افتح القائمة الرئيسية

المسيحية في جزر المالديف

جزء من السلاسل حول
المسيحية حسب دول العالم

Cefalu Christus Pantokrator cropped.jpg

المسيحية هي دين أقلية في جزر المالديف ويبلغ عدد المسيحيين حوالي 300. تعد جزر المالديف هي من بين بدان العالم الأقل تسامح تجاه المسيحيين. وفقًا للرئيس السابق مأمون عبد القيوم، لا ينبغي أن يسمح أي دين آخر غير الإسلام في جزر المالديف. يحظر الممارسة العلنية للدين المسيحي. إلى جانب السعودية هي الدول الوحيدة في العالم التي تحظر بناء الكنائس على أراضيها.

في عام 1998، تم طرد جميع الأجانب المسيحيين للاشتباه في العمل التبشيري وألقي القبض على خمسين شخص من المسيحيين المالديفيين، وتم إرسالهم إلى سجن أطول كافو،[1] إذ لا يسمح بالتبشير.

وفقًا للموسوعة المسيحية العالمية هناك تواجد للكنيسة الإنجيلية والمينونايت والسبتيين في هذا البلد. وتغطي الكنيسة الرومانية الكاثوليكية في جزر المالديف من قبل أبرشية كولومبو.[2] ومن الجدير بالذكر أيضا أن ذكريات نَشر الإيمان ذكر أنه في عام 1833 بعد تنصيب كليمنت بوناند في منصب النائب الرسولي في بونديشيري، أذن له من قبل الكرسي الرسولي لإرسال المبشرين إلى جزر المالديف حيث أنَّ الإيمان المسيحي لم يكن قد وصل بعد. مواطني جزر المالديف الذين يعتنقون المسيحية يفقدون جنسيتهم ويتعرضون لخطر التعذيب. وقد تم طرد المسيحيين عدة مرات في السنوات العشرة الماضية.

مراجععدل

  1. ^ "Christians Expelled from Maldives". كريستيانتي تودي. 7 September 1998. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2017. 
  2. ^ "Chronology of Catholic Dioceses:Maldives". katolsk.no. 07-06-2006. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2006. اطلع عليه بتاريخ 06 يوليو 2006. 

مواقع خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع مسيحي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.