افتح القائمة الرئيسية

المستورد بن علّفة . ثائر من الخوارج. خرج على علي بن أبي طالب في النخيلة بعد هزيمتهم في النهروان، وقاتلهم علي مرة أخرى، ونجا المستورد فاستتر بالكوفة حتى تولاها المغيرة بن شعبة.[1]

المستورد بن علفة
معلومات شخصية
خرج على معاوية بن أبي سفيان هذه المرة، وخاطبه أصحابه بأمير المؤمنين. فسير إليهم المغيرة جيشاً بقيادة معقل بن قيس الرياحي، والتقى الطرفان على شاطئ دجلة، فقتل معقل، والمستورد.[1]
قيل أن قتل المستورد (أي تاريخ تلك المعركة) كان سنة 42 هـ،[2] وقيل أن مبايعة المستورد بإمارة الخوارج (وهي طبعاً قبل المعركة) كانت في غرة شعبان سنة 43 هـ (663م).[3]

مصادرعدل

  1. أ ب د.عبد السلام الترمانيني، " أحداث التاريخ الإسلامي بترتيب السنين: الجزء الأول من سنة 1 هـ إلى سنة 250 هـ"، المجلد الأول (من سنة 1 هـ إلى سنة 131 هـ) دار طلاس ، دمشق.
  2. ^ معقل بن قيس الرياحي-موقع صحابة رسولنا نسخة محفوظة 06 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ الطبري-تاريخ الرسل والملوك نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.


 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.