افتح القائمة الرئيسية

المصري أفندي (فيلم)

فيلم أنتج عام 1949

المصري أفندي هو فيلم مصري تم إنتاجه عام 1949، تأليف حسين صدقي ومحمد كامل حسن المحامي وإخراج حسين صدقي و بطولة حسين صدقي ومديحة يسري.

المصري أفندي
(بالعربية: المصري أفندي تعديل قيمة خاصية العنوان (P1476) في ويكي بيانات
تاريخ الصدور 28 مارس 1949
مدة العرض 110 دقيقة
البلد  مصر
اللغة الأصلية العربية
الطاقم
المخرج حسين صدقي
الإنتاج أفلام مصر الحديثة
(حسين صدقي)
الكاتب محمد كامل حسن المحامي
حسين صدقي
البطولة حسين صدقي
مديحة يسري
صناعة سينمائية
تصوير سينمائي مصطفى حسن
التركيب ألبير نجيب
توزيع أفلام مصر الحديثة
معلومات على ...
IMDb.com صفحة الفيلم
السينما.كوم صفحة الفيلم

قصة الفيلمعدل

محمد المصري (حسين صدقي) مهندس معماري يستدعى بطريق الخطأ لفيلا إسماعيل بك (إسماعيل ياسين) لإصلاح الكهرباء، ويقوم بمساعدتهم ويتعرف على أهل الفيلا إسماعيل وخطيبته سعاد (لولا صدقي) وابنة خالتها سهاد (مديحة يسري) ويحتاج إسماعيل إلى فيلا لعش الزوجية وتصير صداقة ويتبادلون الزيارات ويقترب المصري من سهاد خصوصا أن أفكارهم متقاربة ويعلم أنها فقيرة مثله تربت في بيت خالتها الثرية، فيقدم على الزواج بها، ويرزق بأول مولود ويسميه حسن ثم تنجب سهاد للمرة الثانية بنتا أسماها عائشة، ويعد مشروعا إسكانيا مضمون الربح ولكن زوجته تقترح عليه ان ينفذه مع إسماعيل الذي يتردد لأنه لم ينجب ولاحاجة له لإستثمار أمواله. وتحمل زوجته للمرة الثالثة ويضيق بهم الحال، فيلتحق بعمل اضافى في الفترة المسائية، وعندما حان ميعاد الولادة استغنى عنه صاحب العمل الاضافي، وأنجبت زوجته ولد وبنت ليصبح المجموع 4 أبناء، ويضيق بهم الحال أكثر، وتحمل زوجته للمرة الرابعة وتتعب سهاد ويكتشف الطبيب ضعفها واحتياجها للراحة، ويكتشف الطبيب إصابة حسن بالحصبة، ويحتاج المصري إلى خمسة جنيهات فيذهب إلى منيب بيه (فؤاد الرشيدي) المدير في منزله، فيرفض طلبه، ولكن المصري يجد 10 جنيهات على الارض فيأخذهم ويترك للمدير إقرارا عليه بالمبلغ، فيقوم المدير بفصله من العمل مع احتفاظه بالإقرار حتى لا يطالب بمكافأة، ويبحث عن عمل دون جدوى، ويعجب من حكمة ربنا في كثرة الأولاد مع الفقر ويتساءل أين تلك الحكمة ويعود إلى بيته ويفاجأ بأن زوجته انجبت ثلاثة أبناء ليصبح المجموع 7 أبناء، ويطلب من الله أن يأخذ نعمة الأولاد ويعطيه نصف ثروة إسماعيل الذي وهبه الله اخيراً بولد، ويستجيب له الله في الحال بموت ابناءه الثلاثة حديثى الولادة، ويجيئه إسماعيل موافقاعلى المشروع الاسكاني السابق، وتيسر الحال، واضطرت سهاد لإجراء جراحة نتج عنها عدم قدرتها على الإنجاب بعدها. دخل المصري مناقصة كبيرة وحده بعد رفض إسماعيل مشاركته لإعتراض زوجته، وكسب المصري المناقصة، وتاه حسن، وبحث عنه في كل مكان ولم يجده، وفي حادث أليم مات ابناه الصغيران، وبقيت عائشة (عايدة فؤاد) واتسعت أعماله، وأصيبت عائشة بمرض اقعدها، فذهب المصري للحج ليجدد إيمانه ويكفر عن خطئيه مع ربه، بينما كبر حسن (حسين صدقي) وسط العائلة التى ربته وزوجته من ابنتهم فاطمة (نادية السبع) وانجب علي وعطيات، وعمل بشركة منيب بيه، الذي تأثر بمنافسة المصري فهدده بالإقرار السابق والذي سيأثر على اسهم شركته، وسلم الإقرار إلى حسن لإيصاله إلى الصحف، ولكن الصدفه لعبت دورها ووصل الإقرار ليد المصري، وتم فصل حسن، فذهبت زوجته إلى المصري ليجد لحسن وظيفه والذي اكتشف ان حسن هو ابنه وإلتئم الشمل، وقامت عائشة من فوق كرسيها المتحرك من شدة فرحتها.[1]

فريق العملعدل

مراجععدل

  1. ^ محتوى العمل: المصري أفندي - فيلم - 1949، مؤرشف من الأصل في 27 أكتوبر 2017، اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2017