افتح القائمة الرئيسية

المسيحية في أبخازيا

دير آثوس الجديدة في سوخومي.

المسيحية في أبخازيا هي أكثر الديانات انتشارًا إذ وفقًا لدراسة عقدت في عام 2003، تبيّن أن 60% من أفراد العينة بأنهم مسيحيون.[1] تعد كل الكنيسة الجورجية الرسولية الأرثوذكسية وكنيسة الأرمن الأرثوذكس أكبر الطوائف المسيحية في أبخازيا. هناك حوالي 140 كنيسة في أبخازيا، ومعظمها تعود إلى العصور الألفية الأولى.[2] ويتبع معظم الأبخاز المسيحيَّة ديناً على مذهب الأرثوذكسية الشرقية، وتعمل الكنيسة الأبخازية الأرثوذكسية خارج التسلسل الهرمي الرسمي في الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية، حيث أن جميع الكنائس الأرثوذكسية الشرقية تعترف في كون أبخازيا تابعة لإختصاص الكنيسة الجورجية الأرثوذكسية.[3]

تاريخعدل

 
كنيسة القديس سمعان الكنعاني في جودوتا.

ينقسم الشعب الأبخازي بشكل أساسي بين المجتمعات المسيحية الأرثوذكسية والمسلمة السُنيّة (الحنفية[4] وتسود المسيحيَّة بين الشعب الأبخازي في أبخازيا في حين يسود الإسلام بين الشعب الأبخازي في تركيا.[4] على الرغم من أنَّ المعتقدات غير الإبراهيمية الأصليَّة كانت منشرة دائمًا.[5] كان أول ظهور للدين المسيحي في شركيسيا وأبخازيا نتيجة لتبشير أندراوس في القرن الأول الميلادي.[6] وإنتشرت المسيحية بين الشركس في وقت لاحق بين القرن الرابع[7] والسادس الميلادي[8] تحت التأثير البيزنطي اليوناني ولاحقا من خلال الجورجيين بين القرن العاشر والقرن الثالث عشر. بالمقابل احتلت الإمبراطورية الرومانية مملكة لازيكا في القرن الأول الميلادي وحكمتها حتى القرن الرابع الميلادي، واستعادت بعدها قدراً من الإستقلال، لكنها بقيت داخل دائرة نفوذ الإمبراطورية البيزنطية. وعلى الرغم من أنه لم يتم تحديد الوقت الذي تم فيه تحويل سكان منطقة أبخازيا إلى المسيحية، فمن المعروف أنَّ تراتوفليوس مطران بيتسوندا شارك في المجمع المسكوني الأول عام 325 في نيقية. وأصبحت المسيحية الديانة السائدة بين الأبخاز في القرن السادس في عهد الامبراطور البيزنطي جستينيان الأول،[9] واستمر نفوذها في المنطقة تحت حكم ملوك جورجيا في العصور الوسطى العليا. وأدخل العثمانيين الدين الإسلامي إلى المنطقة في القرن السادس عشر.

 
كاتدرائية بيتسوندا.

في 2 يوليو من عام 1810، اقتحمت القوات الروسية المنطقة خلال الحرب العثمانية الروسية (1806-1812) واستبدلت حاكم الإمارة أصلان بك بشقيقه المنافس له سيفير بك (1810-1821)، والذي اعتنق المسيحية وإتخذ اسم جورج. وانضمت أبخازيا إلى الإمبراطورية الروسية كإمارة مستقلة في عام 1810. في عام 1814 تم حل كاثوليكوس أبخازيا، عندما استولت الكنيسة الروسية الأرثوذكسية على جميع الأبرشيات المحلية. والتي أصبحت جزءًا من الكنيسة الجورجية الأرثوذكسية في أعقاب سقوط نيقولا الثاني إمبراطور روسيا في عام 1917. وتقع الأبرشيات الأبخازية الأرثوذكسية ضمن الأراضي المعترف بها قانونًا تحت سلطة كنيسة الجورجية الأرثوذكسية من خلال أبرشية سوخومي أبخازيا. بعد حرب 1992-1993 في أبخازيا، اضطر الرجال الدين الجورجيين إلى الفرار من أبخازيا وفقدت الكنيسة الجورجية الأرثوذكسية السيطرة الفعلية على شؤون الكنيسة الأبخازية. وطُرد آخر الرهبان والراهبات الجورجيين، والمتمركزين في وادي كودوري، في أوائل عام 2009 بعد أن قاوموا ضغوطاً من السلطات الأبخازية لقطع الولاء عن الكنيسة الجورجية الأرثوذكسية.[10]

في 15 سبتمبر من عام 2009 أعلنت قيادة أبرشية سوخومي أبخازيا أنها لم تعد تعتبر جزءًا من الكنيسة الجورجية الأرثوذكسية، وأنها وستُعرف باسم الكنيسة الأبخازية الأرثوذكسية. طلب زعيمها أبليا من الكنائس الروسية والجورجية الاعتراف في "الكنيسة الأبخازيَّة الأرثوذكسيَّة ". وقال متحدث باسم البطريركية الجورجية إن قرار الإنفصال عن الكنيسة الجورجية الأرثوذكسية اتخذته "مجموعة من المحتالين"، في حين أكدت الكنيسة الروسية الأرثوذكسية أنها ستستمر في النظر إلى أبخازيا كإقليم قانوني للكنيسة الجورجية.[11][12] وفي 9 فبراير من عام 2011، نقلت الحكومة الأبخازية 38 كنيسة وكاتدرائية وأديرة إلى الكنيسة الأبخازية الأرثوذكسية .[13]

الوضع الحاليعدل

 
دير آثوس الجديدة في سوخومي.

وفقًا لدراسة عقدت في عام 2003 تبيّن أن 60% من أفراد العينة بأنهم مسيحيون.[1] ويتبع معظم الأبخاز المسيحيَّة ديناً على مذهب الأرثوذكسية الشرقية تعمل الكنيسة الأبخازية الأرثوذكسية خارج التسلسل الهرمي الرسمي في الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية، حيث أن جميع الكنائس الأرثوذكسية الشرقية تعترف في كون أبخازيا تابعة لإختصاص الكنيسة الجورجية الأرثوذكسية.[3][14] فقدت الكنيسة الجورجية الأرثوذكسية الرقابة الفعالة على أبرشية سوخومي وأبخازيا بعد حرب 1992-1993 في أبخازيا، وقد أضطّر الكهنة الجورجيون إلى الفرار من أبخازيا. ولا تزال الكنيسة الجورجية الأرثوذكسية تحتفظ في هياكلها في المنفى، حيث أنّ الرئيس الحالي هو رئيس الأساقفة دانيال.[15]

إلى جانب الكنيسة الجورجية الرسولية الأرثوذكسية؛ هناك تواجد هام لكنيسة الأرمن الأرثوذكس في البلاد ويصل عدد أتباعها إلى حوالي 45,00 وينتمي أغلبهم إلى العرقية الأرمنيَّة، ويشكلون حوالي 20% من مجمل سكان أبخازيا. ويعد الإسلام ثاني أكثر الديانات انتشاراً بين السكان مع حوالي 16%،[1] يليهم أتباع الديانة الأبخازية الوثنية مع حوالي 8%، والملحدين واللادينيين مع حوالي 8%.[1]

مراجععدل

  1. أ ب ت ث Александр Крылов. ЕДИНАЯ ВЕРА АБХАЗСКИХ "ХРИСТИАН" И "МУСУЛЬМАН". Особенности религиозного сознания в современной Абхазии. Portal-credo.ru (2004-03-17). Retrieved on 30 May 2011. نسخة محفوظة 27 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Kuchuberia، Anzhela (17 November 2009). "Абхазская православная церковь обратилась к духовенству Грузии с братским посланием" (باللغة الروسية). Caucasian Knot. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2009. 
  3. أ ب Witness through troubled times : a history of the Orthodox Church of Georgia, 1811 to the present, Abashidze, Zaza.
  4. أ ب Hoiberg، Dale H.، المحرر (2010). "Abkhaz". Encyclopædia Britannica. I: A-ak Bayes (الطبعة 15th). Chicago, Illinois: Encyclopædia Britannica Inc. صفحة 33. ISBN 978-1-59339-837-8. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2019. 
  5. ^ Johansons, Andrejs. (Feb. 1972) The Shamaness of the Abkhazians. History of Religions. Vol. 11, No. 3. pp. 251–256.
  6. ^ Antiquitates christianæ, or, The history of the life and death of the holy Jesus as also the lives acts and martyrdoms of his Apostles : in two parts, By Taylor, Jeremy, 1613-1667. P.101.
  7. ^ The Penny Magazine. London, Charles Knight, 1838. P. 138.
  8. ^ Minahan, James. One Europe, Many Nations: a Historical Dictionary of European National Groups. Westport, USA, Greenwood, 2000. P. 354.
  9. ^ Annuario Pontificio 2013 (Libreria Editrice Vaticana, 2013, (ردمك 978-88-209-9070-1)), p. 975
  10. ^ Abkhazia: "We'll kick out anyone". Forum 18. 7 April 2009 نسخة محفوظة 26 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Georgian patriarchy refuses to recognize Abkhaz Orthodox Church. وكالة أنباء نوفوستي. September 16, 2009 نسخة محفوظة 2 أبريل 2013 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Russian Orthodox Church ‘Respects’ Georgian Church Authority over Abkhazia, S.Ossetia. Civil Georgia. September 16, 2009 نسخة محفوظة 13 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ "Archived copy" Абхазской православной церкви переданы в безвозмездное бессрочное пользование 38 храмов и соборов.. Apsnypress (باللغة الروسية). 9 February 2011. مؤرشف من الأصل في 21 يوليو 2011. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2011. 
  14. ^ A long walk to church: a contemporary history of Russian Orthodoxy, 2nd ed, Davis, Nathaniel
  15. ^ Autocephalous Orthodox Churches centered at Constantinople نسخة محفوظة 05 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.

انظر أيضًاعدل