الموت (تجسيد)

وجد مفهوم الموت ككيان محسوس في العديد من المجتمعات منذ فجر التاريخ. ففي الإنجليزية، غالبًا ما كان يطلق على «الموت» حاصد الأرواح ومنذ القرن الخامس عشر إلى يومنا هذا، كان يظهر على شكل هيكل عظمي يحمل منجلاً كبيرًا ويرتدي عباءة سوداء مع قلنسوة. وكان يطلق عليه أيضًا ملاك الموت أو عفريت الموت أو ملاك الظلام والضوء (ملاك هامافيت «الموت»)، وهو اسم مشتق من الإنجيل وعلم التلمود. ولم يشر الإنجيل نفسه إلى «ملاك الموت»، ومع ذلك، كانت الإشارة إلى «أبادون (Abaddon)» (المدمر)، وهو الملاك المعروف باسم «ملاك الهاوية». وفي علم التلمود، وُصف بـ الملاك الرئيسي سامائيل (Samael).[1][2]

الموت
معلومات عامة
صنف فرعي من
جزء من
البداية
القرن 12 "ق.م" عدل القيمة على Wikidata
موجود في عمل
مظهر لـ
التجسيد الغربي للموت كـ هيكل عظمي يحمل الـمهبال

في بعض الحالات، يكون «قابض الأرواح» قادرًا على التسبب الفعلي في وفاة الضحية،[3] مما أدى إلى الحكايات التي تروي إمكانية رشوته أو خداعه أو الاحتيال عليه من أجل الحفاظ على الحياة، مثلما هو الحال في قصة سيزيف(Sisyphus). بينما ترى المعتقدات الأخرى أن «شبح الموت» ما هو إلا مرشد الأرواح (psychopomp) يمضي كرباط بين الروح والجسد وتوجيه الميت إلى العالم الآخر دون وجود أي رقابة على حقيقة وفاة الشخص. في العديد من اللغات (بما فيها اللغة الإنجليزية)، يتم تجسيد «الموت» في شكل ذكر، بينما في اللغات الأخرى، يعني شخصية نسائية (على سبيل المثال، في السلافية واللغات الرومانسية).

انظر أيضًا عدل

المراجع عدل

  1. ^ Bunson, Matthew, (1996). Angels A to Z : A Who's Who of the Heavenly Host. Three Rivers Press. ISBN 0-517-88537-9.
  2. ^ حنا عبود (2018). موسوعة الاساطير العالمية. ص 13-14: دار الحوار. ISBN:978-9933-523-85-5. مؤرشف من الأصل في 2020-07-16.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة الاستشهاد: مكان (link)
  3. ^ Hallucinations of the Grim Reaper may cause death especially in a person who is very sick and close to dying by destroying that person's confidence that he/she can survive, see Nocebo effect.