افتح القائمة الرئيسية

المقصد الأسنى شرح أسماء الله الحسنى هو كتاب من تأليف الإمام الغزالي الطوسي (ت. 505 هـ)، وهي محاولة لشرح معاني أسماء الله الحسنى.

المقصد الأسنى
Almaqsad alasna Or7357.JPG
مخطوطة «المقصد الأسنى» في المتحف البريطاني، لندن، القسم الشرقي رقم 7357.

معلومات الكتاب
اللغة العربية
الموضوع تصوف

محتويات

تعريف بالكتابعدل

قال الغزالي في بداية الكتاب:

«فقد سألني أخ في الله عز وجل يتعين في الدين إجابته، شرح معاني أسماء الله الحسنى. وتواردت علي أسئلته تترى، فلم أزل أقدم فيه رجلا وأؤخر أخرى، ترددا بين الانقياد لاقتضائه، قضاء لحق إخائه، وبين الاستعفاء عن التماسه، أخذا بسبيل الحذر، وعدولا عن ركوب متن الخطر، واستقصارا لقوة البشر، عن درك هذا الوطر.»

[1]

ويقول محمود بيجو أن هذا الكتاب يفند مزاعم القائلين بأن الغزالي قال بالإتحاد أو الحلول، «فكتابه هذا خير شاهد على بطلان تلك المزاعم والدعاوى الجائرة».[2]

الطبععدل

طبع الكتاب في القاهرة سنة 1324 هـ.[3]

الترجمةعدل

بعضه مترجم إلى اللغة الإنكليزية.[4]

المراجععدل

  1. ^ بلحاج، عبد الله. ""المقصد الأسنى في شرح معاني أسماء الله الحسنى" للإمام أبي حامد الغزالي (ت.505هـ)". مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات و البحوث العقدية. الرابطة المحمدية للعلماء. اطلع عليه بتاريخ 27 ذو الحجة 1434 هـ.  الوسيط |المؤلف= و |الأخير= تكرر أكثر من مرة (مساعدة);
  2. ^ الغزالي، حجة الإسلام أبي حامد (1420 هـ / 1999 م). المقصد الأسنى شرح أسماء الله الحسنى، قرأه وخرج أحاديثه وعلق عليه محمود بيجو (الطبعة الأولى). دمشق: مطبعة الصباح. الصفحة 2.
  3. ^ بدوي، عبد الرحمن (1977). مؤلفات الغزالي (PDF) (الطبعة الثانية). الكويت: وكالة المطبوعات. صفحة 82. 
  4. ^ العلاّف، مشهد. "كُتُب الإمام الغزالي الثَّابت مِنها والمنحول". موقع الإمام الغزالي. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ شباط 2013.  الوسيط |المؤلف= و |الأخير= تكرر أكثر من مرة (مساعدة);

انظر أيضاعدل

 
هذه بذرة مقالة عن كتاب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.