المعلمة (فيلم 1958)

فيلم مصري أنتج عام 1958

المعلمة هو فيلمٌ مصريٌ أُنتج عام 1958.[1][2][3]

المعلمة
يحيى شاهين وتحية كاريوكا في لقطة من الفيلم.
معلومات عامة
تاريخ الصدور
  • 8 ديسمبر 1958 عدل القيمة على Wikidata
العرض
مأخوذ عن
البلد
الطاقم
المخرج
السيناريو
البطولة
التصوير
الموسيقى

قصة الفيلم مستوحاة من مسرحية عطيل لشكسبير.[1][4]

قصة الفيلم عدل

يُسجن المعلم عباس (يحيى شاهين)، صاحب دكان العطارة في حي الغورية، بعد أن تشاجر مع زمرة من أبناء حيه، ولكن كان قد عقد قرانه على المعلمة توحة (تحية كاريوكا)، وهو لا يعلم أن المعلم حافظ (محمود المليجي) يهيم حباً. يحاول المعلم حافظ استغلال غياب عباس للتقرب من توحة، لكنها تخلص لزوجها.

يخرج عباس من السجن، ويحتفل الجميع بخروجه، لكن حافظ، المغرم بتوحة، يحاول أن يزرع في صدره الشكوك حول إخلاص زوجته، ويوهمه أن لها علاقة مع فتحي (عمر الحريري) الذي عمل في دكان العطارة. يساعده في ذلك مدبولي (محمد توفيق)، مدمن المخدرات الذي يتحكم به عباس. بل إن مدبولى يبلغ توحة، بتدبير من المعلم حافظ، أن عباس يسهر في بيت للعاهرات. تقابل توحة عباس في بيت الدعارة، فيتشاجران، ويطلقها.

يسقط مدبولي أرضاً لإدمانه المخدرات، فتقوم توحة بحمله إلى بيتها ومساعدته. يتأثر مدبولي ويبلغ توحة بمكائد المعلم حافظ. يأتي عباس بالصدفة إلى بيته، ويجد مدبولي، ويعتقد أن توحة تخونه معها، فيقوم بخنقها، وتسقط معتقداً أنها ماتت. لكنه يعلم حقيقة براءتها من مدبولي، فيقرر الانتقام من المعلم حافظ. يقوم عباس بضرب حافظ، ورجاله، ويقوم مدبولي بقتل حافظ.

إنتاج الفيلم عدل

هذا الفيلم هو الفيلم الوحيد الذي أنتجته تحية كاريوكا،[2] وقد باعت في سبيل إنتاجه خاتماً من الألماس.[3]

وصلات خارجية عدل

مصدر عدل