افتح القائمة الرئيسية
بازيليكا لوس أنجيلس سان خوسيه، كوستاريكا.

وجدت أحدث دراسة وطنية للدين في كوستاريكا، والتي أجريت في عام 2007 من قبل جامعة كوستاريكا، أن 70.5% من السكان يعتبرون أنفسهم كاثوليك (44.9% ممارسين دينيًا و25.6% هم كاثوليك اسميًا)، و13.8% من السكان هم إنجيليين بروتستانت و11.3% حسب التقرير ليس لديهم دين، في حين 4.3% أعلنوا أنهم ينتمون إلى ديانة أخرى.[1]

تعد المسيحية على مذهب الرومانية الكاثوليكية الدين الرسمي في كوستاريكا؛ حيث تؤكد المادة 75 من دستور كوستاريكا أنَّ "الدين الروماني الكاثوليكي الرسولي هو دين الدولة، وتساهم الدولة الذي يساهم في حمايته، دون منع الممارسة الحرة في لأشكال العبادة الأخرى في الجمهورية و التي لا تتعارض مع الأخلاق العالميََّة أو العادات الجيدة".[2] وهي الدولة الوحيدة في أمريكا الوسطى التي لا تزال تتخذ ديناً رسمياً لها.

الطوائف المسيحيةعدل

الكاثوليكيةعدل

 
كنيسة القديسة تريزا في العاصمة سان خوسيه.

الكنيسة الكاثوليكية الكوستاريكيَّة هي جزء من الكنيسة الكاثوليكية العالمية في ظل القيادة الروحية للبابا في روما ومجلس الأساقفة البورتوريكي. ويتوزع كاثوليك البلاد على ثمانية أبرشيات وأسقفية واحدة وهي أسقفية مدينة سان خوسيه. يعود الحضور الكاثوليكي في أراضي كوستاريكا في أعقاب الإستيطان الأسباني للبلاد في عام 1502 بوصول كرستوفر كولمبس سواحل كوستاريكا الشرقية، خلال الحقبة الإستعمارية قدم العديد من الباسكيين والكاستيليين الكاثوليك للإستيطان في البلاد. وتعد الكاثوليكية هي واحدة من الموروثات الرئيسيَّة للحقبة الإستعماريَّة الإسبانية، إلى جانب الإسبانية كلغة الأمة. وبينما يعود حضور الكاثوليكية الأول في البلاد إلى البعثات التبشيرية الإسبانية التي أرسلت الكهنة خاصًة من اليسوعيين إلى تحويل السكان الأصليين للكاثوليكية، ولكن الثقل السكاني الكاثوليكي في الأساس يعود إلى الهجرة الكبيرة من الدول الأوروبية بعد استقلال البلاد حيث هاجر الملايين إلى البلاد وبشكل خاص من الأصول الإيطاليَّة والإسبانيَّة. وتشمل كذلك أصول أوروبية أخرى كالألمانيَّة، والآيرلنديَّة، والبرتغاليَّة، والفرنسيَّة، والكرواتيَّة والإنكليزيَّة وكان غالبيَّة هؤلاء المهاجرين من خلفية دينية كاثوليكية وحملوا معهم الثقافة الكاثوليكية وتقاليدها إلى كوستاريكا. وفي 28 فبراير من عام 1850 تأسست أبرشيَّة سان خوسيه بعد موافقة البابا بيوس التاسع، وأرتقت الأبرشيَّة لمقام أسقفيَّة في 16 فبراير من عام 1921.

بصرف النظر عن كون الكاثوليكية هي الديانة السائدة، الا أنّ هناك العديد من الجماعات الدينية الأخرى في البلاد.[1] قد وجدت دراسة قامت بها مركز بيو للأبحاث عام 2014 حول الديانة في أمريكا اللاتينية أن حوالي 62% سكان كوستاريكا من الكاثوليك.[3] بدأت الكنيسة الكاثوليكية تفقد شعبيتها في أواخر القرن العشرين، في ذات الوقت بدأت الحركة البروتستانتية الإنجيلية تكسب تأييدًا. وفقًا للمادة 75 من دستور كوستاريكا تعتبر "الديانة الكاثوليكية الدين الرسمي للجمهورية".[4] وبحسب نفس المادة تنص على حرية الدين، وتحترم الحكومة بشكل عام هذا الحق في الممارسة العملية.[1] أما قانون الزواج في كوستاريكا فهو بموافقة الدولة ويحتفل به الكاثوليك في الكنائس، أمَّا لو رغب شخص في الزواج خارج طقوس الكنيسة الكاثوليكية لابد له من التعاقد مع محام لأداء ومن ثم تسجيل زواجهم المدني. ويعتمد حزب العمل للمواطنين على أيديولوجيا الإشتراكيَّة المسيحيَّة.

البروتستانتيةعدل

لدى كل من الكنائس الميثودية واللوثرية، والأسقفية، والمعمدانية، وغيرها من الجماعات البروتستانتية عضوية كبيرة.[1] شهدت كوستاريكا في الآونة الأخيرة نمو ملحوظ في أعداد ونسب المذهب الخمسيني البروتستانتي؛ وقد وجدت دراسة قامت بها مركز بيو للأبحاث عام 2014 حول الديانة في أمريكا اللاتينية أن حوالي 25% سكان كوستاريكا من البروتستانت؛ ويشكل الخمسينيين حوالي 41% من مجمل المذاهب البروتستانتية.[3]

الطوائف المسيحية الأخرىعدل

كنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة (المورمون) تدعي أن لديها أكثر من 35,000 عضو، ولها معبد في سان خوسيه الذي كان بمثابة مركز إقليمي للعبادة في كوستاريكا وبنما ونيكاراغوا وهندوراس.[1][5] على الرغم من أنها تمثل أقل من 1% من السكان، الا أن لشهود يهوه وجود قوي على ساحل البحر الكاريبي.[1] يملك السبتيين جامعة كبيرة والتي تجذب الطلاب من جميع أنحاء حوض البحر الكاريبي.[1]

الإلترام الدينيعدل

 
كاثوليك يؤدون الصلوات في كنيسة سيدة سولداد في سان خوسيه، كوستاريكا.

وجدت دراسة قامت بها مركز بيو للأبحاث عام 2014 أنَّ حوالي 75% من مسيحيي كوستاريكا يعتبرون للدين أهميَّة في حياتهم.[3] ويؤمن 99% من كل من الكاثوليك والبروتستانت بالله، ويؤمن حوالي 61% من مسيحيي البلاد بحرفية الكتاب المقدس، وقد وجدت دراسة قامت بها مركز بيو للأبحاث عام 2014 أنَّ حوالي 51% من المسيحيين يُداومون على حضور القداس على الأقل مرة في الأسبوع. في حين أنَّ 78% من المسيحيين يُداومون على الصلاة يوميًا.[3]

على المستوى المذهبي وجدت الدراسة أنَّ البروتستانت هي المجموعات الدينية التي تملك أعلى معدلات حضور وانتظام للطقوس الدينية مع وجود أغلبية من الملتزمين دينيًا.[3] عمومًا يعتبر البروتستانت الإنجيليين أكثر تدينًا من الكاثوليك؛ وقد وجدت دراسة قامت بها مركز بيو للأبحاث عام 2014 أنَّ حوالي 88% من البروتستانت يُداوم على الصلاة يوميًا بالمقارنة مع 79% من الكاثوليك.[3] ويقرأ 57% من البروتستانت الكتاب المقدس أسبوعيًا على الأقل بالمقارنة مع 33% من الكاثوليك.[3] ويُداوم 69% من البروتستانت على حضور القداس على الأقل مرة في الأسبوع بالمقارنة مع 49% من الكاثوليك. ويصُوم حوالي 49% من البروتستانت خلال الصوم الكبير بالمقارنة مع 32% من الكاثوليك.[3] ويُقدم حوالي 57% من البروتستانت الصدقة أو العُشور، بالمقارنة مع 29% من الكاثوليك. وقال حوالي 28% من البروتستانت أنهم يشتركون في قيادة مجلس الكنيسة أو مجموعات صلاة صغيرة أو التدريس في مدارس الأحد، بالمقارنة مع 15% من الكاثوليك.[3]

القضايا الإجتماعية والأخلاقيةعدل

عمومًا يعتبر البروتستانت أكثر محافظة اجتماعيًة بالمقارنة مع الكاثوليك؛ يعتبر حوالي 88% من البروتستانت الإجهاض عمل غير أخلاقي بالمقارنة مع 82% من الكاثوليك،[3] ويعتبر حوالي 83% من البروتستانت المثلية الجنسية ممارسة غير اخلاقية وخطيئة بالمقارنة مع 66% من الكاثوليك،[3] حوالي 77% من البروتستانت يعتبر شرب الكحول عمل غير أخلاقي بالمقارنة مع 60% من الكاثوليك،[3] ويعتبر حوالي 69% من البروتستانت العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج ممارسة غير أخلاقية بالمقارنة مع 47% من الكاثوليك،[3] ويعتبر حوالي 38% من البروتستانت الطلاق عمل غير أخلاقي بالمقارنة مع 34% من الكاثوليك.[3]

مراجععدل

  1. أ ب ت ث ج ح خ International Religious Freedom Report 2008: Costa Rica. United States Bureau of Democracy, Human Rights and Labor (September 14, 2007). This article incorporates text from this source, which is in the ملكية عامة. نسخة محفوظة 22 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Super User. "Costa Rica Constitution in English – Constitutional Law – Costa Rica Legal Topics". costaricalaw.com. مؤرشف من الأصل في 6 September 2015. 
  3. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص "Religion in Latin America, Widespread Change in a Historically Catholic Region". pewforum.org. Pew Research Center. November 13, 2014. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2019. 
  4. ^ The Constitution of Costa Rica: TITLE VI RELIGION نسخة محفوظة 16 يونيو 2012 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Costa Rica. LDS Newsroom. Retrieved 2008-12-13.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 25 أغسطس 2010 على موقع واي باك مشين.

انظر أيضًاعدل