المصحف الأزرق

صفحة من المصحف الأزرق، المتحف الوطني للفن الإسلامي برقادة.
صفحتان من المصحف الأزرق (الآيات 197-201 من سورة البقرة).

المصحف الأزرق هو نسخة من القرآن الكريم مكتوب بالخط الكوفي المذهب على الورق الأزرق النادر. يرجع إلى القرن الرابع للهجرة، تم اكتشافه في مدينة القيروان.[1]

التاريخعدل

يعود المصحف إلى النصف الثاني من القرن الرابع للهجرة (القرن 10م)، وتثبت سجلات الجامع الأعظم بالقيروان وجوده بمكتبته منذ القرن الخامس إذ يشير جرد مخطوطات المسجد الكبير بالقيروان المحرر سنة 693 هجرية/1292-1293 ميلادية، إلى هذا القرآن بالعبارات التالية «... في سبعة مجلدات من الحجم الكبير كتب بالذهب في خط كوفي على رق أزرق أسود. كتبت السور وعدد الآيات والأحزاب بالفضة؛ وغلف المصحف بجلد مطبوع على خشب مبطن بالحرير. "يحتفظ بهذا المخطوط حاليا بتونس، باستثناء الأجزاء الأربعة الأولى الموزعة على متاحف ومجموعات خاصة عبر العالم» [2]
خلال القرن التاسع عشر للميلاد تم نهب المكتبة وسرقت عدة صفحات منه نجدها اليوم في مجموعات خاصة وفي بعض متاحف أوروبا. لا زال جزء من المصحف موجود ضمن مجموعة المخطوطات القيروانية، حيث نجد بعض صفحاته بالمتحف الوطني للفن الإسلامي برقادة للفنون الإسلامية.

مراجععدل

ًًَََُُُّّّ

  1. ^ محمود عباد الجبوري (2013). خط وتذهيب وزخرفة القرآن الكريم حتى عصر ابن البواب. المنهل. صفحة 295. ISBN 9796500163925. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23/03/2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  2. ^ "وريقة من القرآن الأزرق". http://www.qantara-med.org. قنطرة. 2008. مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 27/03/2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة); روابط خارجية في |موقع= (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن تونس. بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.