افتح القائمة الرئيسية

المستورد بن شداد الفهري صحابي قُبض النبي صلى الله عليه وسلم وهو غلام ولكنه سمع ووعى منه[1][2][3].

المستورد بن شداد الفهري
معلومات شخصية

اسمه و نسبهعدل

المستورد بْن شداد بْن عَمْرو بْن حسل بْن الأحب بْن حبيب بْن عَمْرو بْن شيبان بْن محارب بْن فهر القرشي الفهري، وأمه دعد بنت جابر بْن حسل بْن الأحب، أخت كرز بْن جابر.

روايته للحديثعدل

روى عن النبي صلى الله عليه وسلم عددا من الأحاديث، منها:

  • انه قال:( مَنْ كان لنا عامِلًا ، فلم يَكُنْ لَّهُ زوجةٌ ، فلْيَكْتَسِبْ لَهُ زوْجَةً ، فإِنْ لم يكن لَّهُ خادِمٌ فلْيَكْتَسِبْ لَهُ خادِمًا ، فإِنْ لم يكن لهُ مسكَنٌ ، فلْيَكْتَسِبْ مسكَنًا ، مَنِ اتخَذَ غيرَ ذَلِكَ فهُوَ غالٌّ أوْ سارِقٌ)[4].*
  • قال عليه الصلاة و السلام:(ما الدنيا في الآخرة إلا كما يضع أحدكم إصبعه في اليم، فلينظر بماذا يرجع )[5].

وفاتهعدل

توفي رضي الله عنه سنة 45 للهجره قيل في الإسكندرية وقيل بمصر [6].

المراجععدل

  1. ^ الثقات، ابن حبان، ج3 ص403
  2. ^ الإصابة في تمييز الصحابة، ابن حجر، ج6 ص281
  3. ^ أسد الغابة، ابن الأثير، ج5 ص 148
  4. ^ رواه مسلم
  5. ^ صحيح الترمذي، صححه الألباني
  6. ^ معرفة الصحابة لأبي نعيم ج5 ص2602
 
هذه بذرة مقالة عن حياة أو قصة صحابي أو صحابية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.