افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
هذه المقالة تعتمد اعتماداً كاملاً أو شبه كامل على مصدر وحيد، رجاء ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة مصادر مناسبة. (ديسمبر 2018)

المنيذر الأفريقي أحد صحابة النبي محمد، وصل إلى الأندلس ثم عاد إلى طرابلس الغرب وأقام فيها إلى أن توفي، روى عنه الحديث النبوي أبو عبد الرحمن الحبلي، يقول البخاري في تاريخه الكبير أن المنيذر روى في أفريقيّة حديث: "من قال رضيت بالله ربًا، وبالإسلام دينًا، وبمحمد (صلى الله عليه وسلم) نبيًا، فأنا الزعيم لآخذن بيده فأدخله الجنة"، دفن المنيذر في المقبرة التي حملت اسمه (مقبرة سيدي منيذر) بوسط العاصمة الليبية طرابلس[1]. تشير بعض المصادر التاريخية أن الصحابي الوحيد الذي وطأت قدماه أرض الأندلس هو المنيذر الأفريقي وذلك مع جيش موسى بن نصير أوائل الفتح الإسلامي في الأندلس عام 92 للهجرة .

المنيذر الأفريقي
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة محدث  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

وفي فجر الأحد 15 ذو القعدة 1434 هجري 20 سبتمبر 2013م تم نبش القبر من قبل جماعة مجهولة الهوية ونقل الجثمان لمكان مجهول.

مراجععدل

  1. ^ أحمد بك النائب الأنصاري، ص 40- 42، المنهل العذب في تاريخ طرابلس الغرب، منشورات مكتبة الفرجاني - طرابلس الغرب - ليبيا.
 
هذه بذرة مقالة عن حياة أو قصة صحابي أو صحابية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية ليبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.