السودان في عام 1952م مناصفة مع أهلي مدني وكان من أبرز نجومه في تلك الفترة: (الكابتن حامد الجزولي مطرب| الصافي أحمد عبد الله مطرب| عبد الوهاب سلمان).
  • قد حققت الموردة عبر تاريخها نتائج باهرة على الفرق الأجنبية التي زارت السودان خاصة فريق الريدستار «Red Star» التشيكي الذي فازت الموردة عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين في وقت كان فيه هذا الفريق من أشهر الفرق العالمية.
  • بل أن الموردة قبل ذلك سافرت إلى مصر وهناك التقت بفريق الملك فاروق وأنتصرت عليه بستة أهداف مما حدا بالملك فاروق بأن يأمر بتغيير اسم ناديه إلى نادي الزمالك.[5]

فريق ريدعدل

  • يقع هذا الحي شرق شارع الموردة وشمال حديقة الموردة الحالية

أصل التسميةعدل

ويقال ان ريد(Red) كان من المفتشين الإنجليزوأطلق هذا الاسم علي هذا الحي.

  • البعض يعتقد أن الاسم جاء من الريد والمحبة.
  • يمتد شمالاً من دار الرياضة أم درمان، وحتي حديقة الريفيرا شرقاً التي كان اسمها حديقة برمبل علي اسم مفتش أم درمان الإنجليزي «برمبل»
  • قبالة فريق ريد من الناحية الغربية يوجد قصر قديم يقال انه يوما كان (دار فوز) حيث يجتمع قادة اللواء الأبيض ويغني الخليل أغانيه الخالدة.[6]

أهم الشخصيات بحي الموردةعدل

محمد عبدالله الجمل الاسكافي بسوق المورده

أهم الأسر بحي الموردةعدل

  • اسرة السيدالحسن الادريسي حيث يوجد ضريحه ويقيم السادة الادارسة بروفسور عبدالعال وابن ادريس والدكتور تازي ومجدد واخوانهم
  • آل عثمان عبدالكريم و أبناءه رحمهم الله بحي الموردة شرق و غرب وجوار مسجد الأدارسة
  • ال محمد الحاج إبراهيم.من اقدم الاسر التي قطنت شاطي الموردة وساهمت في ازدهار تجارة المحاصيل. وتجارة القماش بام درمان وسوق الموردة الحالي. يعتبر والدة الحاج إبراهيم أول واقدم مؤسسي سوق الموردة في موقعه الأول حديقه الموردة الحالية، وعضو نادي الموردة الرياضي، ومن خلفاء السادة الأشراف الأدارسة والسادة الختميه.
  • آل الفيل كمال الفيل سكرتير الاتحاد العام الاسبق
  • آل محمد احمد عمر و ابنائة فتح الله واولاده (د/ ازهري فتح الله و العميد عصام فتح الله و الموسيقار عمر فتح الله)

و حامد والد كابتن حسن حامد نجم وسط السودان في الثمانينات |و احمد حامد الذي يلقب بالاسد , عبد الرحيم , كمال و العميد عثمان كنب , وكابتن المريخ سليمان , حسن محمد احمد

  • وال عبد الفراج
  • وال عبدالقادر مرسال
  • ومحمد وعبدالله عشري ويوسف المامون
  • وعباس رحمة الله[6]
  • الشيخ محمد صالح سوار الدهب
  • ال عااوي
  • ال مهيد | آل شمت | آل زين العابدين القندلاوي | آل باعبود، آل الزبير وأبناءهم لاعب الموردة الفذ محمود الزبير واخوانه | آل العقيد(م) أبو زيد محمد دين وهو من الرعيل الأوائل من الضباط السودانيين بقوة دفاع السودان |ال عبدالله مبروك والد لاعبى المورده عبدالرحمن (الجاك)و ابرهيم و وؤسس و لاعب الهلال على عبدالله مبروك و بشير آل زاهر سرور السادات والد الدكتورة خالدة زاهر ودكتورة فهيمة زاهر استاذة علم الاجتماع جامعة الخرطوم والعم الأستاذ هلال زاهر والذي يهتم بجمع التراث الأمدرماني كذلك المناضل الأستاذ عدنان زاهر المحامي وعاكف زاهر ومنى زاهر | آل شوشة ونجم الموردة السابق/ هيثم شوشة ولاعب الموردة السابق ختم إدريس | آل إبراهيم حسين الدقلّش وهي اسرة لاعب المريخ الشهير جمال أبو عنجة | آل عبد الحفيظ وهي أسرة الحكم الراحل حسن عبد الحفيظ، كابتن عبد الرحمن عبد الوهاب (الشبل بندر) لاعب فريق الشاطيء السابق وشقيقه لاعب أبو عنجة التوم بندر، وبشير حسن بشير | آل الشايقي دسوقي وكان له مخبز للعيش بهذا الحي وابناءه محمد أحمد دسوقي وصلاح دسوقي وآل محمود متوكل | آل خشم الموس و(جبل اللكوم) والقطب الموردابي الكبير حسن السيد.[6][7] . وأسرة المرحوم محمد أحمد الدومه.واسرة المرحوم عبدالله حسين الجمل جد لاعب الهلال والموردة السر الجمل

الآثار التاريخية بالموردةعدل

  • بوابة عبد القيوم:ومن الآثار والمعالم المميزة لأم در ( بوابة عبد القيوم) و التي تقع بمحازاة النيل وتقف بالضبط في منتصف الشارع الذي يفصل حي الموردة شرق عن الملازمين من الناحية الجنوبية.حيث ظل هناك إعتقاد سائد عن البعض ان عبد القيوم الذي سميت عليه البوابة هو من أحد قواد و امراء المهدية وسميت البوابة عليه تخليداً لذكراه، ولكن في الحقيقة وحسب الروايات المعروفة في حى الموردة توضح ان «عبدالقيوم» الذي سميت عليه البوابة كان خفيراً للبوابة، في الوقت الذي كانت فيه امدرمان إبان فترة المهدية عبارة عن سور كبير عليه البوابة ضلعها الشرقي ممتد حتى الطابية الحالية بالقرب من النيل وضلعها الغربي ممتد إلى مسافة طويلة، وانه إذا حضر أحد لزيارة أو مقابلة الخليفة فلابد أن يمر عبر بوابة أم درمان والتى يحرسها الخفير عبدالقيوم والذي نالت اسمه فيما بعد.[8]
  • الطابية

تجمع الطابية في السودان على طوابي، وهي عبارة عن استحكامات عسكرية دفاعية وهجومية. وهي في الأصل بناء عسكري في شكل خندق عميق ساتر مبني من الطوب والطين والحجارة بها فتحات تبعد كل فتحة عن الاخرى 92سم تقريباً، تسمي المزاقل، وعليها عدة أبراج للمدفعية.[9] وقد بنيت ثلاثه طوابي حول طوابي أم درمان لزيادة الضغط عليها. إلا أن الطابية التي اشتهرت في الإعلام السياحي هي طوابي الموردة[10]

معرض صورعدل

المراجععدل

مصادرعدل

وصلات خارجيةعدل