افتح القائمة الرئيسية

المنذر بن المنذر (الثاني)

المنذر بن المنذر بن امرئ القيس بن النعمان هو ملك الحيرة حكم أربع سنين في زمن أنوشروان (وابنه هرمز)، وخرج إلى جهة الشام طالباً بدم أبيه، فقتله الحارث بن أبي شمر الغساني قاتل أبيه.أربع سنين في زمن أنوشروان (وابنه هرمز).[1].وهو والد النعمان بن المنذر له من الأبناء ثلاثة عشر أبنا يسمون الأشاهب لجمالهم[2] لاسيما ابنه الأسود-بعكس النعمان ابنه-, وكان المنذر قد دفع ابنه النعمان من زوجته سلمى بنت وائل بن عطية من كلب[3] إلى عدي بن زيد ابن حماد التميمي ليربيه وينشئه نشأة أميرية, ودفع ابنه الأسود من زوجته مارية بنت الحارث بن جلهم إلى عدي بن أوس بن مرينا من أشراف الحيرة اللخميين المقدمين عند كسرى, ويظهر من شعر منسوب إلى الشاعر "المرقش" أن "المنذر" كان ينقب عنه أي: يستقصي في طلبه، ولم يذكر سبب ذلك، ولعله كان قد هجاه، أو أن جماعة وشت به عنده، فصار يبحث عنه للإيقاع به. وقد طلب في شعره هذا من الملك المذكور أن يكف عن طلبه ويسكت عنه، وتمنى لو أنه في "الزج" وهو موضع، أو "بالشام ذات القرون". وذلك؛ لأن بلاد الشام بلاد كانت تحت حكم الروم، فليس للمنذر حكم عليها، فهو يكون بها في بلاد العدو بعيدًا عن المنذر. وذكر "ابن قتيبة" أن معنى "ذات القرون" الروم. وأراد قرون شعورهم[4]. يروى أن قاتله هو مرة بن كلثوم التغلبي أخو عمرو بن كلثوم[5].

المنذر بن المنذر
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد القرن 6  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة 580
الإقامة الحيرة
صقلية  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة مناذرة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الأب المنذر بن امرئ القيس  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات

المصادرعدل

  1. ^ (نشوة الطرب في تاريخ جاهلية العرب) لابن سعد الأندلسي
  2. ^ الطبري "2/ 194" "دار المعارف"، الكامل، لابن الأثير "1/ 285" "الطباعة المنيرية".
  3. ^ المسعودي, مروج الذهب, ج2 ص 99
  4. ^ المعاني الكبير "2/ 797".
  5. ^ المعارف "ص 283"، عيون الأخبار "1/ 330".
سبقه
فيشهرت
مـناذرة

578-582

تبعه
النعمان بن المنذر
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بالعراق بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.