افتح القائمة الرئيسية

المسألة السُّرَيْجيَّة أو الحيلة السُّرَيْجيَّة هي مسألة فقهية، تتعلق بالطلاق، سُميت نسبة إلى ابن سريج (ت. 306 هـ).

المسألةعدل

صورة المسألة هي:

«أن يقول الرجل لزوجته: إن طلقتك فأنت طالق قبله ثلاثا»

فإن طلقها فما الحكم؟ وهل هو طلاق الثلاث المعلق؟ أم لا يقع شيء من الطلاق؟. وقد افتى ابن سريج بعدم وقوع الطلاق، بسبب الدور.[1]

آراء الفقهاءعدل

قال ابن تيمية: المسألة السريجية باطلة في الإسلام محدثة لم يفت بها أحد من الصحابة والتابعين ولا تابعيهم، وإنما ذكرها طائفة من الفقهاء بعد المائة الثالثة وأنكر ذلك عليهم جمهور فقهاء المسلمين.[2]

المصادرعدل

  1. ^ "الحيلة السريجية في الطلاق". موقع الإسلام سؤال وجواب. مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ آذار 2013. 
  2. ^ mft33 - IslamKotob - Google Books نسخة محفوظة 10 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.