افتح القائمة الرئيسية

المستضد السرطاني المضغي (بالإنجليزية: Carcinoembryonic antigen) هو بروتين سكري مرتبط بسلسلة من السكريات المرتبطة بسلسلة  أخرى من الببتيدات المتعددة التي تشترك في التصاق الخليّة  ويُقصد بالبروتين السكري ارتباط الخليّة بأي سطح خارجي أو بخليّة أخرى عن طريق استخدام الجزيئات الخلويّة اللاصقة كالسيليكتين - وهي سلسلة من البروتينات السكريّة التي ترتبط بالجزء السكري للخلايا الملاصقة. وعادةً ما تُنتج هذه البروتينات أثناء تطوّر الجنين ويتوقف إنتاجها قبل الولادة. وهذه البروتينات لا تتواجد عند الأشخاص الذين يتمتعون بالصحة الجيدة، وإنما تتواجد - فقط - عند فئات قليلة منها المدخنين[1][2].

وعليه، فإنّ المستضد السرطاني المضغي هو عبارة عن "غليكوسيل فوسفاتيديل إينوسيتول"  يُثَبِّتُ "الجلايكوبروتين" على سطح الخلية الذي بدوره يقوم بعملية الـ "سيالوفوكوسيلاتد جلايكوفورم"   (Sialofucosylated)وهي إضافة سكر الفيوكوز Fucose إلى الجزيئات مثل البروتين وذلك ضمن سرطان القولون من نوع L سيلكتين وE سيلكتين التي قد تكون حرجة و خطيرة في هجرة الخلايا السرطانية (metastatic cancer) أي عملية تكون السرطان في منطقة أخرى منفصلة عن المنطقة الأولى التي نشأ فيها السرطان الأولي، فمثلا قد يبدأ السرطان في الأمعاء، ثم ينتقل إلى الكبد[3].

كما أنها تتميز مناعيا بأنها ضمن عنقود التمايز  CD66(وهي طريقة اختبارية تجرى على خطوات بغرض التفرقة بين جزيئات  كثيرة تظهر على أسطح الخلايا في الجسم ؛ وتستهدف تلك الاختبارات معرفة خلايا الجهاز المناعي ودراستها)، وتشمل البروتينات الآتية: CD66a، CD66b، CD66c، CD66d، CD66e، CD66f[4]

اكتشاف المستضد السرطاني المضغيعدل

تم تعريف المستضد السرطاني المضغي عام 1965 من العالم فيلغولد الذي كشف عنه في أنسجة قولون مُصاب بورم من نوع خبيث[5].

أهميته في التشخيصعدل

أثبتت الدراسات أن الأشخاص المُصابين بأورام القولون والمستقيم  والمعدة والبنكرياس والرئتين والثدي يرتفع لديهم تركيز هذا البروتين كما يرتفع أيضاً في حالة الإصابة بسرطان الغدة الدرقيّة الُلبي[6].

وعادةً ما يُستخدم تركيز المُستضد السرطاني المضغي كمؤشر على وجود السرطان أو إعادة الإصابة به بعد خضوع المريض للعلاج، حيث يُفترض أن يعود إلى تركيزه الأصلي بعد إجراء عمليات الاستئصال، وإذا حدث غير ذلك فيُعد مؤشراً على عودة الخلايا السرطانيّة وعدم الشفاء التام. ولا بدّ من الإشارة إلى أنّه قد يرتفع تركيز المستضد في حالات عدة غير مرتبطة بالأورام الخبيثة كالتهاب القولون التقرحي، و التهاب خلايا البنكرياس وتشمع الكبد.

أما عن معدل المستضد في جسم الإنسان، فأنه يختلف من جسم لآخر، فالمعدل الطبيعي للمستضد عند غير المدخنين يصل إلى 2.5 مغ/مل، أما عند المدخنين فيصل إلى 5 مغ/مل،  وفي حال الإصابة بورم حميد، فإن تركيزه يرتفع لما يزيد عن 10 مغ/مل، أما في حالة الأورام الخبيثة فيتعدى تركيزه 100مغ/مل[7].

الوراثةعدل

يتبع هذا المستضد العديد من الجينات التي تُشكل بدورها عائلة من الأجسام المضادة أو الجلوبيولينات المناعيّة، ففي جسم الانسان تتكوّن عائلة جينات المستضد السرطاني المضغي من 29 جيناً ولكن 18 جيناً منهم يتواجد بشكل طبيعي[8]، وفيما يلي بعض الجينات التي تقوم بترميز (encode) بعض بروتينات المستضد السرطاني المضغي  :

CEACAM1, CEACAM3, CEACAM4, CEACAM5, CEACAM6, CEACAM7, CEACAM8, CEACAM16, CEACAM18, CEACAM19, CEACAM20, CEACAM21.

البنية الكيميائية لبروتين المستضد السرطاني المضغي

 

مراجععدل

  1. ^ 1.    Boehm, M. K.; Perkins, S. J. (2000). "Structural models for carcinoembryonic antigen and its complex with the single-chain Fv antibody molecule MFE23". FEBS Letters. 475 (1): 11–16. doi:10.1016/S0014-5793(00)01612-4. PMID 10854848.
  2. ^ 1.    Duffy, Michael J. (2001-04-01). "Carcinoembryonic Antigen as a Marker for Colorectal Cancer: Is It Clinically Useful?". Clinical Chemistry. 47 (4): 624–630. ISSN 0009-9147. PMID 11274010.
  3. ^ Thomas SN, Zhu F, Schnaar RL, Alves CS, Konstantopoulos K (Jun 2008). "Carcinoembryonic antigen and CD44 variant isoforms cooperate to mediate colon carcinoma cell adhesion to E- and L-selectin in shear flow". J Biol Chem. 283 (23): 15647–55. doi:10.1074/jbc.M800543200. PMC 2414264. PMID 18375392
  4. ^ Thomas SN, Tong Z, Stebe KJ, Konstantopoulos K (2009). "Identification, characterization and utilization of tumor cell selectin ligands in the design of colon cancer diagnostics". Biorheology. 46 (3): 207–25. doi:10.3233/BIR-2009-0534. PMID 19581728
  5. ^ Gold P, Freedman SO (March 1965). "DEMONSTRATION OF TUMOR-SPECIFIC ANTIGENS IN HUMAN COLONIC CARCINOMATA BY IMMUNOLOGICAL TOLERANCE AND ABSORPTION TECHNIQUES.". The Journal of Experimental Medicine. 121: 439–62. doi:10.1084/jem.121.3.439. PMC 2137957. PMID 14270243
  6. ^ 1.    Duffy, M. J.; Van Dalen, A.; Haglund, C.; Hansson, L.; Klapdor, R.; Lamerz, R.; Nilsson, O.; Sturgeon, C.; Topolcan, O. (2003). "Clinical utility of biochemical markers in colorectal cancer: European Group on Tumour Markers (EGTM) guidelines". European journal of cancer (Oxford, England : 1990). 39 (6): 718–727. doi:10.1016/S0959-8049(02)00811-0. PMID 12651195.
  7. ^ Duffy, Michael J. (April 2001). "Carcinoembryonic Antigen as a Marker for Colorectal Cancer: Is It Clinically Useful?". Clinical Chemistry. 47 (4): 624–630.
  8. ^ Hammarström S (April 1999). "The carcinoembryonic antigen (CEA) family: structures, suggested functions and expression in normal and malignant tissues*1". Seminars in Cancer Biology. 9 (2): 67–81. doi:10.1006/scbi.1998.0119. PMID 10202129.