المكتبة العامة للعلوم

ناشر غير ربحي لمواد حرة المصدر

المكتبة العامة للعلوم (بالإنجليزية: Public Library of Science)‏ وتُعرف اختصارا باسم بلوس (بالإنجليزية: PLOS)‏ هي مُنظمة نشر أكاديمي غير ربحية مُختصة في مجال العلوم والتكنولوجيا والطب، وتتوفر على مكتبة من الدوريات والأدبيات العلمية الأخرى المُتوفرة بنظام الوصول المفتوح، وذلك بموجب ترخيص المُحتوى الحُر. أصدرت المُنظمة أول مجلة لها في أكتوبر 2003، وقد حملت عنوان بلوس للأحياء [الإنجليزية]. تنشُر المكتبة العامة للعلوم حاليا سبع مجلات.[1][2] يقع المقر الرئيسي للمُنظمة في سان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، ولديها مكتب تحرير أوروبي في مدينة كامبريدج في المملكة المتحدة. تحصل منشورات المُنظمة على التمويلات اللازمة من تبرعات المُؤلفين بشكل أساسي.

المكتبة العامة للعلوم
المكتبة العامة للعلوم
تاريخ
التأسيس 2000
2003 (انطلاق العمليات العمومية)
المؤسس باتريك براون وميخائيل أيسن
بطاقة تعريفية
بلد الولايات المتحدة
المقر لوفي بلازا [الإنجليزية]
سان فرانسيسكو، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
نوع المنشورات دوريات أكاديمية
أبرز الشخصيات أليسون موديت
(الرئيس التنفيذي)
المواضيع العلوم
الموقع الرسمي plos.org

التاريخعدل

بدأ مشروع المكتبة العامة للعلوم سنة 2000 من خلال مُبادرة عريضة على الإنترنت أطلقها فريق مُكون من هارولد فارموس الحائز على جائزة نوبل، والمُدير السابق لمعاهد الصحة الوطنية الأمريكية، كما كان في ذلك الوقت يشغل منصب مُدير مركز سلون كيترينغ التذكاري لعلاج السرطان [الإنجليزية]. ومن عالم الكيمياء الحيوية في جامعة ستانفورد باتريك براون. ومن مخائيل آيسن، عالم الأحياء الحاسوبية في جامعة كاليفورنيا بيركلي ومُختبر لورانس بيركلي الوطني الأمريكي.[3][4] دعت العريضة جميع العُلماء إلى التعهد بأنه اعتبارًا من سبتمبر 2001، سيمتنع هؤلاء العُلماء عن نشر مقالاتهم في المجلات التي لا تُتيح مقالاتهم هذه للجميع بشكل مجاني وبدون قيود، وذلك إما أن يمتنعوا عن النشر على الفور أو خلال مُدة زمنية لا تزيد عن ستة أشهر. على الرغم من أن عشرات الآلاف وقعوا على العريضة، إلا أن مُعظم هؤلاء العُلماء لم يُوفوا بتعهداتهم. في أغسطس 2001، أعلن براون وأيزن أنهما قررا تأسيس مُنظمة نشر غير ربحية.[5] في ديسمبر 2002، منحت مؤسسة غوردون وبيتي [الإنجليزية] مشروع المكتبة العامة للعلوم دعما ماليا بقيمة 9 ملايين دولار، أتبعتها بمنحة مالية أخرى في مايو 2006 بقيمة مليون دولار، وذلك بغرض مُساعدة مشروع بلوس على تحقيق الاكتفاء من الناحية المالية، وأيضا على إطلاق مجلات جديدة في مجال الطب الحيوي تُوفر مُحتوياتها للعموم بشكل مجاني.[6]

حوّل مُديرو مشروع المكتبة العامة للعلوم انتباههم إلى تأسيس دار نشر بغرض إصدار مجلات خاصة بالمشروع، على غرار دار النشر البريطانية بيوميد سنترال [الإنجليزية] التي تأسست سنة 2000، والتي تملك عدة مجلات معروفة في مجال عُلوم الأحياء، أبرزها مجلة جينوم ميديسين [الإنجليزية]. بصفتها دار نشر، أطلقت المكتبة العامة للعلوم أول مجلة لها رسميًا في 13 أكتوبر 2003، حيث أصدرت مجلة علمية حملت عُنوان بلوس للأحياء [الإنجليزية]. ومُنذ ذلك الحين، أطلقت المكتبة العامة للعلوم سبع مجلات علمية أخرى.

تُوفر كافة مجلات مشروع المكتبة العامة للعلوم مُحتواها تحت رُخصة المشاع الإبداعي، أي وفق نظام الوصول المفتوح للعُموم. يرى مُؤسسو المشروع (نقلاً عن مبادرة الوصول المفتوح في بودابست [الإنجليزية]) أن: "القيد الوحيد على النسخ والتوزيع، وأن الدور الوحيد لحقوق المُؤلفين في هذا المجال، يجب أن يكون منح المُؤلفين أنفسهم حق تدبير سلامة أعمالهم وحق الإقرار والاستشهاد بهذه المُؤلفات".[7]

في سنة 2011، أصبحت المكتبة العامة للعلوم رسميا المُنظمة الراعية ماليا لحملة معلومات الرعاية الصحية للجميع [الإنجليزية].[8] هذه الحملة هي مُبادرة عالمية تدعو إلى إزالة القيود عن المعرفة الطبية بشتى أنواعها.[9]

في سنة 2012، توقفت المكتبة العامة للعلوم عن استخدام الاختصار "PLoS" للإشارة إلى نفسها، وبدأت باستخدام اختصار "PLOS".[10]

في سنة 2016، أكدت الرئيسة التنفيذية للمُنظمة إليزابيث مارينكولا [الإنجليزية] أنها ستُغادر منصبها لأسباب شخصية ومهنية في نهاية ذلك العام.[11] في مايو 2017، أعلنت المكتبة العامة للعلوم أن الرئيسة التنفيذية الجديدة لها ستكون هي أليسون موديت، وذلك اعتبارًا من يونيو من نفس السنة.[12]

النموذج الماليعدل

من أجل تمويل عملية النشر في المجلات التابعة لها، تفرض المكتبة العامة للعلوم (بلوس) رسومًا على عملية معالجة المقالات (APC)، يدفعها المُؤلف أو صاحب العمل أو التمويل. في الولايات المتحدة، تعهدت مؤسسات مثل المعاهد الوطنية للصحة ومعهد هوارد هيوز الطبي بتخصيص أموال لمُتلقي منحها لتغطية رسوم المؤلف هذه. أُطلقت مُبادرة المشاركة العالمية (GPI) سنة 2012، والتي بموجبها لا تُفرض رسوم مُعالجة المقالات على المُؤلفين من "دول المجموعة الأولى"، كما خُفض من مقدار هذه الرسوم لمن هُم من "دُول المجموعة الثانية". في جميع الحالات، تستند قرارات النشر إلى معايير التحرير فقط.

أُطلق مشروع المكتبة العامة للعلوم (بلوس) بمنح وإعانات مالية بلغ مجموعها 13 مليون دولار أمريكي، تلقاها المشروع بشكل خاص من مؤسسة غوردون وبيتي [الإنجليزية] ومؤسسة ساندلر [الإنجليزية].[13] أكدت بلوس في يوليو 2011 أنها لم تعُد تعتمد على الإعانات المالية من المُؤسسات الأخرى في تغطية مصاريفها، وأنها تغطي جميع تكاليفها التشغيلية بنفسها.[14][15] منذ ذلك الحين، نمت الميزانية العمومية لمُنظمة المكتبة العامة للعلوم (بلوس) من 20,511,000 دولارًا أمريكيًا كصاف للأصول في الفترة 2012-2013 إلى 36,591,000 دولار أمريكي في 2014-2015.[16][17]

المجلاتعدل

فيما يلي قائمة بالمجلات التي أصدرتها سابقا وتُصدرها حاليا المكتبة العامة للعلوم (بلوس) :

بلوس لعلوم الأحياء [الإنجليزية] أكتوبر 2003 ISSN 1544-9173
بلوس للطب [الإنجليزية] أكتوبر 2004 ISSN 1549-1676
بلوس لعلوم الأحياء الحاسوبية [الإنجليزية] يونيو 2005 ISSN 1553-7374
بلوس لعلوم الوراثة [الإنجليزية] يوليو 2005 ISSN 1553-7404
بلوس لمسببات الأمراض [الإنجليزية] سبتمبر 2005 ISSN 1549-1676
بلوس للتجارب السريرية [الإنجليزية](دُمجت لاحقًا في بلوس وان) مايو 2006 ISSN 1555-5887
بلوس وان ديسمبر 2006 ISSN 1932-6203
بلوس للأمراض المدارية المهملة [الإنجليزية] أكتوبر 2007 ISSN 1935-2735
مركز بلوس للتجارب السريرية الربع الثالث من 2007 -
بلوس كورانتس [الإنجليزية] أغسطس 2009 ISSN 2157-3999

شركاء آخرونعدل

في أبريل 2017، كانت المكتبة العامة للعلوم أحد الشركاء المُؤسسين ضمن مبادرة الاقتباسات المفتوحة [الإنجليزية].[18]

مقر المنظمةعدل

حاليا، يقع مقر المكتبة العامة للعلوم (بلوس) الرئيسي في (بالإنجليزية: Suite 225)‏ في مبنى "كوشلاند إيست" (بالإنجليزية: Koshland East)‏ في لوفي بلازا [الإنجليزية] في سان فرانسيسكو بالولايات المُتحدة الأمريكية.[19] أما سابقا، فقد كان المقر الرئيسي للمُنظمة يقع في 185 شارع بيري.[20] في يونيو 2010، أُعلن أن المقر الرئيسي للمكتبة العامة للعلوم (بلوس) سيُنقل إلى موقع جديد من أجل استيعاب النمو السريع للمُنظمة. دخلت عملية الانتقال إلى مبنى "كوشلاند إيست" حيز التنفيذ في 21 يونيو 2010.[21]

انظر أيضًاعدل

روابط خارجبةعدل

مراجععدل

  1. ^ "Journals"، plos.org، مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2016، اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2012.
  2. ^ Ownes, Simon (13 يوليو 2015)، "Why Academic Journals Are Teaming Up With Reddit"، Media Shift، مؤرشف من الأصل في 09 أغسطس 2020، اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2015.
  3. ^ "History"، مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2014، اطلع عليه بتاريخ 24 أغسطس 2014.
  4. ^ "Professor Michael Eisen: A Pioneer of Open Access Science"، The Tower، 2014، مؤرشف من الأصل في 01 نوفمبر 2015، اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2015.
  5. ^ Brower, V. (2001)، "Public library of science shifts gears: As scientific publishing boycott deadline approached, advocates of free scientific publishing announce that they will create their own online, free-access archive"، EMBO Reports، 2 (11): 972–973، doi:10.1093/embo-reports/kve239، PMID 11713184.
  6. ^ "Public Library of Science to launch new free-access biomedical journals with $9 million grant from the Gordon and Betty Moore Foundation"، Gordon and Betty Moore Foundation، 17 ديسمبر 2002، مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 24 أغسطس 2014.
  7. ^ Giannetti, A. M.؛ Snow, P. M.؛ Zak, O.؛ Björkman, P. J. (2003)، "Mechanism for Multiple Ligand Recognition by the Human Transferrin Receptor"، PLOS Biology، 1 (3): e1، doi:10.1371/journal.pbio.0000051، PMC 300677، PMID 14691533.
  8. ^ "How organisations support HIFA2015"، مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2016، اطلع عليه بتاريخ 22 يوليو 2013.
  9. ^ "HIFA2015 Webinars"، مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 يوليو 2013.
  10. ^ David Knutson (23 يوليو 2012)، "New PLOS look"، PLOS BLOG، Public Library of Science، مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2012، اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2012.
  11. ^ "PLOS on Twitter"، Twitter، مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر 2016.
  12. ^ "PLOS Appoints Alison Mudditt Chief Executive Officer | STM Publishing News"، www.stm-publishing.com (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 19 مايو 2017.
  13. ^ Declan Butler (يونيو 2006)، "Open-access journal hits rocky times"، نيتشر، 441 (7096): 914، Bibcode:2006Natur.441..914B، doi:10.1038/441914a، PMID 16791161.
  14. ^ "2010 PLOS Progress Update | The Official PLOS Blog"، Blogs.plos.org، 20 يوليو 2011، مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2012.
  15. ^ Sugita, Shigeki (2014)، "How far has open access progressed?"، SPARC Japan، مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2015.
  16. ^ "2012-2013 Progress Update" (PDF)، PLOS، 19 سبتمبر 2013، مؤرشف من الأصل (PDF) في 07 أكتوبر 2014، اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2014.
  17. ^ "2014-2015 Progress Update" (PDF)، PLOS، 15 سبتمبر 2015، مؤرشف من الأصل (PDF) في 04 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2015.
  18. ^ "Press"، Initiative for Open Citations، 06 أبريل 2017، مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2017.
  19. ^ "Contact"، PLoS، مؤرشف من الأصل في 13 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 04 مارس 2012.
  20. ^ "Contact"، Internet Archive Wayback Machine، PLoS، 10 مارس 2008، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2008، اطلع عليه بتاريخ 04 مارس 2012.
  21. ^ Allen, Liz (16 يونيو 2010)، "PLoS San Francisco office is moving | The Official PLOS Blog"، PLOS، مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2019، اطلع عليه بتاريخ 04 مارس 2012.

مصادرعدل